كانو تحت أنظار برانكو تمهيدًا لاستدعائه لقيادة الأحمر في التصفيات

تابع الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول أداء قائد الفريق أحمد كانو الذي شارك مع فريقه المرخية في واحدة من أقوى المباريات أمام الريان ضمن منافسات كأس أمير قطر والذي انتهى بخسارة فريق كانو بهدف وحيد بعد أن قدم مستويات فنية قوية على صعيد الأداء الفردي والجماعي.
وظهر قائد الأحمر كانو في قمة جاهزيته الفنية والبدنية ولعب دورا جيدا في قيادة فريقه بوصفه الكابتن للصمود في وجه طموحات الريان والسعي بجدية لتحقيق النتيجة الإيجابية وحصل على إشادة من مدربه السوداني محمد علي، الذي عبر عن كامل الرضا تجاه الأداء الذي قدمه فريقه والدور الكبير لقائد الفريق كانو.
ووصف محمد علي، في المؤتمر الصحفي أداء فريقه بالجيد بقوله: قدمنا أداء جيدًا رغم الخسارة، ظهرنا بشكل رائع مقارنة بقيمة المنافس كأحد أقوى الأندية.
وأضاف : أشكر جميع اللاعبين على ما قدموه من جهد في اللقاء والإبقاء على النتيجة معلقة حتى صافرة النهاية.
وأرجع مدرب المرخية، خروج فريقه إلى فارق الخبرات والإمكانيات بين لاعبي الفريقين، وكذلك الغيابات المؤثرة مثل غياب السوري أحمد الدوني بسبب الإصابة .
وشدد : رغم ذلك درسنا المنافس بشكل جيد، حاولنا غلق الطرق أمامه، نجحنا إلى حد كبير في ذلك، وحصلنا على فرص ولكن لم نسجل.
وأشار إلى أنه تولى تدريب الفريق قبل أسبوعين، قائلًا: نهتم بتجهيز الفريق بشكل جيد في الدوري، ومحاولة إعادة المرخية للطريق الصحيح، والمنافسة بدوري الدرجة الثانية.
وأكد أحمد كانو، قائد المرخية في ذات المؤتمر الصحفي أن فريقه قدم مباراة كبيرة أمام الريان، وحاول أن يحقق الانتصار والتأهل لربع نهائي كأس الأمير.
وقال كانو في تصريحات صحفية : هناك فارق في الإمكانيات لمصلحة الريان، وكذلك فارق في الناحية البدنية لهم.
وأكد أن فريق الريان استحق الانتصار والتأهل، نحن لعبنا الشوط الأول بشكل جيد، وأتيحت لنا فرصة للتسجيل، ولم ننجح في ذلك، الريان نجح في التسجيل.
وأشاد قائد الأحمر بزملائه اللاعبين وأنهم لم يقصروا في اللقاء، واجتهدوا قدر المتاح ولم يكتب لهم التوفيق في هز شباك المنافس، ولذلك خسرنا اللقاء، نأمل أن نقدم الأفضل في المرحلة المقبلة.
ومن المتوقع أن يستدعي مدرب المنتخب الوطني برانكو قائد الفريق الأحمر كانو للمشاركة في التجمع الذي سيبدأ في السابع من مارس المقبل تمهيدا للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات مونديال قطر 2022 ونهائيات أمم آسيا 2023 في الصين وغاب كانو عن تجمع أكتوبر الماضي الذي جاء بعد توقف استمر لعدة أشهر نسبة لارتباطه ببرنامج فريقه القطري ويتزامن موعد التجمع المقبل مع أيام الفيفا لذلك لن يواجه صعوبات في انضمامه للقائمة في فترة التحضير والمشاركة في تجربة الأردن يوم 19 مارس ومن ثم مباريات التصفيات التي يترقب برانكو معرفة القرار الأخير للاتحاد الآسيوي حول لعب المنافسة بنظام التجمع.