افتتاح الدورة التدريبية صحافة الموبايل بمشاركة ١٥ صحفيا

افتتحت الدورة التدريبية حول (صحافة الموبايل) التي تنظمها جمعية الصحفيين العمانية ممثلة في لجنة التدريب وبمشاركة ١٥ صحفيا وصحفية من مختلف المؤسسات الإعلامية بالسلطنة وذلك بقاعة التدريب بمقر الجمعية بمرتفعات المطار. وألقى سعيد بن ناصر النهدي رئيس لجنة التدريب عضو مجلس إدارة الجمعية كلمة قال فيها: يولي مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية التدريب أهمية خاصة كونه ركيزة أساسية لتطوير مهارات الصحفيين، لذلك تم إدراج حزمة من البرامج التدريبية المتنوعة ضمن خطة هذا العام. وأضاف أن دورة صحافة الموبايل من الدورات المهمة التي وجدت إقبالا كبيرا للتسجيل فيها، ونظرا لمحدودية المقاعد تم اختيار المجموعة التي لم تشارك في دورات سابقة مماثلة، مشيرًا إلى أن هذه الدورة تعتبر امتدادًا للدورات سابقة التي نفذتها الجمعية في مجال الإعلام الإلكتروني الذي يشكل أهمية كبيرة في عالم الصحافة والإعلام، وبات عاملا مهما لنقل الأخبار بصورة سهلة ودقيقة، موضحا أن الدورات السابقة سجل خلالها المشاركون انطباعا جيدا وأكدوا استفادتهم من محتوياتها وتوظيفها في مجال عملهم. بعدها بدأت جلسات الدورة التدريبية التي قدمها الدكتور أحمد بن محمد المعمري صحفي ومحاضر في صحافة الموبايل تطرق خلالها لإحصائيات عامة لاستخدامات الشبكة العالمية في العالم والسلطنة والتعريف بصحافة الموبايل وأهميتها، وكيفية التعاطي مع الهاتف واستخدامه لنقل وتوثيق وكتابة الخبر، ونقله عبر صفحات الشبكة العالمية للإنترنت. وتتواصل الدورة لمدة يومين بعدد من الجلسات العملية والنظرية، حيث تتضمن الدورة التدريبية عدة جلسات منها مهارات التصوير الإبداعي بالهاتف النقال، وخطوات صناعة المحتوي المرئي وآليات فن المونتاج إلي جانب تطبيقات عملية على التصوير والمونتاج عبر الهاتف النقال.