مناقشة سبل التعاون وتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص

التقى معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بعدد من رجال الأعمال والمستثمرين، لمناقشة أهم الحوافز الاستثمارية التي يمكن أن تقدمها الوزارة، بالإضافة إلى تحسين بيئة الاستثمار بالسلطنة، ومناقشة أهم القطاعات والدول المستهدفة خلال الفترة القادمة، وتعزيز سبل التعاون وتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتشجيع الاستثمارات تماشيا مع أهداف الوزارة للمساهمة في دفع عجلة الاقتصاد الوطني ولتحقيق أهداف رؤية عمان 2040، وذلك بالنادي الدبلوماسي في مسقط.
وأثنى معاليه على الجهود القائمة التي تبذلها مؤسسات القطاع الخاص في تنمية الاقتصاد الوطني، وسعيها المستمر في إيجاد شراكات تسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، معبرا عن ثقته في قدرة القطاع الخاص العماني على تجاوز التحديات الراهنة في ظل انتشار جائحة كورونا “كوفيد 19”. تم خلال اللقاء التعريف باختصاصات الوزارة، واستعراض خطتها السنوية لعام 2021، وما تقدمه من خدمات إلكترونية وتسهيلات لبيئة الاستثمار في القطاعات المختلفة التي تتماشى مع المرحلة المقبلة، مع التعريف بأهم الدول والقطاعات المستهدفة خلال الفترة القادمة، والذي من شأنه أن يسهم في تحسين بيئة الاستثمار بالسلطنة وتشجيع الاستثمار المحلي وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر.
واستمع معاليه إلى الرؤى والمقترحات التي قدمها رجال الأعمال، والتي من شأنها المساهمة في زيادة حجم الاستثمار بالسلطنة، والتحديات القائمة وطرق تذليلها من أجل إيجاد بيئة جاذبة ومحفزة للاستثمار. حضر اللقاء سعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار الوزارة، وسعادة الدكتور صالح بن سعيد مسن وكيل الوزارة للتجارة والصناعة، وسعادة أصيلة بنت سالم الصمصامية وعدد من مسؤولي الوزارة.