محافظ شمال الباطنة يتفقد مشروع سد التغذية ببلدة الأسلات ويلتقى أصحاب الأنشطة التجارية

قريبا .. طرح مناقصة صيانة الشارع البحري بصحم


صحم – أحمد البريكي

تفقد سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ شمال الباطنة برفقة سعادة الشيخ عوض بن عبدالله المنذري والي صحم، المشاريع التنموية بالولاية، منها مشاريع تطويرية وتجميلية إلى جانب الطرق الداخلية والإنارة وزيارة مشروع سد التغذية الجوفية ببلدة الأسلات بوادي بني عمر بولاية صحم، الذي تم تمويله على نفقة الأهالي بتكلفة 90 ألف ريال، كما اطلع سعادته على الرصيف البحري الذي تأثر بالأنواء المناخية، وأكد سعادته بأهمية طرح مناقصة للدراسة الاستشارية لإعادة تأهيل الرصيف البحري بالولاية واستغلال المساحة الخالية بعد إزالة المنازل المتأثرة بمشروع طريق الباطنة السريع بما يخدم أفراد المجتمع.
كما قام سعادته بزيارة للسوق المركزي الجديد والتقى بأصحاب الأنشطة التجارية بسوق الخضار وسوق الحرفيين، ثم تفقد مشروع السد الذي استمر إنشاؤه ما يقارب 4 أشهر، وسيتم تدشينه خلال الأيام القادمة، وسيساهم في حماية المزروعات في بلدة الأسلات وعدة قرى أخرى، وتوفير كميات كبيرة من المخزون المائي، كما سيتم عمل مرفق للسد يحتوي على أماكن للجلوس ومظلات بهدف السياحة وإيجاد مواقف عامة للزوار.
وقال المهندس إبراهيم الكشري عضو المجلس البلدي بالولاية: نثمن الزيارة التفقدية التي عنيت بأبرز المشاريع الخدمية بالولاية منها إصلاح وتأهيل الشارع البحري الممتد من ميناء الصيد وحتى آخره أي فيما بعد السوق المركزي ليتم تأهيله بصورة دائمة ليكون ثابتًا ومتصديًا لجميع الأنواء المناخية التي قد تتأثر بها السواحل العمانية، وكذلك معالجة بعض المعوقات حول إمكانية إعادة فتح سوق الأسماك من خلال الزيارة الميدانية للسوق وأخذ الانطباعات العامة عن سير السوق المركزي في الوقت الحاضر وكيفية علاج تلك المعوقات حول تطوير أدائه بما يتناسب مع متطلبات المواطنين من خلال إدراج بعض المشاريع بالسوق لجذب السيّاح والمستهلكين بشكل إيجابي ومناقشة الطرق الداخلية والإنارة إضافة إلى عمل مقترح بعمل نقطة إنزال (قناة مائية) لقوارب الصيد تكون تساعد في انتعاش السوق المركزي من قبل المستهلكين وأيضًا تسهل للصيادين الوصول للسوق بشكل مريح وآمن.

وقال المهندس سليمان السنيدي مدير عام المديرية العام للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الباطنة: الزيارة التي قام بها المحافظ لمعاينة الشارع البحري (كورنيش صحم)، حيث سيتم طرح المناقصة لصيانة الشارع البحري خلال الأيام القادمة وتم زيارة سوق الأسماك والخضار والأعلاف وسوق الحرفيين بالسوق المركزي الجديد وأهمية تشغيل هذا السوق من خلال إضافة بعض المرافق التي ستسهم في زيادة الحركة الشرائية ورفع مستوى العمل داخل تلك الأنشطة وهناك مقترح بعمل “سوق الجمعة” سيعزز من الحركة الشرائية مستقبلًا.