إيمانا بالكفاءات الوطنية في قيادة المرحلة المقبلة تعيين رئيس تنفيذي جديد للعمانية للتنمية السياحية “عمران”

البوسعيدي: نعمل على تعزيز إمكانات المجموعة والمحفظة الواسعة من الأصول والاستثمارات السياحية عينت الشركة العمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) – الذراع التنفيذية للسلطنة لتنمية وتطوير القطاع السياحي – هاشل بن عبيد المحروقي رئيسًا تنفيذيًا لها خلفا للرئيس التنفيذي السابق بيتر والكينوسكي؛ تأكيدًا على الإيمان بالكفاءات الوطنية في قيادة المرحلة المقبلة من عمل المجموعة، وذلك بعد اجتيازه مراحل الاختبارات المهنية والمقابلات الشخصية ضمن كوكبة من المترشحين للمنصب. وتمتد خبرة هاشل المحروقي لعقدين من الزمان في إدارة استثمارات المشاريع العقارية والعقود التجارية، وشغل عددًا من الوظائف آخرها مدير أول لاستثمارات المشاريع العقارية في جهاز الاستثمار العماني، ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة يتي للتنمية السياحية، ورئيس اللجنة التنفيذية وعضو مجلس الإدارة في شركة أساس، بالإضافة إلى عضوية عدد من مجالس الإدارة واللجان المرتبطة بها في استثمارات جهاز الاستثمار العماني العقارية في كل من المملكة المتحدة والجمهورية الألمانية، تزامنت مع إدارة محافظ استثمارية عقارية محلية ودولية تصل قيمتها مليار ريال عماني في قطاعات الضيافة والترفيه واللوجستيات والتجزئة والمشاريع متعددة الأغراض. كما أدار هاشل مشاريع استقطاب استثمارات أجنبية مباشرة تقدر بعشرات الملايين. رحب المهندس محمد بن سالم البوسعيدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة عُمران بالرئيس التنفيذي الجديد لمجموعة عُمران، حيث جاء اختياره إيمانا بكفاءة القيادات العمانية الشابة لقيادة المجموعة نحو تحقيق المزيد من الإنجازات. وأضاف: نتطلع خلال المرحلة القادمة إلى تعزيز إمكانات المجموعة والشركات التابعة والمحفظة الواسعة من الأصول والاستثمارات السياحية المتنوعة في ربوع السلطنة بما يتوافق مع توجهات جهاز الاستثمار العماني التي تركز على تعظيم عوائد الاستثمار وتحقيق القيمة المحلية المضافة، الأمر الذي سيساهم في تحقيق أهداف رؤية عمان 2040، إلى جانب جذب الاستثمارات السياحية وتنمية المشروعات الرائدة وتحقيق عوائد اجتماعية واقتصادية للسلطنة. وجه مجلس إدارة مجموعة عُمران الشكر للرئيس التنفيذي السابق، بيتر والكينوسكي على جهوده المقدرة التي بذلها خلال فترة عمله كرئيس تنفيذي للمجموعة. ويمتلك هاشل المحروقي مؤهلات أكاديمية ومهنية متعددة، أبرزها ماجستير إدارة الأعمال من جامعة السلطان قابوس، وشهادة برنامج القادة الصاعدين من كلية إتش إي سي الفرنسية للأعمال، وشهادة برنامج قيادة القطاع العقاري من كلية هارفارد للأعمال، وشهادة برنامج القيادة التنفيذية من كلية إنسياد الدولية للأعمال، بالإضافة إلى العديد من الشهادات المهنية والمتخصصة في مجالات الاستثمار والعقار والإدارة. ويأتي تعيين المحروقي بعد سلسلة من التطورات التي شهدتها المجموعة منذ انتقال ملكيتها إلى جهاز الاستثمار العُماني، حيث تم تشكيل مجلس إدارتها الجديد من قبل الجهاز الذي اتخذ قرارات تتعلق ببعض مشاريع التنمية السياحية في السلطنة، ومن أبرزها مشروع الواجهة البحرية بميناء السلطان قابوس، ومشروع يتي السياحي المتكامل، وبعض المنتجعات والفنادق الأخرى. يذكر أن مجموعة عمران تأسست في عام 2005م من قبل الحكومة كذراع تنفيذي وطني يضطلع بتطوير وتحفيز القطاع السياحي. وبناء على المرسوم السلطاني رقم 61/ 2020، انضوت مجموعة عُمران تحت مظلة جهاز الاستثمار العُماني، لتساهم بذلك في دعم جهود الجهاز في مواءمة السياسات وفق أهداف رؤية عُمان 2040، عبر تنمية مصادر التنويع الاقتصادي للسلطنة وتعزيز حجم الإيرادات غير النفطية في الناتج المحلي واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة عبر القطاع السياحي.