7 محاور تضمن الإجراءات التشغيلية الموحدة لمؤسسات دور الحضانة

– أحمد البادي: الخدمة مطلوبة لضمان وجود الأطفال في بيئة آمنة ومستقرة باتباع الإجراءات الوقائية
كتبت- نوال الصمصامية
عملت وزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارة الصحة ومكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة ” اليونيسيف” بمسقط على وضع خطة إعادة فتح مؤسسات تنشئة الطفل في السلطنة، وما تضمنته من دراسة الوضع الحالي والخطة التشغيلية لإعادة تشغيل هذه المؤسسات في ظل الظروف الحالية.
وعلى ضوء القرار الصادر من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا ” كوفيد19″ والقاضي بفتح مؤسسات تنمية الطفولة ، أوضح أحمد بن حميد البادي مدير مساعد بدائرة شؤون الطفل بوزارة التنمية الاجتماعية في تصريح لــ”عمان” قائلا: قامت وزارة التنمية الاجتماعية بتعميم وثيقة الإجراءات التشغيلية الموحدة والخطة التنفيذية لإعادة فتح هذه المؤسسات، وتضمنت هذه الوثيقة 7 محاور وهي: التدابير الوقائية لبيئة مؤسسات تنمية الطفولة المبكرة، والتدابير الوقائية للكادر الوظيفي، والأطفال، والتدابير الوقائية المتعلقة بنقل الأطفال من قبل مؤسسات تنمية الطفولة ، والنقل الخاص لموظفي تلك المؤسسات، والتدابير الوقائية لتقديم وتحضير الوجبات، والإجراءات المتبعة الواجب اتخاذها في حال ظهور حالة الإصابة بالفيروس في إحدى المؤسسات بين الأطفال أو الموظفين، كما تضمنت هذه الوثيقة أنشطة الدعم الإضافية المتعلقة بالصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي للأطفال والموظفين، وإجراءات التشغيل الموحدة لأولياء الأمور والأسر.
وأردف البادي: ضماناً لسير هذه الإجراءات وفقا للاشتراطات الواردة في الوثيقة المذكورة قامت وزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع الجهات الأخرى الشريكة بتنفيذ عدد من البرامج التدريبية لهذه المؤسسات، كما سيتم تنفيذ برامج تدريبية مستمرة بالتعاون مع وزارة الصحة حول الرعاية الصحية للأطفال، والإجراءات الوقائية الصحية في بيئة مؤسسات دور الحضانة، وسلامة الغذاء، والتعامل مع الآثار النفسية للأطفال في ظل الجائحة.
وحرصا على العودة الآمنة لهذه المؤسسات وما يتطلب من عملية الرصد والتقييم والمتابعة المستمرة فقد شكلت فرق الرصد والمتابعة والتقييم في مختلف محافظات السلطنة بعد تلقي التدريب بالتعاون مع منظمة اليونيسف حول آليات المتابعة والتقييم في ظل الجائحة، وقد بدأت هذه الفرق زياراتها الميدانية لمؤسسات دور الحضانة في كافة المحافظات في الــ 13 من شهر ديسمبر الماضي؛ للتأكد من التزام هذه المؤسسات بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية وفقا لاستمارة التقييم التي أعدت في هذا الشأن ، وأيضا قياس مدى الالتزام بالإجراءات التي استندت على وثيقة الإجراءات التشغيلية الموحدة والخطة التنفيذية لإعادة فتح مؤسسات تنمية الطفولة.
وأضاف مدير مساعد بدائرة شؤون الطفل بوزارة التنمية الاجتماعية: نظرا للدور الرعائي التربوي الذي تقدمه مؤسسات تنشئة الطفولة “دور الحضانة” فإن الخدمة مطلوبة لضمان وجود الأطفال في بيئة آمنة ومستقرة وخاصةً في ظل مباشرة جميع أولياء الأمور أعمالهم بمقر العمل، مع ضمان اتباع هذه المؤسسات لمختلف الإجراءات الاحترازية والوقائية التي فرضتها وثيقة الإجراءات التشغيلية لإعادة فتح مؤسسات تنشئة الطفولة بما يضمن الحد من انتقال الفيروس والوقاية منها.