« خلال عام 2020 » 68.8 مليون ريال قروض تنموية وطارئة من بنك التنمية

قدم بنك التنمية العماني خلال عام 2020 قروضًا تنموية وأخرى طارئة يزيد عددها على 11800 قرض بقيمة إجمالية تصل إلى ما يقارب 68.8 مليون ريال عماني وبنسبة نمو بلغت 13 بالمائة مقارنة بعام 2019 الذي بلغت فيه قيمة القروض 60.75 مليون ريال عماني.
ونفذ البنك خلال عام 2020 برنامج تأجيل القروض للتخفيف من آثار جائحة كورونا (كوفيد-19) على المستفيدين من خدماته استفاد منه حوالي 2800 مقترض من البنك، وعمل على إطلاق برامج توجيهية لرواد الأعمال حظيت بمتابعة أكثر من 4400 من رواد الأعمال والمهتمين بقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وأشار بنك التنمية العماني إلى أن برنامج القروض الطارئة الذي تم اعتماده بأوامر سامية من قبل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – شكل 28 بالمائة من حجم القروض الممنوحة وتجاوز عدد المستفيدين فيه 8 آلاف صاحب مشروع بقيمة إجمالية بلغت ما يقارب 19.2 مليون ريال عماني، في حين حصلت قروض رأس المال العامل على النصيب الأكبر من قيمة القروض التنموية الممنوحة، إذ بلغت قيمتها الإجمالية 13.9 مليون ريال عماني موزعة على 420 قرضًا من أصل أكثر من 3784 قرضًا تنمويًا اعتياديًا بقيمة بلغت حوالي 49.53 مليون ريال عماني تلته القروض متناهية الصغر التي تجاوز عددها العام الماضي 3100 قرض وبقيمة إجمالية بلغت 13.4 مليون ريال عماني.
وتجاوزت القيمة الإجمالية للقروض الممنوحة للشركات الكبيرة 12.5 مليون ريال عماني موزعة على 18 قرضا تنمويا، بينما بلغ عدد القروض الممنوحة لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة 192 قرضا بقيمة إجمالية 9.6 مليون ريال عماني، وقدم البنك 41 قرضا موسميا بقيمة إجمالية بلغت 190 ألف ريال عماني. وبلغ عدد القروض الممنوحة من قبل بنك التنمية العماني لعام 2020 لقطاع الصناعات التحويلية 3 آلاف قرض صناعي بقيمة إجمالية بلغت 4ر22 مليون ريال عماني تلاه قطاع الخدمات المهنية والعامة الحاصلة على العدد الأكبر من القروض والبالغة 5588 قرضا بقيمة إجمالية تزيد على 17.1 مليون ريال عماني. ويأتي قطاع السياحة ثالثا من حيث قيمة القروض المعتمدة في عام 2020 إذ قدم بنك التنمية 470 قرضًا للمشروعات السياحية وبقيمة إجمالية تصل إلى ما يقارب 8.7 مليون ريال عماني، تلاه قطاع الثروة السمكية بـ1277 قرضا سمكيا وبقيمة إجمالية بلغت حوالي 8.1 مليون ريال عماني، في حين بلغت القروض الممنوحة للقطاع التعليمي أكثر من 1151 قرضا وبقيمة إجمالية تصل إلى 6.9 مليون ريال عماني، وبلغت القروض الممنوحة لقطاع الزراعة والثروة الحيوانية 569 قرضا زراعيا بقيمة إجمالية تبلغ 3.9 مليون ريال عماني، بينما بلغت القروض الممنوحة لقطاع الصحة 44 قرضا بقيمة إجمالية تصل إلى 1.4 مليون ريال عماني، وفي قطاع التعدين 16 قرضا بقيمة إجمالية بلغت 300 ألف ريال عماني.
وفيما يتعلق بتقسيم القروض المعتمدة من قبل بنك التنمية العماني على مستوى المحافظات، تستحوذ محافظة مسقط على النصيب الأكبر بقيمة إجمالية تبلغ أكثر من 19.6 مليون ريال عماني موزعة على 2861 قرضا تنمويا، تلتها محافظة جنوب الشرقية من حيث قيمة القروض المعتمدة لتبلغ حوالي 12.1 مليون ريال عماني استفاد منها 1764 قرضا في القطاعات الاقتصادية المختلفة.
وفي محافظة شمال الباطنة، عمل بنك التنمية العماني على تقديم ما يقارب من 1798 قرضا بقيمة إجمالية تصل إلى 9.4 مليون ريال عماني، تلتها محافظة ظفار من حيث النشاط الإقراضي للبنك عبر تقديم ما يزيد على 800 قرض بقيمة إجمالية بلغت 7 ملايين ريال عماني.
وقدم البنك 1075 قرضا في محافظة الداخلية خلال عام 2020 بقيمة إجمالية تزيد على 5.2 مليون ريال عماني، وفي محافظة الوسطى 329 قرضا بقيمة إجمالية تصل إلى ما يقارب 4.2 مليون ريال عماني.
أما في محافظة جنوب الباطنة، فقد اعتمد البنك 1235 قرضا بقيمة إجمالية تزيد على 3.8 مليون ريال عماني، وقدم 744 قرضا بمحافظة شمال الشرقية بقيمة إجمالية بلغت 3.2 مليون ريال عماني.
وفي محافظة البريمي قدم بنك التنمية العماني 326 قرضا للمشروعات الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية الواعدة وبقيمة إجمالية تصل إلى 1.5 مليون ريال عماني، وفي محافظة مسندم 278 قرضا تنموية وبقيمة إجمالية تزيد على 840 ألف ريال عماني.
ويسعى بنك التنمية العماني خلال العام الجاري إلى مضاعفة جهوده وإحداث نقلة نوعية في خدماته ومنتجاته بما يتواكب مع الطموحات الوطنية مع بداية تنفيذ رؤية عُمان 2040 والخطط الخمسية المنبثقة منها، ويواصل البنك مساهمته الفاعلة في خدمة الاقتصاد الوطني عبر تقديمه منتجات تمويلية وخدمات فنية متنوعة لأصحاب المشروعات الاستثمارية بمختلف فئاتها والقطاعات الاقتصادية المنتمية لها وتوزيعها الجغرافي بين محافظات وولايات السلطنة.