التربية والتعليم تختتم البرنامج الإثرائي “ثروة” للموهوبين

استهدف 130 طالبا

تختتم وزارة التربية والتعليم اليوم برنامج “ثروة” الاثرائي الافتراضي للطلبة الموهوبين، والذي نفذته دائرة التربية الخاصة في المديرية العامة للبرامج التعليمية خلال الفترة من11يناير إلى 4 فبراير الحالي، حيث قام قسم التشخيص ورعاية المجيدين بالتعاون مع الدوائر المختلفة بالوزارة، بالإضافة إلى مؤسسات المجتمع المحلي، بإنشاء فصول افتراضية على منصة جوجل كلاس روم، معنية بتقديم برامج إثرائية في ثلاثة مجالات رئيسية، وهي الابتكار، والأدب، والفنون، والرعاية النفسية، من أجل النهوض بهم والوصول بهم الى مرحلة الابداع .
استهدف برنامج 130 طالبا وطالبة من الموهبين، حيث تم اعتماد هذا البرنامج بعد تطبيق مرحلة الكشف عن هذه الفئة خلال الأعوام الماضية، بهدف تنمية مواهب وقدرات الطلبة الموهوبين المشاركين في البرنامج إلى أقصى ما تسمح به طاقاتهم، وإثراء معارفهم وخبراتهم من خلال تفاعلهم مع بيئة العمل الصناعية، وتنمية مهارات التفكير العليا وحل المشكلات بطرق إبداعية واتخاذ القرارات، وتنمية مفهوم الذات لدى الطلبة المشاركين وتقوية مشاعر انتمائهم وإحساسهم بالمسؤولية نحو المجتمع، وتعزيز الاتجاهات الإيجابية لديهم، وتقديم المشورة لهم من قبل المختصين في مجل الابتكار من اجل توظيف ابتكاراتهم في حل التحديات التي يواجهها المجتمع باستخدام التقانة.
يأتي برنامج رعاية الطلبة الموهوبين “ثروة”، تجسيدًا لحرص الوزارة على الاهتمام بالموهوبين والمبدعين، وتكثيفًا لجهودهم المبذولة خلال الأعوام السابقة في خدمة هذه الفئة، وتماشيا مع الأوضاع الراهنة نتيجة انتشار مرض كورونا (COVID-19).