سباق وادي مستل – نخل يحدد ملامح بطل الدراجات الهوائية .. الجمعة

كتب – فهد الزهيمي
ينظم الاتحاد العماني للدراجات الهوائية الجمعة المرحلة السابعة وقبل الأخيرة وذلك بوادي مستل في ولاية نخل ولمسافة ‪‬96 كيلومترًا والتي قد تحسم اللقب بشكل كبير أو على الأقل تحدد ملامح بطل بطولة الاتحاد لهذا الموسم قبل ختام البطولة في المرحلة الثامنة والأخيرة والتي ستقام يوم 26 مارس القادم بهيئة الطيران المدني بمحافظة مسقط. السباق السابع وقبل الأخير سينطلق من أمام مدرسة وادي مستل ويمتد لمسافة ٩٦ كيلومترا حتى قرية وكان والعودة مرة أخرى إلى وادي مستل، حيث سيكون آخر ٢٥ كيلومترا من السباق هو بمثابة الاختبار الحقيقي لقوة تحمّل الدراجين، فبعد قطع ٧٤ كيلومترا من الأراضي المسطحة نوعا تأتي آخر الكيلومترات الـ ٢٥ التي تتطلب هروبا من كوكبة المتسابقين والاعتماد على النفس وهذا يحتاج إلى تحضير بدني ونفسي متوازن.
فبعد 6 مراحل سابقة تنافس فيها درّاجو الأندية والفرق الـ15 ، بدأ الصراع على لقب الترتيب العام للدرّاجين ينحصر بين عدد منهم وفي مقدمتهم درّاج فريق نورث رود عُمان بول ويلكوكس وليس ببعيد عنه يتربص منذر الحسني ومعه زميله في نادي أهلي سداب محمد الوهيبي على أمل تعثره وانتزاع الصدارة ليبقى الصراع مفتوحا حتى الجولة الخيرة من البطولة، فيما قد تكون الفرصة مواتية كذلك لدراج فريق جلف سايكلز عبدالرحمن اليعقوبي للدخول بقوة في صراع الصدارة وتعقيد مهمة ثلاثي المقدمة، حيث أثبت من خلال السباق الخامس بنزوى أنه من نوعية الدرّاجين المجيدين في المسارات ذات الطابع الجبلي، كذلك الأمر يسري على معظم درّاجي فريق الجيش السلطاني العُماني.
الترتيب العام على مستوى الترتيب العام للفرق، يبدو أن فريق أهلي سداب (أ) مرشح فوق العادة لحسم اللقب قبل جولة من نهاية البطولة، حيث جمع حتى الآن ١١٥١ نقطة وهو يبتعد بأكثر من ١٠٠ عن أقرب مطارديه فريق الجيش السلطاني العُماني وهو فيما يبدو فارق مريح نفسيا للفريق، فيما سيكون الصراع على مركز الوصافة محصورا بين فرق الجيش السلطاني العُماني ونورث رود عُمان وجلف سايكلز وآرسين إندورانس. وبالعودة لمجريات السباقات الستة الماضية يتصدر نادي أهلي سداب (أ) ترتيب الفرق برصيد ١١٥١ نقطة، يليه فريق الجيش السلطاني العُماني برصيد ١٠١٥ نقطة، ثم فريق جلف سايكلز برصيد ٨٣٣ نقطة، وفريق نورث رود عُمان برصيد ٨٣٠ نقطة وفي المركز الخامس فريق آرسين إندورانس برصيد ٦٢٣ نقطة.
أما على صعيد الترتيب العام للدرّاجين، فيتصدر الترتيب العام حتى نهاية السباق السادس بول ويلكوكس من فريق نورث رود عُمان برصيد ٣٧٢ نقطة يليه منذر الحسنى من فريق أهلي سداب (أ) برصيد ٣٧٠ نقطة، ثم محمد الوهيبي من فريق أهلي سداب (أ) برصيد ٣١٠ نقاط ورابعًا مازن الريامي من فريق جلف سايكلز برصيد ٢٩٣ نقطة وشهاب القمشوعي من فريق الجيش السلطاني العُماني برصيد ٢٩٠ نقطة في المركز الخامس.
تبادل المراكز
ومن خلال متابعة السباقات الماضية يبدو واضحًا أن المتوجين سواء على مستوى الفرق أو الأفراد في تلك المراحل تبادلوا المراكز فيما بينهم، بينما دخل متسابقون جدد المراكز الأولى في بعض المراحل، ففي السباق الأول الذي أقيم بتاريخ ٦ نوفمبر الماضي في ولاية العامرات وكان سباقا ضد الساعة للفرق لمسافة ٤٥ كيلومترا، فاز بالمركز الأول فريق نورث رود عُمان وفي المركز الثاني فريق جلف سايكلز وفي المركز الثالث نادي أهلي سداب (أ) ، أما السباق الثاني بتاريخ ٢٠ نوفمبر الماضي في طريق الباطنة الساحلي وكان سباقا ضد الساعة فرديا لمسافة ١٨ كيلومترًا، فقد فاز فيه بالمركز الأول بول ويلكوكس من فريق نورث رود عُمان وفي المركز الثاني دانيال بالدوين من فريق نورث رود عُمان وفي المركز الثالث عبدالله الحسنى من نادي أهلي سداب (أ).
وفي السباق الثالث الذي أقيم بتاريخ ٢٧ نوفمبر الماضي في مدينة حلبان وكان سباقا فرديا عاما لمسافة ٩٠ كيلومترًا، فقط اكتسح درّاجو نادي أهلي سداب الفوز في هذا السباق، حيث فاز بالمركز الأول محمد الوهيبي من فريق أهلي سداب (أ) وفي المركز الثاني منذر الحسنى من فريق أهلي سداب (أ) وفي المركز الثالث بول ويلكوكس من فريق نورث رود عُمان، وظهر أيضًا نفس التفوق لدراجي نادي أهلي سداب في السباق الرابع بتاريخ ١٨ ديسمبر الماضي بشارع ١٨ نوفمبر وكان سباقا فرديا عاما لمسافة ٩٨ كيلومترًا، حيث فاز بالمركز الأول سعود المنذري من فريق أهلي سداب (أ) وحل في المركز الثاني طلال المسكري من فريق أهلي سداب (أ) وجاء في المركز الثالث ستيفن بتروسكا من فريق نورث رود عُمان. أما منافسات السباق الخامس في ٨ يناير الماضي بولاية نزوى وهو سباق فردي عام لمسافة ١٢٣ كيلومترًا، فقد ابتعد درّاجو أهلي سداب عن منصات التتويج، حيث فاز بالمركز الأول عبدالرحمن اليعقوبي من فريق جلف سايكلز وحل في المركز الثاني مازن الريامي من فريق جلف سايكلز وجاء في المركز الثالث حسام الرواحي من فريق الجيش السلطاني العُماني، وفي السباق السادس الذي انطلق بتاريخ ٢٢ يناير الماضي في ولاية قريات وهو سباق فردي عام لمسافة ٨٧ كيلومترًا، فقد فاز بالمركز الأول برادلي باركنس وهو يشارك بصفة فردية من دون فريق وجاء في المركز الثاني بول ويلكوكس من فريق نورث رود عُمان وحل في المركز الثالث منذر الحسنى من نادي أهلي سداب (أ).
أثر إيجابي
وتشير نتائج تلك السباقات إلى أن المستوى الفني للدرّاجين المشاركين في المراحل الماضية الذي زاد عددهم على 145 درّاجًا في كل مرحلة كان عاليًا، كما أن السباقات المفتوحة الثلاثة التي نظم الاتحاد العماني للدراجات الهوائية، أول سباق منها في ولاية الدقم سيكون لها أثر إيجابي في المستوى الفني العام للموسم الرياضي خصوصًا في سباقات المرحلتين السابعة والثامنة مع إقامة السباق الثاني في ولاية صور بتاريخ ٢٦ فبراير الجاري والذي سيكون بعد السباق السابع والسباق الثالث في محافظة مسندم بتاريخ ٦ مارس المقبل وسيكون قبل السباق الختامي للموسم الرياضي، حيث إن السباقات الثلاثة هي بطولات منفصلة عن بطولة الاتحاد وجوائزها فورية ولا يدخل فيها نظام النقاط.
وقد اتخذ الاتحاد العماني للدراجات الهوائية جميع الإجراءات الاحترازية المتبعة في مثل هذه الفعاليات والعمل بالبروتوكول الطبي المقر من الجهات المختصة بالسلطنة للوقاية من فيروس كورونا، ويقيم الاتحاد العماني للدراجات الهوائية هذه البطولة تشجيعًا لممارسي هذه الرياضة وكذلك لإظهار الجانب السياحي في المحافظات، كما أن هذه السباقات تعتبر فرصة حقيقية ومواتية للدراجين لاكتساب الخبرة وصقل مهاراتهم في كيفية التعامل مع هذه السباقات وخاصة بعد إشهار العديد من فرق الدراجات التابعة للأندية الرياضية بالسلطنة. وتعد هذه السباقات النواة الأساسية لتشكيل المنتخبات الوطنية والعمل على إيجاد جيل قادر على المنافسة الإقليمية والدولية، كما تقام البطولة من دون الحضور الجماهيري ودون دعوة شخصيات لتكريم الفائزين وذلك امتثالا لتعليمات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تأثيرات جائحة كورونا، كما جرى تهيئة الجميع من إداريين ومنظمين وحكام ومتسابقين.
وتبلغ جوائز البطولة بشكل عام حوالي 8635 ريالًا عمانيًا تمنح للفائزين في السباق الثامن والأخير من البطولة في 26 مارس المقبل، كما تقام البطولة بدعم من الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وبنك صحار وبنك نزوى وكارفور ومستشفى بدر السماء وأيضا مؤسسة الأداء المتفوق التي تعنى بإدارة وتنظيم الفعاليات الرياضية بالسلطنة، وهي جهات داعمة باستمرار لأنشطة الاتحاد وهي مؤسسات وشركات عمانية وتدار بأيدٍ عمانية وذلك من أجل إعطاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الفرصة لإبراز دورها في التنظيم.