أكثر من 100 مشاركا في انطلاق الجولة الاول لسباق الدواثلون بسندان .. « الجمعة »

اختبار القدرات البدنية للرياضيين وصقل مهاراتهم للمشاركة الدولية أبرز الاهداف

حسام الكندي: لأول مرة يقام بشكل منظم ونتطلع أن يكون ضمن روزنامة الاتحاد الدولي

 

حسام الكندي


ينطلق بعد غد الجمعة سباق الدواثلون والمكون من “سباق للجري وسباق بالدراجة الهوائية وينتهي مرة أخرى بسباق للجري” والذي تنظمه مؤسسة الأداء المتفوق وذلك بمدينة سندان بمحافظة مسقط، وحول هذه السباقات قال حسام بن راشد الكندي رئيس قسم الرعاية والتسويق بمؤسسة الأداء المتفوق: جاءت فكرة إقامة هذا السباق بعد موافقة من اللجنة العمانية للثلاثي الحديث بإقامة سباق للدواثلون وهو مزيج من سباق للجري وبعد ذلك سباق بالدراجة الهوائية وأخيرا العودة لسباق الجري، حيث تم استبدال سباق للجري بدل سباق للسباحة، حيث سيقام السباق في المسارات والطرقات المسطحة، وقد تم الاتفاق على استضافة مدينة سندان الصناعية لسباق الدواثلون لهذا العام، حيث ستكون هي الجهة الداعمة والحاضنة للجولتين، وستقدم مدينة سندان الصناعية جميع المتطلبات اللازمة لإنجاح السباق.

وتابع الكندي حديثه بالقول: هذه المرة الأولى التي يقام فيها مثل هذه السباقات بشكل منظم، ونتطلع بأن يتم تصنيف هذا السباق كسباق دولي وأن يحظى بضمه ضمن روزنامة الاتحاد الدولي للدواثلون، وهدفنا في عام 2022 أن نقدم دعوات لمتسابقين من دول العالم للمشاركة في هذا السباق. وأضاف: تم تحديد جولتين للسباق على أن تكون الجولة الأولى للتصفية وسيتم توزيع الجوائز العينية للفائزين وميداليات تذكارية لجميع من أكمل السباق، بالإضافة إلى جوائز من مدينة سندان الصناعية تشجيعا للرياضيين ولممارسي هذا النوع من السباقات، حيث ستقام الجولة الأولى من السباق غدا الجمعة، بينما ستقام الجولة الثانية بتاريخ 12 فبراير المقبل، وتم تحديد الفئات المشاركة كالآتي، الفئة المفتوحة للرجال من أعمار 17 عاما فأكبر، وتم تقسيم السباقات إلى ( 10 كيلومترات للجري + 40 كيلومترا للدراجة الهوائية + 5 كيلومترات للجري)، أما الفئة الأخرى فهي الفئة المفتوحة للنساء من 15 عاما فأكبر، وتم تقسيم السباقات إلى ( 5 كيلومتر جري+ 20 كيلومتر دراجة هوائية + 2.5 كيلومتر جري)، ونتوقع أن يجذب هذا السباق عددا كبيرا من محبي هذه الرياضة، كما تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة له.
وأضاف: جاءت إقامة هذا السباق أيضا بعد الانتشار الكبير لرياضة التراياثلون في السلطنة للعمانيين والمقيمين من الفئات العمرية المختلفة ومن الرجال والإناث، حيث توجد حاليا سباقات كثيرة في السلطنة سواء التي تنظم عن طريق اللجنة العمانية للثلاثي الحديث او بمجهودات مختلفة من قبل الأفراد أو المؤسسات التي تعنى بإدارة الفعاليات الرياضية، كما أن سباق الرجل الحديد (ايرون مان) أصبح من أفضل السباقات في السلطنة والذي يستقطب الكثير من الرياضيين والمتخصصين في السباقات المركبة ولقد لقي شعبية كبيرة على مستوى العالم.

زحمة سباقات

وقال رئيس قسم الرعاية والتسويق بمؤسسة الأداء المتفوق: الربع الأول من العام الجاري سننظم العديد من السباقات، حيث أقمنا خلال الفترة الماضية الجولة الأولى من سباق اختراق الضاحية في المسارات الجبلية وذلك في فئة العموم لمسافة 14.600 كيلومتر، وذلك بمدينة العرفان بمحافظة مسقط، بمشاركة حوالي 124 مشاركا من مختلف شرائح فئات المجتمع، وقد توج العداء عبدالله بن سالم القريني من الجيش السلطاني العماني بلقب الجولة الأولى، وذلك بعدما قطع المسابقة في 53 دقيقة و17 ثانية، بينما حل في المركز الثاني العداء أحمد بن علي العامري من شرطة عمان السلطانية وذلك بعدما قطع المسافة في 53 دقيقة و 41 ثانية، أما المركز الثالث فكان من العداء نصيب محمود بن مصبح القريني من الجيش السلطاني العماني وذلك بعدما قطع المسافة في 55 دقيقة و 21 ثانية. وفي فئة الفتيات لمسافة14.600 كيلومتر توجت الإنجليزية جوانا بلقب هذه الفئة وذلك بعدما قطعت المسافة في ساعة و 16 دقيقة و 48 ثانية، بينما جاءت ليديا جاكوب من جنوب أفريقيا في المركز الثاني وذلك بعدما قطعت المسافة في ساعة و 22 دقيقة و 49 ثانية، أما المركز الثالث فكان من نصيب فكان من نصيب الهندية روقالي لامبرا وذلك بعدما قطعت المسافة في ساعة و 21 دقيقة و 41 ثانية، بينما في فئة تحت 20 سنة لمسافة 7.300 كيلومتر، حل في المركز الأول العداء قصي بن علي المعمري وذلك بعدما قطع المسافة في 33 دقيقة و 56 ثانية، بينما جاء ثانيا العداء عفان بن محفوظ الذيابي وذلك بعدما قطع المسافة في 35 دقيقة و 17 ثانية، أما المركز الثالث فكان من نصيب العداء معاذ بن محمود الجلنداني وذلك بعدما قطع المسافة في 35 دقيقة و23 ثانية، وستقام الجولة الثانية من السباق بتاريخ 27 فبراير المقبل وبنفس المسافات للجولة الأولى.

الدراجات الجبلية

كما أكد حسام الكندي أن المؤسسة ستنظم السباق الثالث وهو سباق مجان للدراجات الجبلية، بحيث إن رياضة الدراجات الهوائية الجبلية أصبحت من اكثر الرياضات انتشارا في السلطنة خلال الأعوام الماضية، حيث قامت مؤسسة الأداء المتفوق خلال الفترة الماضية بتنظيم سباق سنوي بالتعاون مع فريق الوعل للدراجات الجبلية لما لهم من خبرة في بناء دروب جبلية وبدعم من الجمعية العمانية للخدمات النفطية “أوبال”، حيث استقطبت تلك السباقات دراجين من مختلف الدول الأوروبية والاقليمية خلال الأعوام من 2017 وحتى2019 وكان لمستوى الرياضيين الذين شاركوا في السباق وايضا التغطية الإعلامية دور كبير في الترويج لتلك السباقات على المستوى العالم، كما أن المسارات التي تم بناؤها تمت الاستفادة منها باستضافة البطولة العربية للدراجات الجبلية خلال عام 2018.
وتابع حسام الكندي حديثه بالقول: كما هو واضح للعيان أن فكرة الدارجات الجبلية ليست وليدة اليوم وإنما منتشرة بين محبي وممارسي هذه الرياضة وهناك سباقات تنظم من قبل الفرق المحلية تأخذ الطابع الترويجي والتنافسي، وسنقوم بتنظيم السباق الثالث على جولتين والهدف منه إعطاء الفرصة للدراجين المشاركين في السباقين لتجميع عدد من النقاط والتي تأهلهم للفوز بالجوائز المالية في نهاية الجولة الثانية، كما سيتم توزيع الجوائز العينية بعد الجولة الأولى والمزمع إقامتها تاريخ 19 فبراير المقبل، بينما ستقام الجولة النهائية بتاريخ 19 مارس المقبل، حيث سيحصل الفائزون في الجولتين على الجوائز المالية، كما سيتم توزيع الميداليات للاعبين المكملين للسباقات سواء في الجولة الأولى أو الجولة الثانية، وقد تم تقسيم السباقات إلى (4) فئات، حيث تكون مسافة سباق الفئة الأولى 29.2 كيلومتر والذي سيشارك فيها متسابقون من أعمار 20 عاما فأكبر، أما الفئة الثانية ولنفس المسافة فستكون فئة الشباب تحت 20 عاما، بينما الفئتان الثالثة والرابعة فستكون لمسافة 21.9 كيلومتر للنساء وفئة الماستر للرجال، وتقام هذه السباقات بموافقة من الاتحاد العماني للدراجات الهوائية، وستكون الإدارة الفنية للاتحاد وهي الجهة المشرفة على عملية استخراج واعتماد النتائج النهائية للسباقين.

الجري – التتابع

 

من سباقات الجري


وتختتم مؤسسة الأداء المتفوق سباقات الربع الاول من العام الجاري بإقامة السباق الرابع وهو عبارة عن سباق للجري – التتابع 4 أشخاص لمسافة 1600 متر، حيث قال حسام الكندي: يتكون كل فريق من 4 لاعبين ويتسابق كل لاعب لمسافة 1600 متر على أن يقطع (4) لاعبين مسافة وقدرها 6.400 كيلومتر، والفريق الذي سيقطع السباق بأسرع زمن هو الفائز، وهذا النوع من السباقات يعتمد على جميع عناصر اللياقة البدنة من السرعة والتحمل القوة ويتميز عداؤو المسافات المتوسطة والطويلة في مثل هذه السباقات، ويعتبر مرحلة من مراحل الإعداد الخاصة للمستوى العالي من اللياقة البدنية.
وتابع حديثه بالقول: كثير من الفرق أو المؤسسات تشارك في مثل هذه السباقات لرفع مستوى العمل كفريق واحد لتحقيق رقم واحد والفوز بإنجاز لها، وسيقام هذا السباق في طرق وعرة على مستوى سباقات لاختراق الضاحية وتم وضع بعض الصعوبات بالإضافة إلى وجود مسارات مسطحة للقدرة على رفع مستوى السرعة للعداء المشارك، وسيقام السباق بتاريخ 12 مارس المقبل ومن ضمن الشروط تسجيل (4 لاعبين أساسيين + لاعب احتياطي)، ويقام هذا السباق بموافقة من الاتحاد العماني لألعاب القوى وبدورهم أيضا سيشارك عدد من لاعبي المنتخبات الوطنية وذلك استعدادا للبطولات الرسمية المقبلة، كما سيتم تكريم الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى بالجوائز العينية بالإضافة إلى الجوائز النقدية، كما سيتم تحديد الفئات للمشاركة في السباقات، الفئة المفتوحة للرجال والنساء وفئة الشباب تحت 20 عاما.
الجدير بالذكر أن مؤسسة الأداء المتفوق تعتبر من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بإدارة الفعاليات الرياضية في السلطنة، حيث تتبع المؤسسة نهج تنظيم الفعاليات الرياضية المختلفة وهدفها إعطاء الفرصة للرياضيين على المستويات المختلفة للمشاركة ومسعاها رفع المستوى الفني لهم قبل المنافسة في البطولات الرسمية الدولية، وبعد قرار وزارة الثقافة والرياضة والشباب واللجنة العليا المكلفة بمتابعة تطورات فيروس كورونا بعودة ممارسة الأنشطة الرياضية خلال الفترة الماضية مع الأخذ في عين الاعتبار تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال التدريبات اليومية والمنافسات الرياضية المختلفة، وبعد الحصول على الموافقات اللازمة من قبل الاتحادات الرياضية، تسعى المؤسسة إلى توفير البيئة الرياضية بمقتنيات فنية عالية التقنية، إضافة لتوفير برامج للاعتناء بالبيئة ونظافتها للحفاظ على صحة وسلامة الرياضي، عليه وضعت مؤسسة الأداء المتفوق برامج حافلة بالفعاليات الرياضية خلال الربع الأول من عام 2021 والهدف منها إعطاء الفرصة للمجتمع المحلي لمضاعفة ممارسة الرياضة كهواية وأيضا تحقيق مستوى عال من الأداء للرياضيين ذوي المستوى العالي. وتواجه مؤسسة الأداء المتفوق صعوبة للحصول على الدعم المناسب من القطاعات المختلفة لإخراج تلك الفعاليات بأفضل وجه ممكن سواء من الناحية الإعلامية أو الترويج السياحي، ونتمنى أن نحظى بدعم يليق بما نقدمه للرياضة العمانية وللرياضيين العمانيين والمقيمين من برامج وأنشطة وفعاليات مختلفة. فعالياتي وقال حسام الكندي رئيس قسم الرعاية والتسويق بمؤسسة الأداء المتفوق: من جانب آخر سيكون موقع (فعالياتي) هو المتخصص في التسجيل وسداد رسوم الاشتراك للمشاركين في جميع السباقات المذكورة، وقد أصبحت الصفحة من موقع فعالياتي هي الأولى من نوعها في السلطنة وهدفها استضافة جميع الفعاليات الرياضية التي تقام في السلطنة، وتسعى مؤسسة الأداء المتفوق للاستمرار في استخدام موقع (فعالياتي) في جميع فعالياتها الرياضية والاجتماعية خلال المواسم المقبلة، حيث لمسنا سهولة وبساطة التعامل مع الموقع. وختم الكندي حديث بالقول: نقدم الشكر لصيدلية مسقط وذلك بتقديم الدعم وتوفير مشروبات بوكاري سويت للرياضيين المشاركين في جميع السباقات خلال الربع الأول من العام الجاري.