السيب والنصر يرحبان بقرعة الاتحاد الآسيوي وتحديات المنافسة القوية

البداية في 15 مايو المقبل والاندية السورية تستعين بالأجانب –
كتب – ياسر المنا –

رحب ممثلا الكرة العمانية في النسخة القادمة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بما أسفرت عنه مراسم القرعة التي جرت الأربعاء الماضي في العاصمة الماليزية كوالالمبور، لدور المجموعات والتي شهدت تصنيف نادي السيب في المستوى الثاني بينما صنف نادي النصر ضمن فرق المستوى الرابع ولكنه هذه المرة سيشارك في دور المجموعات عبر مقعد كامل ثان تم منحه للكرة العمانية على غير ما هو معتاد في المشاركات الماضية والتي كانت تقتصر على مقعد ونصف فقط.
ووصف ناديا السيب والنصر أن القرعة متوازنة لحد ما ولكنها تمثل تحديا كبيرا لهما وفرصة لتعديل وتصحيح مسيرة الأندية العمانية في البطولة الثانية في مسابقات الاتحاد الآسيوي.
وكما تمت الإشارة له سابقا فان نادي السيب سيشارك ضمن مجموعة ضمت تشرين السوري و الفيصلي الأردني والكويت الكويتي أو الأمعري الفلسطيني. فيما يشارك النصر ضمن المجموعة الأولى بجانب الوحدة السوري و العهد اللبناني (حامل اللقب)، والحد البحريني، .
وتشهد البطولتان مشاركة قياسية من ناحية عدد الأندية خلال نسختي عام 2021، حيث تم إضافة مجموعتين إضافتين، واحدة للشرق وواحدة للغرب، وتم توسيع البطولة لتضم 40 ناديا بدلا من 32.
في المقابل ارتفع عدد الأندية المشاركة في دور المجموعات لكأس الاتحاد الآسيوي من 36 إلى 39 ناديا، حيث تم إضافة مجموعة جديدة في منطقة الوسط.
وكان الاتحاد الآسيوي قد قرر إقامة دور المجموعات للمسابقتين بنظام التجمع، علما بأن الأندية الراغبة في استضافة دور المجموعات ستتقدم بطلب عبر اتحاداتها من أجل الاستضافة، في حين سيعلن الاتحاد الآسيوي بوقت لاحق البلدان المستضيفة لدور المجموعات
ويتوقع أن تشهد مجموعات غرب آسيا منافسة مثيرة بين الأندية العربية التي تتواجد في 3 مجموعات، حيث يتأهل الأول عن كل مجموعة إلى دور نصف النهائي، بالإضافة إلى أفضل ثان بين المجموعات الـ3، وسيلعب هذا الدور من مرحلة واحدة فقط بنظام الدوري.
وحسب برمجة البطولة سينطلق دور المجموعات لأندية الغرب يوم 15 مايو المقبل، وقبل ذلك ستلعب مباريات التمهيدي بين الأمعري الفلسطيني مع الكويت الكويتي في 20 أبريل المقبل، لينضم الفائز لمجموعة نادي السيب
وبعد التأهل إلى الدور نصف النهائي ستقام المواجهات بنظام الذهاب والإياب خلال يومي 13 و14 سبتمبر القادم، ومن ثم تقام المواجهة الثانية بعد أسبوعين.
وأقر الاتحاد الآسيوي نهائي المنطقة الغربية بنظام الذهاب والإياب حيث ستكون المواجهة الأولى يوم 20 أكتوبر القادم، على أن تقام المواجهة الثانية يوم 3 نوفمبر 2021، ثم ستلعب المواجهة النهائية يوم 26 نوفمبر 2021.
وستأتي مشاركة ثنائي الكرة العمانية في البطولة بعد نهاية مشاركتهما في الموسم الكروي الحالي الذي تم تقليص عدد مبارياته نسبة لظروف انتشار فيروس كورونا وهذا الأمر يمكنه أن ينعكس إيجابا على المستوى الفني للسيب والنصر حيث يشاركان في المجموعات بمخزون بدني جيد وأداء عدد جيد من المباريات المحلية في الدوري الأمر الذي سيساعد الأجهزة الفنية في صقل اللاعبين والوصول إلى قمة التجانس والجاهزية الفنية.
من جهة أخرى عاد اللاعب الأجنبي إلى الأندية السورية لكرة القدم للمرة الأولى منذ عشر سنوات بعد أن كشف نادي الوحد الخميس عن أسماء اللاعبين الأجانب الذين سيخضعون للتجربة من أجل تعزيز تشكيلته التي ستشارك في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي.
وسبق للفرق السورية أن عززت صفوفها بلاعبين محترفين عرب وأجانب قبل اندلاع الأزمة السورية قبل نحو عشر سنوات قبل أن يوقف اتحاد اللعبة التعاقد مع لاعبين أجانب بسبب الظروف التي كانت تعيشها البلاد، إلى أن سمح مؤخرا للأندية التي تشارك في بطولات عربية أو قارية بالتعاقد مع لاعبين محترفين يمثلونها في هذه البطولات حصرا من دون أن يشاركوا في البطولات المحلية.
وأعلن النادي الدمشقي عن وصول ثلاثة لاعبين نيجيريين وآخر من غانا من نادي ناساراوا يونايتد متصدر الدوري النيجيري سيخضعون للتجربة قبل التعاقد معهم.
واللاعبون هم دينيس قزح (21 سنة مدافع)، ايمانويل ديفيد (22 سنة مهاجم)، هايسنت اكو (20 سنة لاعب ارتكاز) والغاني حبيب أوسامانو (21 سنة لاعب ارتكاز).
وكما هو معروف سيلعب الوحدة في كأس الاتحاد الاتحاد الآسيوي 2021 ضمن المجموعة الأولى لمنطقة غرب آسيا إلى جانب نادي النصر والعهد اللبناني والحد البحريني ، في حين يلعب تشرين الساحلي ممثل سوريا الثاني في البطولة ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب السيب والفيصلي الأردني والفائز من مباراة الكويت الكويتي وشباب الأمعري الفلسطيني.