«التراث والسياحة» تطلق حملة مسندم الجمال

مع توفير باقات عروض ترويجية
أطلقت وزارة التراث والسياحة ممثلة بالمديرية العامة للترويج السياحي وإدارة التراث والسياحة بمحافظة مسندم بالتعاون مع شركاء القطاع السياحي حملة ترويجية لمحافظة مسندم بعنوان «مسندم الجمال» حتى 18 من يناير الجاري، وذلك عبر منصات التواصل الاجتماعي الترويجية الخاصة بالوزارة. وتهدف الحملة إلى التعريف بالمقومات السياحية والأثرية والتاريخية في المحافظة، حيث سيتم توفير العديد من باقات العروض الترويجية الحصرية والمقدمة من مجموعة عمران والطيران العماني والشركة الوطنية للعبارات والشركات السياحية بالمحافظة والتي سيتم نشرها عبر حسابات التواصل الترويجية الخاصة بالوزارة. وستكون الحملة موجهة للمواطنين والمقيمين والسياح للتعرف على المقومات المتميزة التي تحظى بها محافظة مسندم والمواقع والأنشطة السياحية التي يمكن تجربتها.
وتعكس الحملة التعاون المثمر بين القطاعين الحكومي والخاص للنهوض بمستوى القطاع السياحي في السلطنة ولرفع مستوى الوعي بمحافظة مسندم. وتعد محافظة مسندم إحدى أهم محافظات السلطنة التي تمتلك مقومات جاذبة وتضاريس طبيعية وهي قبلة معروفة عالميًا للسياح الراغبين في الاستمتاع بالمناظر الخلابة المطلة على مضيق هرمز، والخلجان الهادئة والأخوار المتعرجة المبهرة ذات البيئة الغنية بالحياة الفطرية، وتنفيذ رحلات الغوص والغطس في مياه البحر العميقة أو الاستمتاع بشواطئها الرملية، ويشهد الموسم السياحي الممتد من شهر أكتوبر حتى أبريل تزايدًا في الحركة السياحية على المحافظة، نظرًا لما تتمتع به من طبيعة خلابة، ترسم لوحة فنية بديعة تمتزج فيها الطبيعة الجبلية مع الطبيعة البحرية.
وتضع وزارة التراث والسياحة محافظة مسندم ضمن أولوياتها في التطوير والتنمية السياحية المستدامة وفقًا للخطط الاستراتيجية الشاملة للتنمية الاقتصادية ومع الشركاء في القطاع، حيث تم طرح عددًا من الأراضي في المحافظة للاستثمار السياحي بالإضافة الى إعداد المخطط السياحي العام لمحافظة مسندم والذي يهدف إلى تطوير مناطق التجمعات السياحية لإيجاد مشروعات وخدمات سياحية متنوعة. وتسعى الوزارة إلى تنفيذ العديد من الخطوات والبرامج بالتعاون مع القطاع الخاص لتنشيط السياحة في المحافظة، حيث تشمل النظرة المستقبلية لقطاع السياحة في مسندم تعزيز الخدمات السياحية ورفع جودة الخدمات المقدمة وطرح مزيد من المواقع السياحية للاستثمار السياحي، حيث تعتبر السياحة في محافظة مسندم قطاعًا واعدًا تعززه المقومات الطبيعة التي تتفرد بها الطبيعة الجبلية والبحرية والجزر وما تحتويه من كنوز الحياة الفطرية.