برانكو يواصل رصد اللاعبين تمهيدا لاختيار قائمة معسكر التصفيات الآسيوية

وجوه جديدة متوقعة في قائمة الأحمر

كتب – ياسر المنا

بدأ الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول استعراض تقاريره الفنية الخاصة بعملية رصد مشاركة اللاعبين في مسابقتي الدوري والكأس وذلك لإعداد القائمة التي سيتم استدعاؤها للمشاركة في برنامج الإعداد للفترة المقبلة والمشاركة في استحقاق التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢ وكأس آسيا ٢٠٢٣.
وتشير المعلومات إلى أن القائمة التي سيتم الإعلان عنها في نهاية الشهر الجاري ستشهد إضافة وجوه جديدة لم يسبق لها أن شاركت في التجمع الأخير في شهر أكتوبر من العام الماضي واستمر لمدة اسبوعين خاض خلاله الأحمر تجربتين مع المنتخب الوطني الأولمبي وثالثة أمام فريق نادي مسقط.
وظل مدرب المنتخب الوطني الكرواتي برانكو وأعضاء الجهاز الفني يتابعون باستمرار مباريات دوري عمانتل وكأس جلالة السلطان خلال فترة التوقف للمعسكرات الداخلية للبحث من أجل التعرف على قدرات اللاعبين واكتشاف وجوه جديدة تعزّز وتدعم صفوف المنتخب الوطني خلال الفترة المقبلة.
وكما هو معروف فإن الأحمر سيعود للتجمع في ٧ مارس القادم بعدما أعطى الجهاز الفني الفرصة للاعبين للمشاركة مع أنديتهم خلال الدوري وتصفيات كأس جلالة السلطان الذي تابع مستواهم الفني في عدد من المباريات من دوري عمانتل ومتابعة بعض الأسماء التي يمكن الاستفادة منها لتغطية بعض الصفوف وتجربتها في المعسكر الداخلي القادم الذي تتخلله مباراة ودية مع نظيره الأردني في 19 مارس المقبل في السلطنة وذلك ضمن التحضيرات المتواصلة للمباريات المتبقية من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2023 و المرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم 2022.
وحسب المعلومات المتوفرة من المتوقع أن يستدعي برانكو للمعسكر الداخلي لملاقاة الأردن مجموعة من الأسماء التي سيكون أغلبها من القائمة السابقة إلا أنه ليس من المستبعد أن تكون هناك أسماء جديدة خاصة بعدما برزت بعض الأسماء في الدوري وتصفيات الكأس.
ويعمل برانكو بمبدأ إتاحة الفرصة لكل لاعب صاحب موهبة وقدرة وتوسيع قاعدة المنتخب لضمان التنافس بين اللاعبين لحجز مقاعدهم في القائمة الأساسية للمنتخب ومن ثم التنافس على التواجد ضمن التشكيلة.
ويترقب الجهاز الفني للمنتخب الوطني قرار لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي لتحديد مصير المباريات المقبلة بعد أن تم الاتفاق مع الفيفا على إقامتها بنظام التجمع الا ان القرار النهائي لم يصدر بعد ولم يتم تحديد مكان إقامة المباريات في ظل وجود طلب تقدم به الاتحاد العماني لكرة القدم لاستضافة مباريات مجموعته الخامسة وكذلك الاتحاد القطري الذي يرغب هو الآخر في استضافة مباريات المجموعة.
وفي البرنامج القديم كان من المفترض أن يلعب الأحمر مباراتين في مارس المقبل ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة نحو الصعود للمرحلة الثانية من التصفيات أمام أفغانستان بتاريخ 25 مارس، وأمام المنتخب القطري في مسقط 30 مارس 2021 وستكون المحطة الأخيرة في مشوار التصفيات في 8 يونيو 2021 بمواجهة منتخب بنجلاديش في العاصمة دكا، ويحل المنتخب الوطني ثانيًا في المجموعة بفارق ٤ نقاط عن منتخب قطر الذي تمكن من الفوز على بنجلاديش في المباراة الأخيرة بخمسة أهداف.