جمعية الصحفيين العمانية توقع على اتفاقية تعاون مع مجموعة “تمكين للاستثمار”

وقعت جمعية الصحفيين العمانية مساء يوم أمس على اتفاقية تعاون مع شركة “تمكين للاستثمار” والتي بموجبها سيحظى أعضاء الجمعية بتخفيض نسبته 50 ‎%‎ في منتجعات المجموعة السياحية في عدد من المحافظات. وقع الاتفاقية من جانب الجمعية الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس مجلس إدارة الجمعية ومن جانب المجموعة خميس بن عبيد العجمي رئيس مجلس إدارة المجموعة بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية. تأتي هذه الاتفاقية في إطار اهتمام الجمعية بتعزيز الشراكة فيما بين الجمعية ومؤسسات القطاع الخاص ومواصلة لجهود الجمعية في توفير ميزات متنوعة للأعضاء في مجالات عديدة مختلفة.
وأكد محمد العريمي رئيس مجلس إدارة الجمعية على أهمية اتفاقية التعاون مع مجموعة “تمكين للاستثمار” والتي ستتيح أمام الأعضاء فرصة الاستفادة بالكثير من المنتجات والخدمات السياحية المتميزة التي توفرها المجموعة في منتجعاتها التي تتميز بخدمات نوعية جاذبة. وقال العريمي: “إن هذا النوع من الاتفاقيات يتيح أمام أعضاء الجمعية من صحفيين وإعلاميين ومراسلين فرصة لزيارة مناطق سياحية مختلفة في مختلف محافظات السلطنة وإبراز هذه المقومات السياحية بهذه المحافظات عبر إعداد تقارير إعلامية مختلفة”.
وأضاف العريمي بأن الجمعية كانت لها اتفاقيات مشابهة مع منتجع “جبل شمس” ومنتجع كهف الهوته “الجيل الشرقي” بولاية الحمراء ومع شركة “عمران” وقد كان لهذه الاتفاقيات نتائج طيبة أثمرت عن حضور إعلامي جيد من قبل الأعضاء خلال زيارتهم لهذه الولايات، مؤكدا أن الجمعية ستواصل العمل في البحث عن ميزات إضافية أخرى من شأنها دعم الجهود المبذولة للنهوض بهذه المقومات السياحية والاقتصادية في السلطنة مؤكدا أن الجمعية ترحب بأي مبادرات كانت حكومية أو خاصة من شأنها تعزيز دورها الصحفي الإعلامي في مساندة جهود الدولة في الجوانب السياحية والاقتصادية والتنموية والاجتماعية.
من جانبه عبر خميس العجمي رئيس مجلس إدارة مجموعة “تمكين للاستثمار” عن سعادته بهذه الاتفاقية والتي أشار بأنها تأتي في إطار جهود المجموعة لدعم مؤسسات المجتمع المدني وفي مقدمتها جمعية الصحفيين العمانية التي كما أشار بأنها تمثل واحدة من أهم جمعيات المجتمع المدني ولها العديد من المبادرات والإسهامات الوطنية في الداخل والخارج. وأضاف العجمي إننا ندرك الدور الذي تضطلع به جمعية الصحفيين العمانية من خلال أعضائها ومنتسبيها وأهمية أن يكون الصحفي والإعلامي قريبا من الحراك التنموي في السلطنة وفي مقدمتها القطاع السياحي الذي يعتبر أحد القطاعات الاقتصادية المهمة التي تركز عليها الحكومة خلال المرحلة الراهنة.
وقال إن أعضاء الجمعية سيحظون بخدمات ومنتجات سياحية نوعية في كافة منتجعاتها وبالتالي فأمام أعضاء الجمعية أيضا فرصة للإطلاع على المقومات السياحية التي تزخر بها الولايات التي تتواجد بها هذه المنتجعات سواء في ولاية بدية أو الرميس بولاية بركاء أو الولايات الأخرى قريبا وتسليط الضوء عليها وهو أحد الأهداف الرئيسة التي تسعى لها المجموعة من هذه الاتفاقية. وثمن العجمي الدور الذي يضطلع به الإعلام وضرورة أن يواكب المرحلة القادمة من مسيرة نهضتنا المباركة إعلام متمكن لديه القدرة على تسويق السلطنة بكل مقدراتها وإمكانياتها الاستثمارية والاقتصادية والبشرية والثقافية وهذا الذي نراهن عليه من دور إعلامي خلال الفترة القادمة مؤكدا أن المجموعة تستعد خلال الفترة القادمة للإعلان عن مشروعين مهمين في كل من ولاية بدية وولاية مصيرة.