تفعيل التعاون المشترك بين اتحاد الكرة وكلية الخليج

أبرم الاتحاد العماني لكرة القدم صباح أمس عقد شراكة مع كلية الخليج، وذلك في إطار الجهود الرامية للاتحاد العماني لكرة القدم في تعزيز الشراكات مع مختلف المؤسسات في السلطنة، وذلك في قاعة المؤتمرات بمبنى كلية الخليج بولاية السيب منطقة المعبيلة الجنوبية ، وقع العقد من جانب الاتحاد محسن بن حمد المسروري النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الاتحاد ومن جانب الكلية الدكتورة ريما بنت منصور الزدجالية عميدة كلية الخليج بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين ، وهدفت الاتفاقية إلى تفعيل التعاون المشترك بين الطرفين وتحقيق العديد من المزايا الهادفة للمؤسستين والمجتمع. ومن المزايا التي سيقدمها الاتحاد وهي منح كلية الخليج حقوق رعاية حصرية في فئة الشريك الأكاديمي الرسمي ضمن مسابقات وبطولات الاتحاد العماني لكرة القدم، بينما ستقوم الكلية بتوفير منح دراسية جزئية لجميع موظفي الاتحاد ولاعبي المنتخب الوطني والجهازين الفني والإداري وأقاربهم من الدرجة الأول والسماح للاتحاد العماني لكرة القدم باستخدام القاعات والمساحات لعقد حلقات العمل والدورات التدريبية في مباني الكلية. وتأتي هذه الاتفاقية نموذجا للشراكة الفعالة بين مؤسسات المجتمع. وبعد توقيع الاتفاقية قال محسن بن حمد المسروري النائب الأول لرئيس الاتحاد: الاتفاقية ستكون مثمرة للطرفين، وسيستفيد الاتحاد من المنشآت والمرافق في الكلية سواء صالات مغلقة أو ملاعب مفتوحة، بالإضافة إلى المناهج الدراسية، وفي المستقبل سيكون هنالك عدد من التخصصات الرياضية في المستقبل ستقوم الكلية باعتمادها، والاتحاد سيوفر العديد من الخبرات في المجالات الفنية والإدارية والتدريبية. من جانبها قالت الدكتورة ريما الزدجالية عميدة كلية الخليج: من المعروف عن الكلية بأنها بيئة خصبة للإنجازات الطلابية في المجال الرياضي، والشراكة مع الاتحاد فرصة رائعة بالنسبة لطلابنا لتشجيعهم ودعمهم، ونحن متفائلون بالشراكة مع الاتحاد لأنها تتضمن تبادل الخبرات والمنفعة بين الجانبين