جلسة حوارية بصور تناقش «دور الإعلام في تمكين المرأة»

كتب – سعيد القلهاتي –

استضافت جمعية المرأة العمانية بصور الجلسة الحوارية بعنوان: «دور الإعلام في تمكين المرأة وملامح من الخطة الخمسية العاشرة» التي نظمتها لجنة شؤون الصحفيات بجمعية الصحفيين العُمانية بالتعاون مع وزارة الاقتصاد بإدارة الكاتبة والإعلامية سعاد بنت سرور البلوشية وبحضور يسرى بنت صالح الغيلانيةـ رئيسة جمعية المرأة العُمانية بصور، وبمشاركة نسائية واسعة من الحضور والمهتمين.
بدأت الجلسة بكلمة ألقتها زينب بنت خميس الزدجاليةـ رئيسة لجنة شؤون الصحفيات بجمعية الصحفيين العُمانية، قائلة من خلالها: عملنا منذ بداية تولينا زمام لجنة شؤون الصحفيات بتفعيل أدوارنا والشروع بتنفيذها، إذ نترجم وجودنا في هذا الموقع بالانخراط المجتمعي وتمكين المرأة من خلال عرض تجاربها ونقلها عبر وسائل الاتصال الجماهيري، لتصبح مادة إعلامية نقدمها للمجتمعات العُمانية الأخرى من أجل الاستفادة، كما نسعى أيضا من خلالها إلى إحداث تغيير طويل المدى، ووفق دراسة وتخطيط منهجي ذي ديمومة وتأثير أكبر على الأفراد، فضلاً عن أننا نهدف من خلال خططنا واستراتيجية عملنا إلى أن نقدم أفكاراً لمجتمعاتنا، وإيجاد الحلول لها وتقديم أقصى أنواع الدعم من أجل صنع القرارات التي تعود بالنفع على الأفراد مما قد يسهم بطريقة أو أخرى في دفع عجلة التنمية، وتحقيق ما تحمله رؤية عُمان ٢٠٤٠ من تعزيز وتنمية قدرات ومهارات شبابنا العُماني والمرأة بشكل خاص.
بعد ذلك ألقت يسرى بنت صالح الغيلانية- رئيسة جمعية المرأة العُمانية بولاية صور كلمة قالت فيها: إن عمل الجمعية يهدف إلى السعي إلى تأهيل المرأة وتمكينها اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا، وكذلك تنمية اهتماماتها وإيجاد متنفس للمرأة والطفل بالولاية من خلال إقامة البرامج الهادفة والمسابقات وعمل المشاريع البناءة وإقامة المعارض والندوات، وكذلك تحرص الجمعية على مواجهة الظواهر والمشاكل المجتمعية وإيجاد الحلول المناسبة لها والحد من سلبياتها بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والأهلية وأفراد مجتمعها الواعي، مضيفة: من المؤكد أن هذه الجلسة أتت لتعزز باكورة التعاون بين جمعية المرأة وجمعية الصحفيين العمانية، كما أن أوراق عمل الجلسة سوف تتضمن أطروحات حول مستقبل الإعلام ودوره المحوري في قضايا حوارية مختلفة.
وتم عرض أوراق العمل التي احتوتها الجلسة التي تكونت من 3 أوراق عمل تمت مناقشتها- جاءت الورقة الأولى بعنوان (ملامح خطة التنمية الخمسية العاشرة) قدمتها انتصار بنت عبدالله الوهيبية المديرة العامة للتخطيط التنموي ومديرة مشروع الخطة الخمسية العاشرة بوزارة الاقتصاد والتي ركزت من خلالها على رفع الوعي والتوعية بدور المرأة وتمكينها باعتبارها محورا أساسيا في بناء الإنسان الذي يمثل عمود التنمية المستدامة، أما الورقة الثانية فجاء عنوانها (دور الإعلام في إبراز القرارات وفق رؤية عمان 2040) قدمتها الإعلامية والكاتبة منى بنت سالم المعولية.
بينما الورقة الثالثة كان عنوانها (دور الإعلام في تمكين المرأة) وقدمتها الدكتورة خديجة بنت سليمان الشحية إعلامية ومعدة برامج إذاعية وتلفزيونية بوزارة الإعلام، حيث ناقشت من خلالها تمكين المرأة في وسائل الإعلام ودور الحكومة في تحقيق ذلك.
وبعد الانتهاء من طرح الأوراق تم إفساح المجال لطرح المناقشات والمداخلات من قبل الحضور مما أسهم في إثراء الجلسة بالحوارات الهادفة والبناءة والردود الشفافة الواضحة.