« ترجمة لتوجيهات صاحب الجلالة » .. وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار يلتقي بمحافظ وولاة شمال الباطنة


الاطلاع على المشاريع الكبرى في المدينة الصناعية والميناء والوقوف على التحديات وتبني الأفكار ذات العائدصحار – العمانية: التقى معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار مع سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ شمال الباطنة بحضور سعادة أصيلة بنت سالم الصمصامية وكيلة وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار لترويج الاستثمار وسعادة حليمة بنت راشد الزرعية رئيسة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وعدد من أصحاب السعادة ولاة شمال الباطنة ونوابهم وعدد من مديري المؤسسات الحكومية المعنية بالتجارة والصناعة والاستثمار.
قال معالي وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار خلال اللقاء: إن الزيارة لمحافظة شمال الباطنة تأتي ترجمة لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم- حفظه الله ورعاه- التي تؤكد على التنسيق مع المحافظين في جميع محافظات السلطنة فيما يعنى باحتياجات المواطنين وبما يتوافق مع «رؤية عُمان ٢٠٤٠». وأكد معاليه أن ولاية صحار أصبحت من الولايات المهمة ذات الجذب الصناعي والتجاري بما تتميز به من مشاريع تكاملية تجمع مدينة صحار الصناعية وميناء صحار والمنطقة الحرة إضافة إلى مشاريع تجارية أخرى.
وأشار معاليه إلى أن الزيارة هدفت إلى الاطلاع على المشاريع الكبرى في ولاية صحار والوقوف على التحديات وتبني الأفكار ذات العائد الاقتصادي والاستثماري والتأكيد على أهمية الأخذ بيد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعمها بما يحقق فرص نجاحها وبما يمكن لهذه المؤسسات الانطلاق نحو مزيد من التوسع ودعم أفكار الشباب وتمكينه من مواجهة التحديات وتحفيز الشركات الكبرى على إيجاد شراكة ودعم لهذه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
بعدها تحدث سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ شمال الباطنة عن عدد من التحديات التي تواجه تطوير التجارة في عدد من ولايات المحافظة، والمطالبة بسن عدد من القوانين سواء تلك الملزمة بدعم المجتمع المحلي أو المنظمة لتسهيل إجراءات الاستثمار والتجارة المحلية.
واستمع معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار إلى عدد من المطالبات التي طرحها عدد من أصحاب السعادة الولاة والتي تتضمن حلولا للتحديات التي تواجه تطوير ولاياتهم تجاريا وصناعيا، مع المطالبة بتنظيم عدد من القطاعات التجارية ومنها المناطق الصناعية والخدمات التي تتوفر بها والرسوم المفروضة على المشاريع التجارية. كما قام معاليه والوفد المرافق له أيضا بزيارات ميدانية إلى ميناء صحار والالتقاء بإدارة الميناء والاستماع إلى تفاصيل التوسع في المشاريع الحالية وزيارة عدد من الشركات الواقعة في الميناء والتعرف على المنتجات والخدمات لهذه الشركات.
وكان معاليه قد تفقد أمس  مشروعات الميناء والمنطقة والصناعية بصحار، حيث قدم حمد بن حمود القصابي مدير عام مدينة صحار الصناعية شرحا تفصيليا عن التطوير الذي تشهده المدينة في مجالات الاستثمار والتصنيع وإنشاء المرافق والخدمات إلى جانب نسب التعمين والمشاريع المستقبلية.
بعدها قام معاليه والوفد المرافق له بزيارة لشركة صحار ألمنيوم إحدى الشركات بمدينة صحار الصناعية بحضور سعيد بن محمد المسعودي الرئيس التنفيذي حيث زار معاليه مركز التدريب التابع للشركة ودوره في التأهيل والتدريب واجتمع مع عدد من المسؤولين بصحار وألمنيوم واستمع لعمليات وخطوط الإنتاج بالشركة إلى جانب المواد الخام ونسبة الإنتاج والتصدير ونسب التعمين.
كما قام معاليه أيضا بزيارة مختبر الجودة الدولي بهدف التعرف على الخدمات التي يقدمها في مجالات فحص المنتجات الغذائية بمختلف أصنافها الزراعية والاستهلاكية وفحص المياه وتحديد محتوياتها من العناصر الغذائية ونسب التلوث فيها وغيرها من الخدمات الأخرى.