خليجي 25 .. اليوم تبدأ مهمة تفتيش ملاعب البصرة

خيارات ظهور مستضيف جديد واردة –
كتب – ياسر المنا –

يبدأ وفد الاتحاد الخليجي لكرة القدم الذي وصل العراق اليوم بمهمة بتفتيش ملاعب البصرة المرشحة لاستضافة خليجي 25 ويطلع على القدرات اللوجستية المطلوبة ضمن لائحة شروط استضافة البطولة الإقليمية الجماهيرية. استبق العراق وصول اللجنة الخليجية وجهز ملفا متكاملا يدعم قدرته على تنظيم خليجي 25 بعد أن تأجلت استضافة العراق لها عدة مرات سابقة نتيجة الظروف الأمنية التي يعاني منها البلد وكانت سببا في إغلاق ملاعبه بأن لا تقام عليها أي مباراة دولية بقرار من الفيفا. وأعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية، أن “الحكومة العراقية وعلى أعلى المستويات أولت اهتماماً بالغاً بملف خليجي 25 وتتابعه بدقة، وأغلب المنشآت والبنى الأساسية جاهزة لاستقبال البطولة التي تنتظرها الجماهير الرياضية بشغف، وتم تجهيز المنشآت التي ستقوم اللجنة خلال بزيارتها والاطلاع على سير العمل في المشاريع المرافقة ومن ضمن الملاعب ملعب الميناء الذي يسع لـ 30 ألف متفرج والذي أوشك على الاكتمال ليكون تحفة فنية رائعة . وأكد اتحاد الكرة العراقي جاهزيته للتجاوب مع أية ملاحظات ستدونها اللجنة وسيتم التعامل معها بمسؤولية، مشيرا إلى عدم وجود نواقص أو أسباب تحرم العراق مرة ثانية من حق الاستضافة” كونه الدولة الأكثر فاعلية في بطولات الخليج السابقة . وكانت وزارة الشباب والرياضة العراقية الدعوة لرئيسي الاتحاد الدولي والآسيوي لكرة القدم انفانتينو والشيخ سلمان بن إبراهيم لزيارة العراق في السابع والعشرين من الشهر الجاري لحضور مباراة العراق والكويت الودية والتي ستقام في مدينة البصرة في استاد جذع النخلة. وتقدم العراق بملف استضافة نسخة «خليجي 25»، في اجتماع الاتحاد الخليجي لكرة القدم الذي يحتوي على كافة التفاصيل المتعلقة بالمنشآت الرياضية في البلاد. وأعلن وزير الشباب والرياضة، عدنان درجال، عن نية العراق بتقديم النسخة الجديدة من بطولة «خليجي 25» في البصرة بطريقة مبهرة، لا سيما في ظل وجود جماهير كبيرة ستكون السبب الأول لإنجاح المسابقة التي تحتل مكانة في نفوس الجماهير الخليجية. وتشير المعلومات إلى أن لجنة التفتيش ستكون حريصة أيضا على دراسة الجوانب الأمنية وكافة الأمور التي يجب توفرها من أجل إقامة البطولة في أجواء طيبة ومن دون أي مخاوف. وذكر مصدر مسؤول في الاتحاد الخليجي بأن فرصة العراق ستكون قائمة وستكون هناك جلسة للمكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي في الشهر المقبل للاطلاع على تقارير لجنة التفتيش بشأن تحضيرات وقدرات العراق لاستضافة البطولة ومن ثم سيصدر القرار الأخير. وعلى ضوء المؤشرات الحالية فإن إقامة البطولة في العراق ستظل مرهونة بالاستقرار الأمني خاصة بعد الانفجار الذي هز بغداد في الأيام القليلة الماضية ومن المتوقع أن يحدث شد وجذب حول هذه استضافة العراق وفي حال لم تتم الموافقة فإن الباب سيكون مفتوحا أمام خيارات أخرى منها البحرين الذي سبق أن طالب باستضافة البطولة أو تنظيمها في دولة خليجية أخرى. وتجدر الإشارة إلى أن بطولة «خليجي 25» ستنطلق خلال ديسمبر عام 2021، أو في مطلع شهر يناير 2022.