تدشين الهوية الجديدة لمركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية “موارد”

دشن مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار الهويةَ الجديدةَ له “مـــوارد” ليعكس من خلاله الأهدافَ والأدوارَ المتعددةَ التي يقوم بها المركز، وذلك على هامش الملتقى السنوي السابع للباحثين لعام 2020م، وقد أَسَّسَ (موارد) من شعاره اللفظي المتمثل في (تحويل الموارد الوراثية إلى قيمة)، ركيزةً أساسية لانطلاق برامجه ومشاريعه التي تهدف إلى حفظ وصون وتوثيق الموارد الوراثية بشتى أنواعها، مستوحيًا ألوانَ الهويةَ الجديدةَ من ألوان الطبيعةِ العمانيةِ الخلابةِ.
ويسعى المركز إلى تحقيق أهداف رؤية عُمان2040 التي تتمثل أولوياتها في البحث العلمي والقدرات الوطنية، والموارد الطبيعية والاستدامة البيئية، ومن هنا انبثق مصطلح “موارد” مقرونا بالرمز الحالي ليكون هويته الجديدة وإرث الأجيال القادمة، ويقوم “موارد” بدور في تعزيز الاستفادة من موارد السلطنة الطبيعية الحية من خلال توسيع العمل فيما أنجزه عبر السنوات الماضية، بداية من إنشاء قواعد بيانات للموارد الوراثية المتنوعة، و إنشاء بنك الجينات، مرورا بابتكار منتجات غير تقليدية، وتوفير فرص عمل من خلال برنامج (منافع)، بالإضافة إلى توعية المجتمع بأهمية الموارد الوراثية، وإنجاز مشاريعه بما يتماشى مع أهداف رؤية عمان2040.
وتنبع مدلولات عناصر الهوية الجديدة، وشعار موارد من العناصر المختلفة الموجودة به، حيث يتكون الرمز الذي يشكل شعار المركز من خيطين مميزين، ومتداخلين. وقد استلهمت هذه الفكرة من اللولب المزدوج في الحمض النووي، كما يتضح وجود الحرفين (x-y) حيث يمثلان الجانب الجيني الذي تقوم عليه فكرة مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية، والنباتية، وتم وضع الخيطين بصورة متداخلة والتي ترمز إلى حزمة القمح الذي يُعدُّ من النباتات التي تحقق الأمن الغذائي في السلطنة، ويمثل النصف السفلي من الرمز -الشكل الدائري الأحمر- البذرة بالنسبة (للنبات) أو البويضة بالنسبة (للحيوانات) لتمثل بذلك نقطة البداية التي بدأت منها باقي أجزاء الشعار، فرُسِمت الكروموسومات الرمزية لتشكل من خلال دمج الجزء العلوي على ترابط الأحياء البيئية، وعلاقتها بخلق بيئة متوازنة، كما يشير تباعد الجزء الآخر إلى استخدام التكنولوجيا في التنوع الأحيائي.
وجاء تشكيل عناصر الهوية لمواءمتها مع إنجازات المركز المختلفة عبر رسم شكل رمزي مستقطع من الشعار، ومستوحى من أوراق وساق وجذور النبات، كما هو مستوحى من الأشكال، والرسومات الموجودة في الطيور والحياة البرية، والشعاب المرجانية، والبيئة البحرية، وذلك لإضافة القوة والوضوح للهوية مع تعزيز قيم المركز، ومن خلال صور أرشيف المركز، ومصادر أخرى للأحياء في السلطنة.
وتعكس الهوية البصرية “موارد” قيم المركز وأهدافه المختلفة، وتهدف هذه الهوية الجديدة إلى إيصال القيم والأهداف بطريقة مباشرة وواضحة للجميع، وتم استلهام هذا الشعار من الشعار الأصلي، ويعتبر تعزيزًا للشعار القديم لجعله أكثر إبداعًا وحداثة مع الإبقاء على شكل القمح، وربط الخطوط بدقة لتشكيل شكل رمزي للكروموسوم، فقد تم إضافة كلمة “موارد” التي تم تصميمها بشكل إبداعي، ووضعها في منتصف الشعار لمنحه القوة والوضوح.
أما ألوان الشعار المستخدم، فقد جاء توظيفها في الشعار ليتضمن مزيجا من الألوان المختلفة، والتي تعكس قيما متعددة، فالألوان الأساسية، وهي الأحمر، والأخضر، والبنفسجي، والرمادي. فاللون الأحمر، والأخضر مستوحيان من ألوان العلم العماني، فاللون الأحمر يمثل لون الشغف كما يوحي اللون الأخضر مفهوم الوفرة، وهما قيمتان يقدمهما المركز من خلال أهدافه وتواصله مع الجمهور، بينما يمثل كل من اللونين البنفسجي والرمادي التطور والإبداع و الاحتراف والقوة، ويُبرِز العلامةَ التجارية كيانا احترافيا في المجتمع، وأما الألوان الثانوية، فهي اللون البنفسجي، والأخضر، و الأزرق، والمرجاني، فهي مستوحاة من التنوع الأحيائي في سلطنة عمان، وهي تشير لتمثيل ممالك الأنواع الأربعة، وتم اعتماد بعض التدرجات من عائلة الألوان الأساسية لتمنح المرونةَ المطلوبةَ لتطبيقها بأشكال، وصور مختلفة.