تكريم المجيدين في مجال الأنشطة الطلابية بكلية الخليج

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


“عمان” كرمت كلية الخليج الطلبة المجيدين في مجال الأنشطة الطلابية في حفل بختام الأنشطة الطلابية الافتراضي للعام الأكاديمي 2019 / 2020 لطلبة الكلية عبر المنصة الإلكترونية زووم، وذلك تحت رعاية الدكتور عيسى بن سبيل البلوشي رئيس مجلس الإدارة وبحضور الدكتورة ريما الزدجالية عميدة الكلية وجانب من أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية وعدد كبير من طلبة الكلية.
وقد استعرض الحفل الأنشطة والفعاليات التي أقامتها الكلية لطلبتها ولأبناء المجتمع والأنشطة والإنجازات التي حققها طلبة الكلية خلال مشاركاتهم على المستويات المحلية والخليجية والعربية والدولية خلال العام المنصرم.
دأبت الكلية على إقامة هذا الحفل سنويا سعيا منها لتحقيق الأهداف والغايات التي رسمتها الكلية لدعم الطلبة المجيدين في مجالات الأنشطة الطلابية المختلفة.
وتلعب الأنشطة دورا حيويا في إكساب الطلبة القيم والمبادئ والخبرات والمفاهيم المعرفية، كتطوير المهارات والعمليات العقلية المختلفة كالفهم والتطبيق والتحليل والإدراك والتصور والانتباه والتفكير، وبالتالي يكون لها دور كبير في عملية التحصيل الدراسي في المجال الأكاديمي، بالإضافة إلى بناء شخصية الفرد من الناحية الاجتماعية والصحية والنفسية والعقلية.
وقد نفذت الكلية خلال العام الأكاديمي المنصرم العديد من الأنشطة الداخلية والخارجية في مختلف الجوانب منها الرياضية والثقافية والاجتماعية، كما حصلت الكلية على العديد من المراكز المتقدمة.
وقال الدكتور عيسى بن سبيل البلوشي رئيس مجلس الإدارة في كلمته: “يشرفني أن أقوم برعاية هذا الحفل الافتراضي لتكريم المجيدين في الأنشطة الطلابية لكلية الخليج خلال العام الأكاديمي 2019 / 2020، وكلمة صادقة أوجهها للطلبة على الجهود والنجاحات التي قدموها رغم الجائحة التي هزت كيان العالم والتي كانت أكبر تحد للبشرية بعد الحرب العالمية الثانية، وأدعوهم للإبقاء على هذا الجانب المهم والحيوي للحياة الجامعية داخل كلية الخليج والاستمرار في عطاءاتهم ونجاحاتهم ونبارك لهم جميعا، وبالأخص المجيدين في هذه الفعاليات لهم خالص التهاني من جميع هيئات الكلية وتمنياتنا لهم بالتوفيق الدائم،
من جانبها ألقت الدكتورة ريما الزدجالية عميدة الكلية كلمة الكلية التي بدأتها بالشكر لطلبة الكلية على عطائهم وتميزهم وحثهم على المزيد من العطاء، وقالت:” عملنا واجتهدنا وحققنا العديد من الإنجازات والنجاحات المتميزة على الصعيدين الداخلي والخارجي، برغم هذه الظروف الاستثنائية التي مررنا بها خلال هذا العام،، التي فرضتها علينا تلك الجائحة من التباعد الاجتماعي وتحويل نظام الدراسة عن بعد والإيقاف المحدود للأنشطة والفعاليات وغلق المرافق الخاصة بالفعاليات”.
وتخلل الحفل عرض فيديو عن أنشطة وفعاليات الكلية خلال العام الدراسي 2019/ 2020م والمراكز التي تم حصدها من خلال مشاركات الكلية الخارجية، كما تم عرض مسرحية (هواتف في بيتنا) للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية بالكلية والتي تناولت مدى خطورة الإفراط في استخدام الهواتف النقالة، بعدها جاءت فقرة مواهب طلبة كلية الخليج التي تم من خلالها استعراض عدد من المواهب الطلابية التي تزخر بها الكلية.