ميناء صلالة يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا في الانتاجية

حقق 4.34 مليون حاوية نمطية للعام 2020 –
العمانية: سجّل ميناء صلالة خلال عام 2020م رقمًا قياسيًا جديدًا في أحجام الحاويات محققا 4.34 مليون حاوية نمطية ليضع الأساس الصلب لانسيابية العمليات دون انقطاع للعام الجاري. وقال مارك هارديمان الرئيس التنفيذي لميناء صلالة في تصريحٍ لوكالة الأنباء العُمانية: إن الميناء بذل كل الجهود الممكنة من أجل ضمان استمرارية سلسلة التوريد لزبائنه بالرغم من تأثيرات جائحة كورونا – كوفيد 19 – على العالم في 2020م مما ساعد على التقليل من التأثيرات السلبية على الاقتصاد المحلي مؤكدا على جهود العاملين في الميناء لضمان انسيابية الإمدادات الحيوية من وإلى السلطنة دون أي انقطاع. وأضاف أن الميناء انّتهج سياسة فورية ومرنة واستباقية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لتحقيق النتائج المرجوة في مثل هذه الظروف مؤكداً على أهمية التعاون المشترك والجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية كشرطة عُمان السلطانية ووزارة الصحة ووزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات ومجموعة أسياد ودورها في الحد من تأثيرات الجائحة على السلطنة الأمر الذي أفسح المجال للعاملين في الميناء ليقوموا بأدوارهم بشكل فاعل طيلة فترة الجائحة. وأشار الرئيس التنفيذي لميناء صلالة إلى أن العاملين في الميناء أظهروا طيلة 2020م أقصى درجات الحيطة والانضباط في اتّباع إجراءات السلامة والتدابير الوقائية الخاصة بكوفيد-19 مما ساعد على تقليل أعداد الإصابات بين العاملين في الميناء إلى أدنى حد ممكن وحقق استمرارية في عمليات المحطات دون أي توقف. من جانبه، أكد سكوت سيلمان الرئيس التنفيذي للعمليات (محطة الحاويات) على أهمية نيل هذا الإنجاز في مجال أحجام الحاويات مبينًا أن الميناء استطاع تحقيق رقمًا قياسيًا في الإنتاجية لافتًا إلى أن هذه الإنجازات جاءت بفضل تطبيق معايير (منهجية العمل) التي تبناها ميناء صلالة إضافة إلى التسهيلات الأخرى التي تقوم شركة /اي بي ام/ للمحطات بتشغيلها. وأضاف أن اعتماد وتطبيق منهجية / WoW و Lean / قد ساعد على تحسين الأداء وزيادة الكفاءة في العمل مما ساهم في إيجاد إحساس مشترك بالمسؤولية والانتماء للمؤسسة لدى العاملين في مختلف مستوياتهم الوظيفية. وتجدر الإشارة إلى أن ميناء صلالة يحتل موقعًا استراتيجيًا على مسار خطوط الشحن العالمية التي تربط آسيا وأوروبا ويوفر الخدمات للأسواق الواقعة في شرق إفريقيا والبحر الأحمر وشبه القارة الهندية والخليج العربي حيث تتولى شركة /أي بي إم/ للمحطات إدارة ميناء صلالة الذي يعتبر جزءًا من الشبكة العالمية للشركة ويقوم بتشغيل محطتين واحدة للحاويات وأخرى للبضائع العامة.