“التربية” و “عمانتل” توقعان اتفاقية تطوير مناهج تقنية المعلومات والبرمجة

يطبق اعتبارا من العام الأكاديمي ٢٠٢١/٢٠٢٢ في الحلقة الأولى –

وقعت وزارة التربية والتعليم والشركة العمانية للاتصالات “عمانتل” اليوم اتفاقية لتطوير منهاج لسلاسل تقنية المعلومات والبرمجة لمرحلة التعليم الأساسي في الحلقة الأولى (الصفوف ١-٤) بتكلفة نصف مليون ريال عماني وذلك بديوان عام الوزارة.
وقع الاتفاقية من جانب الوزارة معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم ومن الشركة العمانية للاتصالات ( عمانتل) طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة.
تهدف الاتفاقية إلى تطوير منهاج تربوي لإكساب الطلبة مهارات المستقبل والثورة الصناعية الرابعة بما يتماشى مع رؤية عمان ٢٠٤٠ التي تستهدف إيجاد اقتصاد قائم على المعرفة، وسيطبق المنهج على طلاب مرحلة التعليم الأساسي في الحلقة الأولى (الصفوف١-٤) في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة أحادية اللغة ومدارس الديوان والأوركسترا السلطانية العمانية ومدارس شرطة عمان السلطانية وذلك لمدة ثلاث أعوام دراسية تبدأ من العام الأكاديمي ٢٠٢١/٢٠٢٢ .
وفي هذا الإطار قالت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم: تعدُّ عملية تطوير الكفاءات والقدرات الوطنية من الركائز الرئيسة التي بنيت عليها رؤية عمان 2040 بهدف بناء قدرات المواطنين وإعدادهم بقدر عالٍ من الكفاءة العلمية والعملية، وتسليحهم بالقوة والإرادة لبناء مجتمع مزدهر قادر على مواجهة التحديات والمتغيرات العالمية، وخاصة فيما يتعلق بتهيئتهم وإكسابهم المهارات المطلوبة للمستقبل في ظل التطور التقني الهائل في مختلف مناحي الحياة. وبالنظر إلى التطور التقني المتسارع والتغيير في العديد من الوظائف المستقبلية والمهارات اللازمة لها، تحتم على وزارة التربية والتعليم الاعتماد على معايير دولية أكثر استشرافًا لطبيعة هذه الوظائف وإعداد الطلبة لها.
وأضافت معاليها: جاءت فكرة مشروع تطبيق السلاسل العالمية لمناهج تقنية المعلومات في مدارس السلطنة ضمن اهتمامات وأولويات الوزارة، نظرًا لما تمثله مناهج تقنية المعلومات والبرمجة من أهمية في حياة الطالب والمجتمع، حيث تعد منصة متميزة لإكساب الطلبة مهارات المستقبل وتنمية الإبداع والابتكار ومهارات الاستقصاء والتحليل والنقد وحل المشكلات.
و قال طلال بن سعيد المعمري في تصريح له بمناسبة توقيع هذه الاتفاقية: “تأتي هذه الاتفاقية ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية لعمانتل التي يأتي التعليم كأحد ركائزها والاستثمار في النشء وتعزيز مهاراتهم في مجال تقنية المعلومات والبرمجة ولتلبي تطلعات رؤية عمان 2040 واحتياجات التحول الرقمي في السلطنة إضافة إلى الإسهام في بناء جيل يمتلك المعرفة العلمية في مجال تقنية المعلومات والبرمجة في مرحلة مبكرة من مراحل التعليم المدرسي”.
وأضاف: ” في الوقت الذي نحرص فيه على توفير أحدث التقنيات والخدمات لمختلف فئات مشتركينا، فإننا في ذات الوقت ندرك المسؤولية الملقاة على عاتقنا كالشركة الأولى الرائدة في قطاع الاتصالات بالسلطنة ونسعى إلى تسخير قدراتنا لدعم التحول الرقمي ومساندة مختلف الجهود والمبادرات الوطنية الهادفة إلى بناء اقتصاد قائم على المعرفة في السلطنة”، وعبر الرئيس التنفيذي لعمانتل عن اعتزازه بالشراكة الراسخة مع وزارة التربية والتعليم عبر العديد من المبادرات الهادفة إلى دعم الجهود المبذولة لتطوير منظومة التعليم في السلطنة.
الجدير بالذكر أنه من المخطط أن يتم البدء في تطوير مناهج تقنية المعلومات لصفوف الحلقة الأولى (1 – 4) كمرحلة أولى لمشروع التطوير لمادة تقنية المعلومات، حيث يهدف المشروع في هذه المرحلة إلى بناء جيل من المتعلمين العُمانيين والمنتجين، المتحلين بروح المواطنة الرقمية، كما ستشمل المرحلة الثانية للمشروع تطوير مناهج تقنية المعلومات في الصفوف (5-11) حيث يرتكز المنهج على مهارات متقدمة في البرمجة النصية والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والنمذجة ثلاثية الأبعاد والتجارة الإلكترونية وأمن المعلومات التي تمكن الطلبة من مواصلة الدراسة الجامعية في التخصصات المختلفة لعلوم الحاسوب أو الالتحاق بسوق العمل في قطاعيه العام والخاص.