وزراء التجارة بدول المجلس يتفقون على توحيد الأنظمة وتسهيل انسيابية السلع

شارك معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة اليوم في اجتماع أصحاب المعالي وزراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عبر الاتصال المرئي، وبحضور سعادة الدكتور وكيل الوزارة للتجارة والصناعة وسعادة السفير الدكتور خالد بن سعيد الجرادي رئيس دائرة قطاع التجمعات الاقتصادية ومجموعات الحوار بوزارة الخارجية وعدد من ممثلي من وزارة الخارجية وشرطة عمان السلطانية (الإدارة العامة للجمارك) ومجموعة أسياد.
حيث ناقش أصحاب المعالي الإجراءات المعيقة لانسياب السلع في التجارة البَينية بين دول مجلس التعاون، كما تم التطرق خلال الاجتماع إلى عدة مواضيع أهمها : تباين العديد من الأنظمة التجارية في ما بين دول المجلس مما ترتب عليه ظهور مشاكل إجرائية للمصدرين والمستوردين، وكذلك عدم تطبيق إلزامية الوكالة التجارية على حركة انتقال السلع بين دول المجلس، وعدم التزام بعض الدول الأعضاء بتطبيق المواصفات الخليجية الموحدة والأنظمة واللوائح والقواعد المقرة خليجيا أو طلب شهادة مطابقة للبضائع من مختبرات محددة، تعدد القيود غير الجمركية والجهات الحكومية المعنية بها وفقا لبرنامج زمني محدد على توحيدها ،وكذلك تمت مناقشة إعادة تقييم بعض السلع الأجنبية في المنافذ الجمركية البينية والتأخر في فسح السلع، وصعوبة استخراج تأشيرات دخول لبعض الفئات المقيمة في دول المجلس سواء لمديري المؤسسات وممثليهم، تبادل معلومات البيان الجمركي آليا، ومراجعة تقليص السلع الممنوعة والمقيدة المنفردة للدول الأعضاء.
وقد اتفق أصحاب المعالي وزراء التجارة والصناعة بدول الخليج العربية في نهاية اجتماعهم على توحيد الأنظمة التجارية لتسهيل انسيابية السلع وتعزيز التجارة البينية بين دول المجلس.