مدرب نزوى: مستوى الفريق يتحسّن ونطمح للمزيد في الجولات المقبلة

نزوى – أحمد الكندي
أكد مدرب فريق نزوى الكروي علي البلوشي أن مستوى الفريق يتطوّر باستمرار، إلا أن النتائج لا تعبّر عن ذلك، معربا عن أمله في أن يحصد الفريق النقاط التي يستحقّها في الجولات المُقبلة قياسا لحجم العطاء الذي يقدّمه، وقال البلوشي في معرض تعليقه على نتيجة المباراة الأخيرة أمام ظفار في الجولة الثامنة لدوري عمانتل: قدم لاعبونا مباراة كبيرة أمام ناد كبير الذي كان ومازال المرشح الأبرز لنيل لقب الدوري والذي يمتلك كل المقومات من لاعبين مجيدين من أبناء السلطنة وكذلك اللاعبين الأجانب، بالإضافة إلى تواجد المدرب القدير وصاحب الخبرة الكبيرة الكابتن رشيد جابر على رأس الجهاز الفني، فمن المؤكد انه يجب على كل فريق احترام هذا النادي وكذلك نحن فعلنا؛ وقال: الاستعداد لهذه المباراة كان مكثّفا وقد قمنا بعمل كبير بعد مباراتنا مع نادي عمان والتي خسرناها بهدف مقابل لا شيء، حيث كنا نستحق فيها نقطة تعادل على أقل تقدير عطفا على ما قدمناه فيها ولم يكن هناك الوقت الكافي بين المباراتين، فقد بدأنا الاستعداد للمباراة الصعبة أمام ظفار، فبدأنا بالتهيئة النفسية مباشرة للاعبينا تجاوزا لآثار الخسارة والنتائج السلبية ووضعنا في الدوري وبدأنا بالعمل الفني والتكتيكي الذي سنقابل به نادي ظفار وتجاوزنا هذا الأمر وكانت المعنويات عالية لدى اللاعبين.
وقال دخلنا المباراة وكنا مؤمنين واثقين بقدراتنا وإمكانياتنا وأننا سنقدم مباراة كبيرة وهو ما حدث بالفعل، قدم لاعبونا جهدا بدنيا كبيرا وأبدوا انضباطا تكتيكيا عاليا وبتركيز ذهني عال بتطبيق جزئيات كبيرة عملنا عليها ولم تهتز ثقتنا بعد الهدف الذي أحرزه ظفار في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بل العكس زاد إصرارنا على العودة إلى المباراة وهذا ما تحقق في بدايات الشوط الثاني عندما أحرزنا هدف التعادل عن طريق اللاعب البديل المتميز عبدالحميد المنذري.
وقال: عموما مباراة ظفار تبقى مباراة من ضمن مباريات الدوري ونقطة منها نعتبرها بمثابة فوز نتيجة الفوارق بين الفريقين ورغم الظروف المحيطة بالفريق من هدر لنقاط سابقة كانت ممكنة وإصابات بعض العناصر المؤثرة التي لم تتماثل للشفاء لغاية الآن وسنجعلها أساسا نبني عليها آمالا كبيرة لتقديم مباريات ومستويات تؤهلنا لعدم هدر نقاط أخرى وتعديل وضعنا بسلم الترتيب ؛ وحاليا لدينا وقت حتى المباراة القادمة أمام نادي الاتحاد العنيد وهي لا تقل أهمية عن مباراة ظفار وسنحاول جاهدين الاستعداد وتجهيز الفريق بدنيا وفنيا وتكتيكيا بشكل أكبر وأدعو في الوقت نفسه أبناء وأهالي الولاية ورجال الأعمال لدعم ناديهم وفريقهم والوقوف معه لتحقيق الأهداف المرجوة والمأمولة للجميع.