تركيب أجهزة التبريد الآلي في عدد من ناقلات الأسماك

نفذت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ممثلة في المديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي أعمال تأهيل ناقلات الأسماك للأسواق المحلية والخارجية وذلك بدعم تركيب أجهزة التبريد الآلي في ناقلات الأسماك لعدد من ناقلي الأسماك الذين تنطبق عليهم شروط الحصول على الدعم ضمن المشروع الممول من قبل صندوق التنمية الزراعية والسمكية. وتساهم أجهزة التبريد الآلي على ناقلات الأسماك في المحافظة على سلامة وجودة المنتج السمكي العماني ورفع قيمته الاقتصادية وتحسين سمعة الصادرات السمكية العمانية في الأسواق المحلية والإقليمية المجاورة ومطابقة الأسماك العمانية لمتطلبات واشتراطات الأسواق العالمية. وتجري أعمال المشروع وسط تجاوب كبير من ناقلي الأسماك إدراكا منهم بأهمية التبريد في عملية نقل المنتجات السمكية.
ويهدف المشروع إلى نشر الوعي بأهمية تركيب أجهز التبريد الآلي على ناقلات الأسماك من خلال دعم وتشجيع أصحابها لتطوير مركباتهم التي سوف تساهم بشكل جذري في المحافظة على جودة المنتجات السمكية ورفع تنافسيتها في الأسواق المحلية والعالمية بما يعود إيجابًا على زيادة دخل أصحاب سيارات نقل وتسويق الثروات المائية الحية. ويأتي تنفيذ هذا المشروع سعياً من وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه إلى تحسين سلسلة النقل للمنتجات السمكية والمرتبطة ضمن الحلقات التسويقية لها، وذلك بتعزيز ودعم ناقلات الأسماك لتصبح أكثر كفاءة في نقل وتسويق الأسماك إلى مسافات بعيدة من السواحل العمانية والى خارج حدود السلطنة. وفي الإطار ذاته تعمل المديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي بالوزارة على تطوير منظومة التسويق السمكي بجميع مكوناتها من الأسواق السمكية ومنافذ ومحلات بيع الأسماك ومن صيادي وناقلي وبائعي ومقطعي الأسماك والمستهلكين بما يحقق المصلحة المشتركة لجميع مكونات القطاع السمكي وكافة المنتفعين من قطاع الثروة السمكية في السلطنة.