لجنة حكام الكرة تبشر بأسماء جديدة .. ومستمرة في تجويد الأداء !

مبادرة التكريم وفاء وحافز لدعم النجاحات محليا وخارجيا –
كتب – ياسر المنا –

أكدت لجنة الحكام في اتحاد الكرة العماني إن مبادرة مجلس الإدارة الأخيرة والتي تمثلت في تكريم عدد من الحكام العاملين في إدارة المسابقات المختلفة تمثل دفعة معنوية كبيرة لرجال الصافرة لمواصلة نجاحاتهم الكبيرة في تقديم المستويات الفنية الطيبة في إدارة البطولات المحلية وتمثيل السلطنة بصورة مشرفة في المشاركات الخارجية الإقليمية والقارية والدولية. وشهد الأسبوع الماضي قيام الاتحاد العماني لكرة القدم بتكريم نخبة من الحكام الدوليين السابقين والحكام الدوليين الحاليين، وذلك تحت رعاية سالم بن سعيد بن سالم الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم وبحضور سيف بن طالب الغافري رئيس لجنة الحكام وأعضاء لجنة الحكام، وشمل التكريم الحكم الدولي السابق حمد المياحي وحكم دوري الدرجة الأولى السابق سلطان الفارسي، كما تم تكريم وتسليم الشارات الدولية للقائمة الدولية لحكام الساحة والحكام المساعدين لعام 2021/ 2022 والحكام الدوليين للشواطئ والصالات، كما حظيت الحكمة الدولية للصالات مريم بنت سالم الحضرمية بالتكريم كونها أول حكمة دولية عمانية تنال الشارة الدولية في تحكيم كرة قدم الصالات النسائية، حيث يعتبر هذا الأمر إنجازا للاتحاد العماني لكرة القدم ممثلا في لجنة الحكام والذي أولى المرأة العمانية اهتماما خاصا وأوصلها للمحافل الدولية والإقليمي. وطالب رئيس اتحاد الكرة سالم بن سعيد الوهيبي الحكام بمواصلة العطاء الطيب ومواصلة النجاحات الكبيرة محليا وخارجيا و شكرهم على الجهود التي يبذلونها للارتقاء بمستوى الكرة العمانية. وكشفت لجنة التحكيم أن هذه المبادرة ترمز إلى الوفاء للمدربين السابقين جميعهم الذين ساهموا في تطور التحكيم وكانت لهم بصمة واضحة في ما وصل له الحكم العماني اليوم وفي ذات الوقت تعتبر حافزا مطلوبا لقضاة الملاعب الذين يتحملون مسؤولية كبيرة في نهضة الكرة العمانية. وكشفت اللجنة عن أن برنامج عملها متواصل في معالجة الأخطاء التي تحدث في المسابقات المحلية وذلك عبر اللقاءات التي تتم من اجل مناقشة الأداء وما يحدث في جميع المباريات سواء في دوري عمانتل أو دوري الأولى. وتؤكد لجنة الحكام بأنها ماضية في تقديم وجوه شابة جديدة ستظهر في القريب بأنها تملك القدرات والموهبة والمهارة لتمضي في ذات الطريق الذي سار عليه الحكام الكبار الذين حققوا حضورا طيبا في السنوات القليلة الماضية وحصلوا على الإشادة المحلية والخارجية.