تعادل سلبي في لقاء جعلان ومصيرة

جعلان بني بو حسن – خلفان الحسني
تسيد التعادل السلبي لقاء جعلان مع مصيرة وذلك ضمن إطار الجولة الثامنة لدوري السلطنة للدرجة الأولى في مباراة شهد أحداثها نادي جعلان. اتسم لقاء الفريقين بالحيوية والندية والسرعة في المستطيل الأخضر، حيث شهدت المباراة المثالية في قيادة الكرة وتفعيل اللعب لكافة مراكز الفريقين، لاسيما فريق مصيرة والذي كان منطقيا في مسكه لزمام الكرة، فقاد خلالها هجمتين خطرتين، الأولى لسعود آل عبد السلام والتي سددها قوية لتستقر بين أحضان المعتصم البلوشي حامي عرين جعلان، والثانية للمدافع اسلام حامد أودعها برأسية جميلة لكنها اعتلت الخشبات الثلاث.
واستمر الأداء الرائع يعنون هذا اللقاء في الشوط الثاني، حيث لم تهدأ الكرة في أرضية الميدان، إذ تقاسم الفريقان نموذجا رائعا في القيادة الكروية وصنع الهجمات الخطرة وتفعيل خطوط الدفاع والوسط والهجوم، وسنحت لجعلان فرصة خطرة للاعب أحمد الغيلاني من تمريرة جيدة من زميله محمد العلوي، لكن الغيلاني لم يوفق فيها مع أنه سددها قوية، إلا أن لقمان السعدي حارس مرمى مصيرة احتوى هذه التسديدة ونجح في الإمساك بها، كما سنحت كذلك هجمة خطرة لمصيرة، استلم خلالها البديل سعود الفارسي تمريرة جميلة اختار فيها الزاوية الصعبة لحارس جعلان ليطلق عنانها، إلا أنها استقرت بين يدي الحارس،، واستمر الفريقان يتجاذبان أطراف الحوار الكروي في أرضية الملعب ولكن دون أي جديد رغم سخونة اللقاء الذي شهدته هذه الجولة وكثافة الهجمات، ليتسيد التعادل موقف الطرفين، وليطلق حكم اللقاء صافرته الختامية معلنا انتهاء هذه المباراة.
وبهذه النتيجة يضيف مصيرة نقطة إلى رصيده ليصبح ثماني نقاط، ويضيف جعلان نقطة إلى رصيده وليصبح سبع نقاط. أدار اللقاء حكم الساحة الوليد الصبحي وساعده كل من عزان القطيطي ومالك الشكيلي وعمر البلوشي حكما رابعا وسعيد المطروشي مراقبا للمباراة وعبدالله العموري مقيما للحكام. وسيتقابل الفريقان مرة أخرى غدا الخميس في لقاء مؤجل من مباريات الدور الأول ثم ليعود بعدها الفريقان لمواصلة الجولة التاسعة.