15 بطولة وملتقى في روزنامة لجنة المسابقات بألعاب القوى للعام الجاري

29 يناير انطلاق باكورة الملتقيات للعموم والشباب والناشئين –
عبيد المنوري: لأول مرة تسجيل إلكتروني ومشاركة محترفين في البطولات !

كشفت لجنة المسابقات والحكام بالاتحاد العماني لألعاب القوى عن روزنامة الموسم الجاري 2021 والتي ستنطلق أولى مسابقاتها يوم السبت الموافق 29 من شهر يناير الجاري وذلك بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وتعبر روزنامة الموسم الجديد عن حزمة مسابقات وملتقيات وبطولات متنوعة ولمختلف الفئات، حيث قال عبيد المنوري أمين الصندوق ورئيس لجنة المسابقات والحكام بالاتحاد العماني لألعاب القوى: في البداية أقدم الشكر أيضا لكل من أسهم في إنجاح موسم المسابقات والملتقيات التي أقيمت خلال الموسم الماضي من مجلس إدارة الاتحاد وأعضاء لجنتي المسابقات والحكام والإداريين والحكام ورؤساء الفريق الأهلية وكل من أسهم في إنجاح هذه المسابقات وقبل التوقف الاضطراري بسبب جائحة كورونا والتي أثرت على الجميع ومن بينها القطاع الرياضي. وأضاف: الشكر أيضا للأندية التي تعمل جاهدة على الاستعداد الجيد للمشاركة في الملتقيات والبطولات التي يقيمها اتحاد اللعبة خلال العام الجاري، وبلا شك أن الاستعداد الجيد يرفع من المستوى الفني للعبة، وهذا ما شاهدناه في الموسم الماضي الذي حفل بالكثير من الفنيات والمستوى الكبير كما كانت هناك مشاركة جيدة من أندية السلطنة في تلك المسابقات أو الملتقيات ولجميع الفئات من العموم والشباب والناشئين، وقد أسهم ارتفاع المستوى الفني في المسابقات بتحقيق أرقام عمانية جديدة والذي دل على قوة الإثارة والمنافسة بين اللاعبين الذين شاركوا في تلك المسابقات، على الرغم من الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم نتيجة انتشار وباء جائحة كورونا، وقد اتخذنا كافة الإجراءات الاحترازية المتبعة في مثل هذه المسابقات والملتقيات إعمالا للبروتوكول الطبي المقر من الجهات المختصة بالسلطنة للوقاية من فيروس كورونا، كما أن اتحاد القوى حريص بشكل كبير على تطوير وصقل مسابقات المراحل السنية وذلك من خلال إقامة المسابقات لهذه الفئة المهمة لأنها الرافد المهم للمنتخب الوطني الأول وبلا شك أن لدينا مواهب مجيدة تبشر بالخير في اللعبة من هذه الفئة ولا يخفى على الجميع بأن لدينا تعاونًا وثيقًا مع الاتحاد العماني للرياضة المدرسية من أجل اكتشاف المواهب وصقلها وتطويرها وضمها للمنتخبات الوطنية وتمثيلها للسلطنة في المشاركات والمحافل الخارجية. 15 مسابقة وقال المنوري: هذا الموسم سنقيم 15 فعالية متنوعة بين مسابقة وملتقى وبطولة ولجميع فئات ألعاب القوى، حيث تقام أول الفعاليات يوم السبت الموافق 29 من شهر يناير الجاري وذلك بإقامة ملتقى مفتوح في (الجري والرمي والوثب) للعموم والشباب والناشئين وذلك بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ويعقبه إقامة الملتقى المفتوح في (الجري والرمي والوثب) وذلك يوم الجمعة 5 من شهر فبراير المقبل وأيضا سيكون لفئات العموم والشباب والناشئين وذلك بالمجمع الرياضي بصلالة، وستتواصل الملتقيات بإقامة الملتقى المفتوح الثالث في مسابقات (الجري والرمي والوثب) وذلك يوم الجمعة 12 فبراير المقبل للعموم والشباب والناشئين وسيقام هذا الملتقى بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، أما الفعالية الرابعة فستكون عبارة عن سباق مسندم وهو سباق مفتوح لجميع الفئات وسيقام يوم الخميس 18 نوفمبر المقبل بولاية دبا وهذا يقام لأول مرة في هذه الولاية، لتتواصل بعدها المسابقات بإقامة بطولة الاتحاد للفرق الأهلية لفئة العموم يوم الجمعة 26 فبراير المقبل والتي ستقام بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، على أن يعقبها مباشرة إقامة ملتقى أندية محافظتي ظفار والوسطى للعموم والشباب والناشئين يوم الخميس 12 من شهر مارس المقبل وذلك بالمجمع الرياضي بصلالة، ثم إقامة ملتقى أندية مسقط والداخلية والشرقية والباطنة والبريمي ومسندم للعموم والشباب والناشئين وذلك يوم السبت 19 مارس المقبل بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. وتابع أمين الصندوق ورئيس لجنة المسابقات والحكام بالاتحاد العماني لألعاب القوى حديثه: بطولة الأندية للفتيات للعموم ستقام في نهاية شهر مارس وذلك بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، بينما ستقام الأيام الأولمبية للذكور وأيضا للإناث لمواليد 2007 / 2008 في نهاية شهر مارس المقبل وذلك بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، بينما سيقام نهائي درع وزارة الثقافة والرياضة والشباب لفئات العموم والشباب والناشئين يومي الجمعة والسبت 2 – 3 من شهر إبريل المقبل بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وهي من أهم البطولات في ألعاب القوى والتي تقام للأندية والتي تتكون من 15 مسابقة وهي: مسابقات الجري لمسافات 100 متر و200 متر و400 متر و800 متر و1500 متر و110 أمتار حواجز و400 متر حواجز و3000 متر موانع و5000 متر و4×100 متر تتابعا و4×400 متر تتابعا وتتابعا بلقاني للناشئين ومسابقات دفع الجلة ورمي القرص ورمي الرمح والوثب الثلاثي والوثب الطويل والقفز العالي، ويشارك في بطولة درع وزارة الثقافة والرياضة والشباب أصحاب أفضل 8 أرقام متأهلة في كل مسابقة، وقد شارك في النسخة الماضية من البطولة أندية أهلي سداب وقريات والسلام والسويق والمصنعة وخصب وصور والطليعة ومصيره والبشائر وصلالة والنصر والاتحاد ومرباط ونادي الوسطى. وقال أيضا عبيد المنوري: ستقام بطولة مهرجان خريف صلالة لاختراق الضاحية يوم الجمعة 6 أغسطس بالمجمع الرياضي بصلالة، أما في شهر نوفمبر المقبل فستقام بطولة المضيبي لاختراق الضاحية وذلك يوم الجمعة 5 نوفمبر، ويعقبها مباشرة إقامة بطولة الفرق الأهلية لاختراق الضاحية للشباب والناشئين وذلك يوم الجمعة 19 نوفمبر المقبل وذلك بميدان اختراق الضاحية العسكري بولاية بدبد، وسوف تختم روزنامة الموسم الجاري بإقامة بطولة أندية السلطنة للعموم والشباب والناشئين يوم الجمعة 10 ديسمبر وذلك بميدان اختراق الضاحية العسكري بولاية بدبد. إدارة المسابقات وتابع أمين الصندوق ورئيس لجنة المسابقات والحكام بالاتحاد العماني لألعاب القوى حدثيه: لأول مرة سيكون التسجيل إلكترونيا للمشاركة في المسابقات في هذا الموسم، كما سمحت لجنة المسابقات أيضا لأول مرة في هذا العام بمشاركة محترفين اثنين في كل نادٍ يشارك في البطولات في فئة العموم فقط ويحق للنادي التعاقد مع محترفين في ألعاب القوى سواء من داخل أو خارج السلطنة. وحول إدارة هذه المسابقات للعام الجاري ومدى جاهزية الحكام، قال عبيد المنوري: الحكم العماني جاهز لإدارة المسابقات والملتقيات بشكل كبير وقد أثبت الحكم قدرته وجدارته في قيادة المسابقات والبطولات المحلية والخارجية وبشهادة الجميع ولديهم سجل حافل في مجال المشاركات الناجحة، وكاتحاد نعمل على إقامة حلقات عمل وتطوير وصقل لحكام اللعبة وبشكل سنوي من أجل الوقوف على جاهزيتهم ومواصلتهم لإدارة البطولات، وهم مؤهلون للمشاركة في البطولات المحلية والدولية، ولدينا حاليًا أكثر من 20 مدربًا وطنيًا وإداريًا انضموا مؤخرا إلى أسرة اتحاد القوى وسنعمل على إقامة حلقات عمل لهم خلال الفترة المقبلة من أجل صقلهم وتطويرهم، وهذه المواهب تم اكتشافها من بطولة الفرق الأهلية التي كشفت لنا الكثير من المواهب من اللاعبين والمدربين والإداريين وسنعمل على الاعتناء بهم وتطويرهم وهذا هو الهدف من إقامة مثل هذه البطولات المحلية. ولا يخفى على الجميع بأن لدى الاتحاد قاعدة من الحكام المجيدين في رياضة ألعاب القوى ولديهم الخبرة الكافية لإدارة المنافسات المحلية وأيضا المشاركة في التجمعات والملتقيات الخارجية، لذلك تم تطبيق خطة تأهيلية لحكام الاتحاد من خلال مشاركتهم في الدورات التدريبية التي نظمها الاتحاد داخل السلطنة وأيضا من خلال ابتعاثهم للدراسات والدورات التي تنظمها اللجنة الأولمبية العمانية والهيئات الرياضية العالمية مثل الاتحاد الدولي لألعاب القوى، هذا بالإضافة إلى تنظيم الحلقات والدورات العملية المستمرة بين الحكام محليا وتشجيع المتخصصين في المجال الرياضي حديثي التخرج للانخراط في مجال تحكيم ألعاب القوى ولأخذ المؤهلات العلمية والعملية التخصصية في اختيار الأجهزة الفنية الرياضية من الممكن أن يتم هذا الهدف عن طريق وضع الشخص المناسب بالمكان التخصصي المناسب، وأيضا لا بد من أن يكون هناك تأهيل مستمر للحكام للاطلاع على كل جديد في علم التحكيم بألعاب القوى، كما أن الحكم العماني لديه خبرة كافية في إدارة البطولات وذلك لكثرة البطولات المحلية ولكون كل الطاقم التحكيمي من العمانيين، والاتحاد العماني لألعاب القوى يقوم بدور مهم في تطوير مهارات وخبرات الحكم من خلال لجنة التدريب والتطوير بالاتحاد وذلك بإقامة الدورات التأسيسية والتنشيطية ودورات الترقي وطلب دورات تدريبية للحكام التي نظمها الاتحاد داخل السلطنة وأيضا من خلال ابتعاثهم للدراسات والدورات التي تنظمها المراكز الإقليمية، هذا بالإضافة إلى تنظيم الحلقات والدورات العملية المستمرة للحكام محليا وتشجيعهم على مجال التحكيم في المسابقات الرياضية، وللحكم العماني مشاركات خارجية سواء خليجية أو عربية أو آسيوية.