مقتل اثنين من المدنيين في هجوم بقذيفتي هاون شنته طالبان شمال أفغانستان

أفغانستان- (د ب أ)- قتل مدنيان على الأقل وأصيب 14 آخرون في هجوم بقذيفتي هاون شنته حركة طالبان بإقليم فارياب شمال أفغانستان صباح الأحد، طبقا لما ذكره حاكم الإقليم، نقيب الله فايق، حسب قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية اليوم الأحد.
وأضاف فايق أن الحادث وقع حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا بالتوقيت المحلي في منطقة ألمار.
فقد سقطت قذيفتا هاون في سوق. وتابع أن “طالبان أطلقت القذيفتين”، غير أن طالبان لم تعلق بعد على الهجوم.
ويشير التقرير السنوي للجنة حقوق الإنسان المستقلة الأفغانية إلى أن عدد القتلى والمصابين من المدنيين بسبب الحرب والعنف في عام 2020 بلغ أكثر من 8500شخص.
واستنادا إلى تقرير اللجنة، قتل ثلاثة آلاف مدني أفغاني وأصيب أكثر من خمسة آلاف في الحرب في عام 2020.
وعلى صعيد آخر ، ذكر وحيد عمر، مستشار الرئيس الأفغاني، أشرف غني والمدير العام لمكتب الشؤون العامة والاستراتيجية في البلاد أن حركة طالبان يتعين أن تفي بالتزاماتها السابقة قبل أن تطرح مطالب جديدة، طبقا لما ذكرته وكالة “خاما برس” الأفغانية للأنباء اليوم الأحد وأضاف عمر أن حركة طالبان لم تتخذ حتى الآن حتى ولو خطوة صغيرة تجاه السلام، مشيرا إلى أن الحكومة الأفغانية اتخذت ست خطوات رئيسية، في مسعى لتحقيق السلام.
ودعا طالبان إلى تنفيذ التزاماتها السابقة، بدلا من فرض شروط جديدة.
وتابع أن اتفاق السلام بين العديد من الشخصيات السياسية أو “سلام النخبة” لن يكون مستداما أبدا.
وكانت طالبان قد زعمت في وقت سابق أن العقبة الرئيسية في عملية السلام هي حكومة أشرف غني وطالبت باستقالتها.
يذكر أن طالبان كانت قد طالبت بتشكيل حكومة مؤقتة.
وشدد غني على أن تشكيل حكومة مؤقتة يعني “إراقة الدماء” ووصف نفسه بأنه بطل للسلام في أفغانستان.