أوكيو تبدأ التشغيل الفعلي لمجمع لوى للبلاستيك.. وتسوق لمنتجاته عالميا باسم «لبان»

كتبت – رحمة الكلبانية
سيساهم دخول مجمع لوى للصناعات البلاستيكية التابع لشركة «أوكيو» حيز التنفيذ مؤخرًا هذا العام في رفع إنتاج السلطنة من مادتي البولي إيثيلين والبولي بروبيلين عالي الجودة إلى 1.5 مليون طن سنوياً.
وسيتم تسويق المنتجات محليًا وعالميًا تحت العلامة التجارية «لبان»، وقالت أوكيو على موقعها الإلكتروني: إن الموقع الاستراتيجي للسلطنة يتيح للشركة تسريع أوقات التسليم للأسواق العالمية، وأنه من المتوقع تخفيض مدة تسليم المنتجات في أسواق شمال شرق وجنوب شرق آسيا من 24 يوما كما هو الوضع في الوقت الراهن، إلى 4 – 6 أيام فقط أي بمعدل 19 يومًا.
ويعد مجمع لوى للصناعات البلاستيكية الذي بلغت كلفته الاستثمارية 6,7 مليار دولار أكبر مشروع صناعي في السلطنة، حيث يهدف إلى تعزيز قطاع الصناعات من خلال إنتاج 880 ألف طن سنويًا من مادة البولي إيثيلين وهو يعتبر البلاستيك الأكثر استخداما في العالم ويمثل حوالي 40% من إجمالي تطبيقات البلاستيك المختلفة.
ويتألف مجمع لوى للصناعات البلاستيكية من محطة لاستخلاص الغاز الطبيعي في فهود، وخط أنابيب بطول 300 كيلومتر بين فهود وصحار، إضافة إلى وحدة تكسير الغاز بالبخار، ووحدة لإنتاج البوليمر (وحدة لإنتاج البولي إيثيلين عالي الكثافة، ووحدة لإنتاج البولي إيثيلين منخفض الكثافة، ووحدة لإنتاج البولي بروبيلين) في منطقة صحار الصناعية. وتقوم وحدة التكسير بالبخار بمعالجة المنتجات النهائية التي يتم إنتاجها في مصانع أوكيو OQ إضافة إلى الغاز القادم من محطة فهود.
ويذكر أن البولي إيثيلين يعد أحد أكثر أنواع البلاستيك طلبًا على مستوى العالم، حيث يتم استخدامه لتصنيع العديد من الأدوات المستخدمة يوميًا مثل الزجاجات البلاستيكية والألعاب ومجموعة واسعة من مستلزمات التعبئة والتغليف والسيارات والكهرباء.