صدامات قوية متوقعة في قرعة مسابقة الكأس بين الـ8 الكبار

كتب – ياسر المنا

تدخل مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم اليوم مراحل مهمة في مسيرتها بوصول ثمانية أندية إلى دور ربع النهائي والذي سيحدد بشكل كبير مسار المنافسة في المباريات المقبلة التي ستكون أكثر إثارة وندية وقوة. وستتعرف الأندية الثمانية اليوم على ما تفرضه عليها القرعة التي ستجرى مراسمها ظهر اليوم عند الساعة الواحدة بمقر اتحاد الكرة في استاد السيب ويتوقع أن تسفر عن صدامات قوية بين فرق مرشحة للذهاب بعيدا في المسابقة الغالية أو الحصول على اللقب. وتقام مراسم القرعة وفق الإجراءات الصحية المطبقة في فعاليات اتحاد الكرة وفقا لتعليمات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تداعيات فيروس كرورنا وسيتم تطبيق ذات الشروط التي طبقت في القرعة في دور الـ32 وكذلك دور الـ16. وتأهلت أندية ظفار حامل اللقب والسيب والسويق والاتحاد وصحم والنهضة والمصنعة وعبري” إلى هذا الدور ولا تبدو هناك مفاجآت في الفرق المتأهلة وسبق لها جميعا أن تواجدت في أدوار متقدمة في سباق الكأس. جاء تأهل ظفار إلى الدور ربع النهائي بعد تغلبه على الرستاق (2-0)، في المباراة التي أقيمت على مجمع الرستاق الرياضي وسجل هدفي ظفار اللاعب عمر المالكي في الشوط الأول، وأضاف لاوسن بيكاي الهدف الثاني في الشوط الثاني. وكما هو معروف فإن ظفار هو حامل لقب الكأس في نسخته الماضية بعد فوزه على العروبة بركلات الترجيح في المباراة النهائية. وحصل السيب على بطاقة العبور، بفوزه على حساب النصر، بركلات الجزاء الترجيحية بعد أن انتهى الزمن الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1 وفي الوقتين الأصلي والإضافي، ليتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية. وحصل السويق على مقعده في دور الثمانية بفوزه على صحار بنتيجة (2-1)بمجمع صحار الرياضي رغم تقدم صحار بهدف أحرزه اللاعب سعود المقبالي، في الشوط الثاني بعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وعادل باتريك نكومبي النتيجة للسويق بعدما استغل خطأ فادحا من مدافع صحار فهد آل عبد السلام وانتهت الأشواط الأصلية بالتعادل بهدف لكل فريق، واحتكم الفريقان إلى الأشواط الإضافية و في الأشواط الإضافية استفاد السويق من خبراته وتمكن لاعبه عصام الصبحي أن يضمن له الاستمرارية في المنافسة. وفرض نادي المصنعة نفسه في هذا الدور بعد أن واصل مستوياته الطيبة في الموسم الرياضي الحالي، ونجح في تخطي فريق عمان (2-1). ولم يجد فريق النهضة صعوبة في قطع الطريق على مفاجآت مجيس (درجة أولى) وسجل ثلاثية في شباكه قادته للتواجد مع الكبار. ونجح فريق صمد من تضميد جراحات الدوري بالعبور على حساب سمائل بعد مباراة صعبة انتهت في زمنها الأصلي بالتعادل بهدف لكل وابتسمت ضربات الترجيح لصحم. وعلى ذات النهج حقق فريق الاتحاد فوزا مهما على العروبة وصيف النسخة الماضية عن ضربات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل بهدفين لكل. وواصل فريق عبري تأكيد طموحاته الكبيرة في المسابقة وحجز مقعده على حساب صور عن ضربات الترجيح أيضا.