غداً بدء إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كوفيد-19 للفئات المستهدفة في السلطنة

«عمان»- استكمالا للمرحلة الأولى من الحملة الوطنية للتحصين ضد كوفيد-19 في السلطنة؛ وتماشيا مع الجدول الزمني المقرر لتنفيذ الحملة ؛ من المزمع أن تبدأ وزارة الصحة اليوم الأحد عملية إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كوفيد-19 للمستهدفين الذين تلقوا الجرعة الأولى خلال الأسابيع الماضية والبالغ عددهم 24204 حتى تاريخ 15 يناير الجاري.
وكانت المرحلة الأولى قد شهدت إقبالا ملحوظا من قبل الفئات المستهدفة محققة بذلك نسبة التغطية المنشودة منها كما هو مخطط لها، ويعزى ذلك إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات المعنية على المستوى المركزي وفي مختلف المحافظات لتذليل التحديات على مستوى التخطيط والتنفيذ الميداني، كما يعكس هذا الأداء مدى وعي المجتمع بأهمية اللقاح وينم عن جدوى التفعيل البناء للمسؤولية الفردية والمجتمعية في سبيل التصدي لجائحة كوفيد-19.
وأهم ما ينبغي التأكيد عليه لضمان سير عملية التحصين بنجاح خلال هذه المرحلة هو ضرورة المبادرة بأخذ الجرعة الثانية من اللقاح في الموعد المحدد لها وذلك للحصول على الفاعلية المرجوة، وضرورة إحضار بطاقة التحصين الخاصة بالشخص ليتم إدخال بيانات الجرعة الثانية في نفس البطاقة، هذا وسيتم تذكير الشخص بموعد الجرعة الثانية عن طريق الرسائل النصية٠
الجدير بالذكر بأن الوزارة بعد استكمال إعطاء الجرعة الثانية للفئة المستهدفة الحالية ستواصل المرحلة الأولى من الحملة على فترات زمنية، حيث ستقوم بتحديث الفئات المستهدفة والإعلان عن هذه الفئات والجدول الزمني لإعطاء اللقاح لها خلال كل فترة على حدة وذلك عبر قنوات التواصل الإعلامي المختلفة.
وإذ تعرب الوزارة عن تثمينها للجهود المبذولة وتقديرها للاستجابة المجتمعية المميزة خلال الفترة الماضية من المرحلة الأولى للحملة الوطنية للتحصين ضد كوفيد-19 ؛ فإنها تؤكد على ضرورة استمرار متابعة سير عملية التحصين من خلال تضافر جهود الجميع ومواصلة العمل الدؤوب لإنجاح هذه الحملة تحقيقا للهدف المنشود منها بتوفير الوقاية للفرد والمجتمع، ولا يتأتى ذلك إلا من خلال رفد الوعي العام المجتمعي بأهمية اللقاح وضرورة العمل على ضمان تمكين الفئات المستهدفة في كل مرحلة من الحصول عليه، والتأكيد على عدم الالتفات للشائعات، واستقاء المعلومات من المصادر الرسمية الموثوقة.