ثلاث مواجهات تطأ عتبة ختام مباريات المرحلة الثامنة للدوري .. غداً

كتب – فيصل السعيدي –

تستكمل مساء الغد مباريات المرحلة الثامنة من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الجاري 2020 / 2021 م بإجراء ثلاث مواجهات من المؤمل أن تشعل فتيل المنافسة على مراكز مقدمة سلم جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري هذا الموسم حيث ستكون البداية مع مواجهة ظفار ونزوى في معقل الأخير بمجمع نزوى الرياضي في تمام الساعة الخامسة بعدها ستكون الأنظار متجهة إلى مجمع الرستاق الرياضي حيث مسرح مواجهة الأصفرين السويق وبهلا في الساعة الخامسة وخمس دقائق قبل أن تختتم مباريات المرحلة الثامنة بمواجهة مرتقبة بين صحم ونادي عمان على أرضية مجمع صحار الرياضي في الساعة السابعة والنصف.
وسمت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم الأطقم التحكيمية المختارة لإدارة مواجهات ختام المرحلة الثامنة من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم حيث أسندت إدارة مواجهة نزوى وظفار إلى حكم الساحة خالد الشقصي ويعاونه على الخطوط كل من : عبدالله الجرداني حكما مساعدا أول وأحمد الهلالي حكما مساعدا ثانيا وحسين المطاعني حكما رابعا وياسر الرواحي مقيما للحكام بينما أسندت إدارة مواجهة السويق وبهلا إلى حكم الساحة نايف البلوشي ويعاونه على الخطوط كل من : أبوبكر العمري حكما مساعدا أول وحمود الشعيبي حكما مساعدا ثانيا وزكري الهنائي حكما رابعا وسالم الراشدي مقيما للحكام فيما أوكلت إدارة مواجهة صحم ونادي عمان إلى حكم الساحة قاسم الحاتمي ويعاونه على الخطوط كل من : راشد الغيثي حكما مساعدا أول وعمر العلوي حكما مساعدا ثانيا ومحمود المجرفي حكما رابعا وحمد المياحي مقيما للحكام.
كما وقع اختيار القناة الرياضية على نقل مواجهتين مساء الغد في إطار ختام مباريات المرحلة الثامنة من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم حيث ستنقل وعلى الهواء مباشرة أحداث مواجهة نزوى وظفار المقررة على مجمع نزوى الرياضي في تمام الساعة الخامسة وقد خصصت المعلق سالم السالمي للوصف والتعليق على مجريات هذه المواجهة كما ستنقل القناة الرياضية اليوم أحداث مواجهة صحم ونادي عمان المقررة على مجمع صحار الرياضي في الساعة السابعة والنصف وسيقف المعلق راشد الشيذاني خلف الميكروفون واصفا ومعلقا على أحداث هذه المواجهة المنتظرة.

ظفار لمواصلة التحليق النقطي من بوابة نزوى

يتطلع ظفار بقيادة مدربه الوطني المخضرم رشيد جابر اليافعي إلى مواصلة التحليق النقطي في فضاء الدوري الرحب حينما يحل مساء الغد ضيفا ثقيلا على نادي نزوى في مجمع نزوى الرياضي في رسم المرحلة الثامنة من مسابقة الدوري وينظر ظفار إلى نقاط أمسية الغد بعين الجدية والاعتبار بهدف التربص بقمة الترتيب وتشديد الضغط على السيب المتصدر على اعتبار أنه يتأخر بفارق 4 نقاط كاملة عن حامل اللقب.
ويحتل ظفار وصافة جدول الترتيب العام لفرق مسابقة الدوري برصيد 15 نقطة مواصلا عزفه المنفرد على نغمة الانتصارات ولولا النقاط الست التي خصمت منه بداية الموسم لكان متصدرا لجدول الترتيب إذ أنه لم يهادن خصومه طوال الجولات السبع المنصرمة واستطاع أن يجمع فيها العلامة النقطية الكاملة وهو بالمناسبة الفريق الوحيد في دورينا الذي استطاع الخروج منتصرا في جميع مبارياته التي لعبها وخاضها في مسابقة الدوري هذا الموسم وعليه يستحق أن ترفع له القبعات إجلالا وتقديرا لعطاءاته الغزيرة ومستوياته الملفتة للانتباه.
وبمقدور ظفار أن يقلص الفارق إلى نقطة يتيمة مع السيب المتصدر في حال نجح في تحقيق الفوز على حساب مضيفه نزوى اليوم لاسيما وأنه مرشح فوق العادة لخطف نقاط المواجهة بالنظر إلى تسلحه بكتيبة مدججة بالنجوم وهو العامل الذي يرجح كفته على الدوام والاستمرار في مباريات دورينا كلما كانت الظروف والمعطيات سانحة لأحمر المحافظة الجنوبية.
ويتمتع ظفار بخط هجوم قوي يعتبر هو الأقوى في دورينا مناصفة مع السيب المتصدر برصيد 16 هدفا ويتصف خط هجومه بجودة فنية فائقة ومواصفات عالية جدا من حيث الفاعلية والنجاعة في آن واحد الأمر الذي يمنحه الحافز والدافع المعنوي الكبير للتفوق على حساب مضيفه نزوى بالغد وتجدر الإشارة أيضا إلى أن ظفار لم يخسر أو يتعادل في مسابقة دورينا هذا الموسم واستقبلت شباكه هدفين فقط على مدار المباريات السبع المنقضية ساعيا أمسية اليوم إلى الاستمرارية في اكتساح الأرقام المذهلة وبسط نفوذه وهيمنته على منافسيه واضعا نصب عينيه تضييق الخناق على المتصدر وحامل اللقب السيب.
وتبرز في كتيبة ظفار نجوم لامعة شقت طريقها بنجاح خلال منافسات الموسم الكروي على غرار لاوسن بيكاي وعمر المالكي وكلاهما أحرز 4 أهداف في مسابقة الدوري هذا الموسم وساهما في انتصار الفريق في الجولة المنصرمة على حساب المصنعة بهدفين دون رد.
من جهته يدخل نزوى حسابات الواجهة واضعا نصب عينيه استعادة نغمة الفوز الغائبة عنه وتحقيق انتصاره الثاني في مسابقة الدوري هذا الموسم وتعويض سقوطه في وكر الهزيمة الخامسة بالجولة الفائتة حينما انحنى ورضخ لواقع الهزيمة أمام مضيفه نادي عمان بهدف دون رد متجمدا رصيده عند سابقه 4 نقاط محتلا بها المركز الحادي عشر في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري على بعد نقطة وحيدة فقط من منطقة الهبوط مما يشكل خطرا محدقا على أزرق الداخلية الساعي إلى الخروج من بوتقة مراكز الخطر.
ويقود نزوى مدربه الوطني علي البلوشي الذي يتحمل على عاتقه مسؤولية إخراج الفريق من خندق النتائج السلبية وهي مهمة لن تكون بالسهلة وبالأخص أمسية الغد في مواجهة ضيفه ظفار وصيف جدول الترتيب بيد أن نزوى يأمل في إيقاظ عنفوان ولهيب حماسته في لقاء اليوم مستنجدا بعامل ضيافته المعنوية للقاء مما يمنحه دافعا كبيرا لإسقاط ضيفه المثقل بالنجوم اليوم.

الأصفران السويق وبهلا لا يهادنان على النقاط الثلاث

لا هدنة نقطية هو الشعار الذي يرفعه الأصفران السويق وبهلا حينما يتواجهان مساء الغد على أرضية مجمع الرستاق الرياضي لحساب المرحلة الثامنة من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم في لقاء قمة مرتقب ينتظر أن يكون عامرا بتفاصيل المشاهدة والإثارة والندية والتشويق الكروي المنقطع النظير.

ويرفض السويق المساومة على النقاط الثلاث اليوم نظرا لأهميتها المطلقة وحساسيتها المفرطة لتحقيق تطلعات وغايات الفريق في متاخمة نتوء فرق الصدارة والاقتراب أكثر من المتصدر وحامل اللقب إذ يحتل أصفر الباطنة حاليا المركز الرابع برصيد 13 نقطة ويبتعد بفارق 6 نقاط كاملة عن السيب المتصدر وبفارق نقطتين فقط عن ظفار الوصيف وقد أعفى مؤخرا مدربه الوطني سالم بن سلطان النجاشي من مهامه التدريبية بعدما فسخ عقده بالتراضي بين الطرفين وهي خطوة إيجابية تندرج تحت رغبة الفريق في تصحيح المسار والقيام بثورة تصحيح خلال المرحلة المقبلة ينجم عنها تطورا ملحوظا على صعيد الأداء والنتائج لاسيما وأنه يرمي إلى المنافسة على اللقب هذا الموسم وهو حق مشروع له بطبيعة الحال بالنظر إلى موقعه الجيد في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري.
وكان السويق قد تعرض لهزة كبيرة في الجولة المنصرمة حينما انقاد لهزيمة ثقيلة أمام السيب المتصدر برباعية نظيفة متجرعا مرارة هزيمته الثانية في مسابقة الدوري هذا الموسم وعليه يرفض أن يتذوق الهزيمة الثالثة لذا لا مساومة على النقاط الثلاث ولا مناص من تحقيق فوزه الخامس في الدوري أمسية الغد على حساب ضيفه بهلا في سبيل الاهتداء بالنقطة السادسة عشرة التي تعبد له ضي الطريق نحو الاقتراب من ثلاثي منطقة الصدارة.
من جانبه ينصب بهلا شباكه لاصطياد العلامة النقطية الكاملة في مواجهة الغد والعودة إلى دياره محملا بغنائم الانتصار الثاني له في مسابقة الدوري بعدما نجح في فك شفرة وطلاسم العقدة العصية الأسبوع الفائت وحقق أول انتصار له في مسابقة الدوري هذا الموسم على حساب ضيفه صحم بهدفين مقابل هدف رافعا رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثامن.
بهلا بقيادة مدربه عبدالناصر محمد المهدد بشبح الإقالة يتطلع إلى تحقيق انتصاره الثاني في الدوري على حساب مضيفه السويق بهدف اقتناص النقطة الحادية عشرة والارتقاء في مراكز سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري وهذا لن يتأتى إلا من خلال قهره لعناد السويق والعودة إلى قواعده ظافرا بالنقاط الكاملة التي تخول له مزاحمة فرق مقدمة جدول الترتيب.

نادي عمان يستهدف تعميق الجراح الغائرة لصحم

يستهدف نادي عمان تعميق الجراح الغائرة لمضيفه صحم حينما يتواجه الفريقان مساء الغد على أرضية مجمع صحار الرياضي في إطار المرحلة الثامنة من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الجاري 2020 / 2021 م.
ويبحث نادي عمان عن تحقيق انتصاره الرابع في مسابقة الدوري هذا الموسم من بوابة مضيفه صحم اليوم بهدف الوصول إلى النقطة الثالثة عشرة التي تضمن له الاقتراب أكثر من فرق مقدمة جدول الترتيب حيث يحتل حاليا المركز السادس برصيد 10 نقاط جمعها من 3 انتصارات آخرها على حساب نزوى في الجولة المنصرمة بهدف دون رد مقابل تعادل وحيد فيما انساق لوكر الهزيمة في ثلاث مناسبات مسجلا خط هجومه 5 أهداف ومستقبلا خط دفاعه 4 أهداف.
ويقود نادي عمان مدربه الوطني الطموح علي الخنبشي الذي أعد العدة جيدا للقاء الغد وجهز فريقه من كافة النواحي الفنية والبدنية والذهنية والنفسية والمعنوية في سبيل الانقضاض على النقاط الثلاث اليوم وتحقيق الانتصار الرابع في مسابقة الدوري هذا الموسم.
ويتوجب على نادي عمان الحذر من مغبة الاستخفاف والتراخي والاستهانة بقدرات وإمكانات نادي صحم خشية الوقوع في المحظور والتقهقر إلى المراكز الدنيا في سلم جدول الترتيب لذا يتحتم عليه التركيز التام في لقاء الغد على مدار التسعين دقيقة بهدف قطع الطريق على منافسه وتذليل مآربه وغاياته عملية الحصول على العلامة النقطية الكاملة في مواجهة الغد.
من جهته يأمل صحم في الإفلات والنجاة من كمين نادي عمان والتحرر من طوقه النقطي العائم في سلم جدول الترتيب حيث يقبع في قعر الترتيب برصيد سالب 3 من النقاط ويخشى الاستمرارية لوقت أطول في نفق منطقة الهبوط حيث يراوح مكانه في قاع الترتيب منذ انطلاقة منافسات مسابقة الدوري هذا الموسم.
ويرفض صحم أن يلعب دور الضحية والطريدة في هذي المواجهة لذا سيبذل كل ما في وسعه من أجل تحقيق انتصاره الثاني في مسابقة الدوري هذا الموسم على حساب ضيفه نادي عمان بعد انتصاره الأول الذي حققه على حساب نزوى في الجولة قبل الماضية.
ودخل صحم في مرحلة الشك ودائرة الريبة منذ انطلاقة الموسم الحالي نظير النتائج السلبية التي أوقعته في مطب الهزائم ولكنه عاقد العزم أمسية الغد على تدارك ما فات من نقاط عصية مستنزفة والتحرر من قيود الأغلال والأصفاد التي كبلته بالهزائم الست السابقة على مدار سبع مباريات خاضها في مسابقة الدوري حتى الآن متطلعا إلى استشراف انتصاره الثاني في مسابقة الدوري من نافذة ضيفه نادي عمان في لقاء مفترق الطرق الذي ينشد من خلاله الفريق الاهتداء بضالة الفوز مجددا وكسر عناد ضيفه في مواجهة يتوقع بأن تكون حامية الوطيس ستضع طرفيها على صفيح ساخن والغاية تتمثل في تحصين النقاط الثلاث والخروج من مرحلة الشك آملا صحم أن ينجح في تجاوز عتبة ومطب نادي عمان تفاديا لسيناريو اتساع فجوة التقهقر النقطي.