غداً.. ختام مباريات الذهاب بالدور الأول للدرجة الأولى

كتب – حمد الريامي –

تختتم غداً مباريات الذهاب من المرحلة الأولى لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم من خلال إقامة 4 مباريات، حيث سيلتقي سمائل بملعبه مع صلالة الساعة ٤:٥٥ مساء، وسيكون بوشر في الراحة، وفي المجموعة الثانية سيلتقي الاتفاق مع الطليعة بملعب المضيبي الساعة ٤:٥٠ مساء، والعروبة مع جعلان بمجمع صور الرياضي الساعة ٦ مساء، وفي المجموعة الثالثة الشباب يستقبل بملعبه مجيس الساعة ٥ مساء، حيث يضع الفوز الفرق في المراكز المتقدمة للمنافسة على بطاقات التأهل للمرحلة النهائية من خلال قطع نصف المشوار في مرحلة الذهاب لذلك تأمل أن تكون لها الانتصارات وكسب النقاط الثلاث. سمائل يستضيف صلالة لقاء سمائل وصلالة يدخل في نطاق أهمية محافظة سمائل على مكانته في المقدمة والذي يمتلك حاليا ٧ نقاط في الصدارة مع محاولة صلالة في تحقيق الفوز الثاني بالدوري والوصول إلى النقطة السادسة، لذلك سيكون في المباراة تنافس نحو تحقيق الفوز، ويأمل سمائل في استغلال الأرض واكتمال الصفوف لكسب النقاط الثلاث والتمسك بالصدارة للوصول إلى النقطة العاشرة، وهذا يتطلب منه الكثير من الجاهزية واستغلال الفرص، خاصة وان فوزه الأخير على بوشر ١/صفر جاء بعد جهد كبير، في المقابل فإن الضيوف القادمين من محافظة ظفار ينتشون بالفوز الماضي على مرباط ١/صفر وهو الفوز الأول للفريق بالدوري، الذي يراه بداية جيدة نحو إعادة الثقة للاعبين لأجل تقديم مستوى افضل في المباريات القادمة على أمل أن يختتم مباريات الذهاب بانتصار ثمين. الاتفاق يواجه الطليعة مواجهة لن تكون سهلة للاتفاق والطليعة في هذه المواجهة المرتقبة التي ستكون لها حسابات كبيرة بين الفريقين اللذين يتصارعان على تحقيق الفوز، باعتبار الاتفاق يمتلك ٦ نقاط في المركز الثالث ويتطلع للوصول إلى النقطة التاسعة في الوقت الذي لا يزال الطليعة الأخير برصيد نقطة واحدة فقط، والذي عليه أن يعدل من وضعه قبل ختام مباريات الذهاب خاصة وان الاتفاق الجريح من الخسارة الماضية من العروبة صفر/٢ جعلته يضع الحسابات الجديدة للمستوى الفني الذي تراجع بشكل كبير وهذا يتطلب من عبدالله الشكيري إجراء بعض التعديلات وتصحيح الأخطاء التي يقع فيها اللاعبون، أما الطليعة فقد كشفت خسارته الأخيرة من مصيرة ٢/ ٣ الضعف الدفاعي في الفريق والدليل انه كسب حتى الآن نقطة واحدة فقط من تعادل مع صور سلبيا. العروبة مع جعلان لقاء العروبة المتصدر للمجموعة الثانية بالعلامة الكاملة ١٢ نقطة مع جعلان المتحفز والذي يمتلك ٣ نقاط لن يكون سهلا للطرفين، باعتبار أن العروبة يرفض الخسارة بأي نتيجة أو التفريط في أي نقطة لاستكمال مسيرة الانتصارات التي وضع لها حسابات ولكسب مزيد من الثقة في اللاعبين، لأن نيته بالفعل العودة السريعة إلى دوري عمانتل وهذا ما يؤكده الأداء الذي يتحسن من مباراة إلى أخرى والفوز على الاتفاق بهدفين يعطي مؤشرا قويا على ان الفريق يمتلك الكثير من الإمكانيات، أما جعلان الذي لديه ٣ نقاط فقط جاءت من الفوز على الطليعة و٣ خسائر آخرها من صور صفر/١ يدل على أن الفريق حتى الآن ليس في وضعه المطلوب لكن إذا ما فعلها أمام العروبة وحقق الانتصار سيجد نفسه من بين المراكز المتقدمة وهذا الانتصار بلا شك سيعزز مكانته في مباريات الذهاب القادمة. الشباب يستقبل مجيس المواجهة بين الشباب ومجيس لها الحسابات الكبيرة والمختلفة ما بين الفريقين، حيث يتواجد الشباب في المركز الرابع حاليا برصيد ٦ نقاط في المقابل يمتلك مجيس ٨ نقاط في الصدارة وهذا يعني ان التحدي سيكون من سمة الفريقين لتأكيد أحقية كل فريق بالنقاط الثلاث، لذلك يطمع الشباب الذي يلعب في ارضه أن تكون له الأفضلية وان يواصل انتصاراته بعد الفوز الأخير على الخابورة بهدف ثمين أعطى الفريق الثقل في المجموعة، وكذلك أحيا العزيمة والحماس لدى اللاعبين في تقديم أداء افضل في هذه المباراة، لأن الفوز على المتصدر يعني أن الفريق استعاد عافيته وأصبحت لديه القدرة على المنافسة في المرحلة القادمة، أما مجيس الذي تعثر بالتعادل السلبي مع عبري كان يأمل أن يضع نفسه في الصدارة وبعيدا عن المنافسين لكن ذلك لا يعني ان الفريق سهل المراس ويمكن تخطيه بسهولة في ظل امتلاكه لمجموعة من الأسماء التي ينتظر منها الكثير في هذه المباراة وأنهى مباريات الذهاب بالمرحلة الأولى في قمة المجموعة وبلا منافس.