منتخب ذوي الإعاقة يشارك في بطولة فزاع الدولية بالإمارات

بطموحات عالية وتحقيق مقعد جديد مؤهل لأولمبياد طوكيو –

كتب – خليفة الرواحي –

أكدت بعثة منتخبنا الوطني جاهزيتها لخوض غمار بطولة فزاع الدولية التي تستضيفها دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من ٦ إلى ١٤ فبراير الجاري والتي تنظمها اللجنة البارالمبية الدولية لأول مرة بعد توقف البطولة نتيجة انتشار فيروس كورونا. وتتطلع بعثة السلطنة التي غادرت أمس السبت مطار مسقط بدعم من وزارة الثقافة والرياضة والشباب والداعم الرئيسي للمنتخب (إشراقة) جناح التنمية الاجتماعية بشركة كيمجي رامداس إلى تحقيق نتائج مشرفة في البطولة، حيث تشارك السلطنة بوفد مكون من الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية رئيس البعثة والمدربة سنيا مصطفى حسين وأخصائي العلاج الطبيعي هاني سالم الشماخي إلى جانب لاعبي المنتخب الوطني وهم محمد جميل المشايخي وطه عبدالله الحراصي واللاعبة إيمان تيسير الشامسي.
وأكد الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية رئيس بعثة السلطنة أن المنتخب الوطني يدخل البطولة بآمال كبيرة من أجل تأكيد جاهزية اللاعبين لأولمبياد طوكيو من خلال تحقيق نتائج مثمرة في بطوله فزاع الدولية التي تعد بطوله الجائزة الكبرى الأولى في هذا العام وهي أول بطولة على الروزنامة الدولية للجنه البارالمبيه الدولية في ظل جائحة كورونا.
وأضاف: هذه البطولة هي المحطة الأولى لمشاركة المنتخب ونعدها فرصة حقيقية للوقوف على مستوى اللاعبين بعد خضوعهم لمعسكر داخلي مكثف بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر استمر لمدة شهر كامل، ويتم خلال المشاركة في البطولة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية الكاملة، وقبل السفر تم إجراء الفحوصات اللازمة الخاصة بمرض كورونا للوفد المشارك، كما تم التأمين الصحي للوفد، ونتمنى أن تتكلل الجهود بالحصول على عدد من الميداليات الملونة في هذه البطولة التي تشارك فيها 63 دولة وأكثر من 600 لاعب ولاعبة في هذه التظاهرة الدولية الكبيرة بدبي، مؤكدا أن إقامة البطولة هي اختبار حقيقي للمنظمين من حيث تطبيق معايير الأمن والسلامة للاعبين و للمشاركين جميعا في ظل الظروف الحالية مع انتشار جديد لفيروس كورونا. وقدم الطوقي الشكر لوزارة الثقافة والرياضة والشباب على دعمها للجنة ولبرنامج (إشراقة) جناح التنمية الاجتماعية بشركة كيمجي رامداس الداعم الرئيسي للمنتخب.
من جانبها قالت التونسية سنيا مصطفى مدربة المنتخب الوطني: المنتخب في كامل الجاهزية ونتطلع إلى جني الثمار والحصول على الميداليات الملونة وتأكيد أرقام اللاعبين المؤهلة لأولمبياد طوكيو، والحصول على رقم تأهيلي للاعبة المنتخب يضمن للسلطنة مقعدا جديدا، موضحة أن المنتخب خضع لمعسكر تدريبي مغلق استمر لمدة شهر كامل قبل البطولة، استطعنا من خلاله رفع معنويات اللاعبين واستعادة اللياقة البدنية والفنية التي تؤهل الفريق للمنافسة المشرفة في البطولة.
أما اللاعب محمد المشايخي فقال: نشارك في البطولة بمعنويات عالية وبسقف كبير من الطموحات لتحقيق نتائج مشرفة للوصول إلى منصات التتويج، وقد خضعنا خلال الشهر الماضي لمعسكر تدريبي مكثف وحصص تدريبية متعددة لرفع معدلات اللياقة البدنية وأخرى لرفع المهارات الخاصة بكل لعبة من رياضات القوى، ونرغب في تأكيد تفوقنا والحصول على أرقام جديدة.
أما اللاعب طه الحراصي فقال: نشارك في هذه البطولة بمعنويات عالية وبطموحات كبيرة من أجل التتويج والحصول على المراكز الأولى، وسنعمل بكل طاقتنا للظهور بالمستوى المشرف والحصول على أرقام جديدة، مؤكدا أن البطولة هي بروفة حقيقية استعدادا لأولمبياد طوكيو في الصيف المقبل، وبلا شك أن بطولة فزاع الدولية هي بطولة كبيرة يشارك فيها قرابة ٦٠٠ لاعب ولاعبة من ٦٣ دولة، وهي فرصة حقيقة لاختبار إمكانياتنا وقدراتنا قبل المشاركة في أولمبياد طوكيو، التي نأمل أن نكون فيها رقما إيجابيا بتحقيق ميداليات ملونة. يذكر أن لاعبي المنتخب يشاركون في البطولة في عدة مسابقات حيث يشارك محمد المشايخي في مسابقات دفع الجلة ورمي الصولجان، ويشارك طه الحراصي في مسابقات ١٠٠ متر و٤٠٠ متر والوثب الطويل وتشارك إيمان الشامسية في مسابقات دفع الجلة ورمي الرمح.