ثوران بركان “الجبل العظيم” بجزيرة جاوة الإندونيسية

جاوة، “العمانية”: ثار بركان جبل سيميرو الإندونيسي ناثرا الرماد والدخان لما يقدر بنحو 5.6 كيلومتر في السماء فوق جزيرة جاوة. ولم تصدر السلطات أوامر إخلاء حتى الآن ولم يُبلغ عن وقوع إصابات. وحذرت الوكالة الوطنية للتخفيف من حدة الكوارث سكان القرية الذين يعيشون على منحدرات الجبل من النشاط البركاني المستمر . وأظهرت لقطات مصورة رماد بركان يلوح في الأفق فوق المنازل، على ارتفاع 3676 مترا. وقال المسؤول المحلي ثوريكول حق يوم أمس السبت “إن قريتي سومبر موجور وكوراه كوبوان (في بلدية لوماجانغ) تقعان في مسار السحب الساخنة”. وشُجع سكان حوض نهر كوراه كوبوكان على مراقبة التدفق الطيني المحتمل “للحمم البركانية الباردة”، والذي يمكن أن يكون ناتجا عن هطول الأمطار الغزيرة مع المواد البركانية. وقالت السلطات إن بركان جبل سيميرو ثار في الساعة 17:24 بالتوقيت المحلي (10:24 بتوقيت غرينتش). وتقع إندونيسيا على “حلقة النار” في المحيط الهادي، حيث تتصادم الصفائح التكتونية، ما يتسبب في نشاط بركاني متكرر بالإضافة إلى الزلازل. ويعد سيميرو، المعروف أيضا باسم “الجبل العظيم”، هو أعلى بركان في جاوة وواحد من أكثر البراكين نشاطا. كما أنه واحد من أشهر وجهات التنزه السياحية في إندونيسيا.