بحث سبل التعاون وتعزيز العلاقات التعليمية والعلمية بين حكومة السلطنة ومنظمة اليونيسف

استقبلت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم صباح اليوم ، سعادة تيد شيبان مدير اليونيسف الإقليمي لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمكتبها، بمعية سعادة لانا الوريكات ممثلة مكتب منظمة اليونيسف بالسلطنة والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حاليًا.
وتم خلال المقابلة بحث سبل التعاون وتعزيز العلاقات التعليمية والعلمية بما يخدم المصالح المشتركة، وقد رحبت معاليها بالضيف مثمنة عمق الشراكة والتعاون بين مكتب المنظمة بالسلطنة والوزارة لدعم حقوق الأطفال، وتنمية الطفولة المبكرة وحمايتهم وخاصة في ظل جائخة كورونا ( كوفيد 19 ) .
وثمن الضيف الزائر إنجازات القطاعات المختلفة بالدولة ضمن خطة الشراكة المثمرة بينها وبين مكتب اليونيسف، وتم التطرق لمنظومة التوسع في التعليم قبل المدرسي والشراكة مع القطاع الخاص بالسلطنة، كما أكد سعادته على ما يتم تنفيذه حاليًا من مشاريع ومبادرات ذات أبعاد استراتيجية ومترجمة للهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، وذلك ضمن خطة التعاون بين منظمة اليونيسف والوزارة في مجالات الإطار العام للمهارات الحياتية، والإستراتيجية الوطنية لتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة، والموازنة متعددة القطاعات الموجهة للطفل .
وقد أكدت معالي الدكتورة الوزيرة أهمية ترجمة أولويات رؤية عمان 2040 ضمن استراتيجيات التعاون القائم بين حكومة السلطنة ومنظمة اليونيسف، كما ذكرت معاليها جهود وزارة التربية والتعليم لضمان حقوق الأطفال التعليمية وحمايتهم منذ بدئ جائحة كورونا في تشغيل المدارس ومدارس التربية الخاصة ومدارس الدمج، والتعاون المثمر بين كافة القطاعات في الدولة بخصوص هذا الشأن، والاتجاه إلى التعليم المدمج والمنصات التعليمية الالكترونية المختلفة للمراحل الدراسية المختلفة.