السلطنة تغلق حدودها البرية أسبوعا حماية للمجتمع

عودة التهاون والتراخي.. ومتابعة المخالفين مستمرة –
كتب ـ خالد العدوي والعمانية:-

قررت اللجنة العليا المكلّفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا، أمس، إغلاق المنافذ البرّية للسلطنة لمدة أسبوع قابلة للتمديد، بدءا من الساعة السادسة من مساء اليوم الاثنين. واطّلعت اللجنة على تقرير من الفريق الفنّي المختص حول انتشار السلالة الجديدة سريعة العدوى من فيروس كورونا (كوفيد 19)، وجاء قرار الإغلاق حماية لسائر أفراد المجتمع من هذا الفيروس عمومًا، والسلالة الجديدة منه على وجه الخصوص. ولوحظ تهاون من قبل عدد متزايد من المواطنين والمقيمين في الالتزام بالإجراءات الاحترازيّة المعتمدة من قبل الجهات المختصّة، خصوصًا عدم لبس الكمامة وإقامة التجّمعات وبأعداد كبيرة من الناس للمناسبات الاجتماعية في الخيام وغيرها، وهو ما قد يتسبب في تفشّي الفيروس في أوساط المجتمع. وأكدت اللجنة العليا على أن الجهات المعنيّة ماضية في متابعة المخالفين لقراراتها ومعاقبتهم، حمايةً لأفراد المجتمع من هذا المرض، وحفاظًا على ما تحقق، من انخفاض أعداد الإصابة وكذلك أعداد الوفيات الناتجة عن الوباء. إلى ذلك بدأت وزارة الصحة أمس إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كوفيد-19 للمستهدفين الذين تلقوا الجرعة الأولى خلال الأسابيع الماضية. وقال معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة عقب تلقيه الجرعة الثانية من اللقاح إن عدد الجرعات التي وصلت للسلطنة من لقاح “فايزر” حتى يوم أمس 38 ألف و900 جرعة. وأعرب الوزير عن سعادته للإقبال الكبير من الناس على أخذ اللقاح مؤكدا أن تغطية اللقاح للفئات المستهدفة وصل في بعض المحافظات إلى نسبة 100%. وأعلنت وزارة الصحة أمس عن تسجيل 3 حالات وفاة مصابة بمرض فيروس كورونا «كوفيد 19» و526 إصابة جديدة خلال ثلاثة أيام، فيما بلغ عدد الحالات المنومة في غرف العناية المركزة 21 حالة.