أردوغان يتطلع لـ “حقبة جديدة” مع اليونان

إسطنبول – (د ب أ)- وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس استئناف المحادثات بين أنقرة وأثينا لحل بعض خلافاتهما بشأن الحدود البحرية والتنقيب عن الطاقة بأنه “يبشر بحقبة جديدة”. وتستعد الجارتان لعقد محادثاتهما الأولى منذ عام 2016 ، وذلك باسطنبول في 25 يناير. وتشهد العلاقات بين البلدين توترا بسبب احتياطات الغاز الطبيعي والحدود البحرية، حيث تؤكد كل منهما حقها في استكشاف موارد الطاقة في نفس الجزء من شرق البحر المتوسط. وقال أردوغان أمس أمام سفراء الاتحاد الأوروبي في أنقرة،: “إننا بحاجة لجعل شرق البحر المتوسط بحيرة للتعاون تخدم مصالحنا بعيدة المدى، وليس ساحة للتنافس”. وبدأت محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي في عام 2005 ، إلا أن العلاقات توترت بعد محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا عام 2016 ، وهي مجمدة الآن. وأكد أردوغان أن تركيا مستعدة لإعادة العلاقات إلى مسارها الصحيح، وأنها ملتزمة بهدف العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي. وأضاف :”حالة عدم اليقين التي زادت مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يمكن التخلص منها إلا مع أخذ تركيا للمكانة التي تستحقها في الأسرة الأوروبية”.