15 فريقا في النسخة الأولى لبطولة الدقم للدراجات الهوائية.. السبت المقبل

كتب – فهد الزهيمي
تصوير – هدى البحرية
كشف الاتحاد العماني للدراجات الهوائية عن بطولة الدقم الدولية للدراجات الهوائية ٢٠٢١ والتي ينظمها الاتحاد العماني للدراجات الهوائية لأول مرة وذلك في إطار حرص الاتحاد على نشر اللعبة وتوسيع قاعدة ممارسي رياضة الدراجات الهوائية في السلطنة، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي أقامه الاتحاد العماني للدراجات الهوائية صباح اليوم بمبنى اللجنة الأولمبية بالغبرة بحضور سيف بن سباق الرشيدي رئيس مجلس الاتحاد العماني للدراجات الهوائية وعدد من المسؤولين من المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وأعضاء اتحاد الدراجات وممثلي الفرق المشاركة.
وسيقام السباق يوم السبت المقبل 16 يناير الجاري وهو عبارة عن سباق يوم واحد لمسافة ١٠٧ كيلومترات بحيث تكون أولوية المشاركة في البطولة لدرّاجي الفرق المشاركة في بطولة الاتحاد مع فتح الباب لمشاركة الدرّاجين من العمانيين والمقيمين في ولاية الدقم، كما يأتي تنظيم البطولة بتعاون مشترك بين الاتحاد العماني للدراجات الهوائية والهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة ضمن الشراكات الاستراتيجية التي يسعى الاتحاد لعقدها مع الهيئات والمؤسسات في السلطنة تهدف إلى تطوير رياضة الدراجات وإيجاد جيل لتمثيل السلطنة في المحافل الدولية.
وسيشارك في البطولة 15 فريقًا وهي فريق الجيش السلطاني العماني ونادي الشباب ونادي نزوى ونادي قريات ونادي صور ونادي أهلي سداب ونادي الرستاق ونادي عبري وفريق المركز الرياضي بإزكي وفريق جلف سايكل وفريق نورث رود عمان وفريق ارسن انديورنس وفريق الإخوة وفريق العاصمة وفريق الدعم، وتمثل هذه الفرق حوالي ١٢٠ درّاجا يتنافسون في ثلاث فئات هي: (فئة الشباب تحت ٢٣ سنة والفئة المفتوحة وفئة الماسترز فوق ٤٠ سنة).
تأتي إقامة هذه السباق كإحدى المبادرات التي أطلقها الاتحاد العماني للدراجات الهوائية والتي تمر بمختلف المحافظات بالسلطنة إدراكا منها بأهمية الدور الذي من الممكن أن تلعبه الدراجة الهوائية في إبراز المقومات السياحية بالسلطة إلى جانب الأهداف الرياضية الأخرى التي تشمل التنافس الرياضي ورفد المنتخبات الوطنية، وبدون إغفال الجانب السياحي حيث إن رياضة الدراجات الهوائية لها دور كبير لطبيعة أدائها في إبراز جماليات السياحة في السلطنة.
مبادرة اكتشف الدقم وحول هذه السباق قال المهندس يحيى الزدجالي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم: نرحب بالجميع في النسخة الأولى من بطولة الدقم الدولية للدراجات الهوائية 2021 ونعرب عن عميق شكرنا وتقديرنا للاتحاد العماني للدراجات الهوائية لدعمه وتعاونه في تنظيم هذه البطولة ضمن مبادرة اكتشف الدقم والتي تهدف لإبراز الدقم كوجهة رياضية وترفيهية وسياحية، ومثمّنين دور هذه البطولة في تعزيز أسلوب الحياة الصحي وأهمية النشاط البدني لدى المجتمع المحلي ورفع مستوى الوعي بأهمية الرياضة في الدقم وإبراز توجه المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم نحو استخدام بدائل نقل مستدامة منها ركوب الدراجات في ضوء ما تشهده الدقم من نمو اقتصادي وحركة استثمارية نشطة.
استراتيجية شراكة
من جانبه قال سيف بن سباع الرشيدي رئيس الاتحاد العماني للدراجات الهوائية: ضمن رؤية تهدف إلى نشر الوعي بأهمية رياضة الدراجات بالسلطنة وزيادة عدد الممارسين ينظم الاتحاد العماني بالتعاون مع المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم سباق الدراجات الهوائية بمسافة 107كم وبمشاركة حوالي ١٢٠ درّاجا من مختلف محافظات السلطنة، ويأتي تنظيم هذا السباق وفق خطة نأمل من خلالها إقامة استراتيجية شراكة تهدف إلى جعل الدقم من أفضل المدن للعيش والترفيه والسياحة من خلال إنشاء منظومة متكاملة لرياضة الدراجات الهوائية تتكون من مسارات آمنة للتنقل بالدراجة وكذلك إنشاء مضمار لدراجة البي ام اكس إضافة إلى إقامة بطولة دولية سنوية.
وأضاف سيف الرشيدي: تعتبر رياضة الدراجات الهوائية من الرياضات العالمية المهمة وتمارس من قبل أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية، كما أن مسابقاتها تتمتع بتغطية إعلامية واسعة الأمر الذي يكسبها أهمية بالغة في الترويج السياحي والثقافي والحضاري، كما أن ممارسة هذه الرياضة واستضافة بطولاتها يضع الدول على خارطة الرياضة العالمية باعتبارها وجهة سياحية مهمة وذلك نظرًا للتغطية الإعلامية الواسعة التي تحظى بها، كما تساهم إقامة مثل هذه البطولات في مناطق اقتصادية مهمة مثل الدقم في الترويج السياحي والثقافي والحضاري للسلطنة، وبلا شك أن الاتحاد العماني للدراجات الهوائية يعمل وفق أهداف من شأنها العمل على تعزيز منظومة السياحة الرياضية بالسلطنة وفي المناطق التي نقيم فيها السباقات، لذا عملنا على تنويع إقامة السباقات في مختلف محافظات السلطنة.
وقال الرشيدي أيضا: من الرائع أيضا أن ندشن فريق الدقم الدولية للدراجات الهوائية، والذي سيشارك في هذه البطولة، ونقدم الشكر الجزيل للهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة ونخص بالشكر فريق العمل المشترك من الاتحاد العماني وجميع العاملين في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم على الدعم الذي قدموه لإنجاح مشروع الشراكة بين الاتحاد العماني والمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
اللجنة المنظمة
قام الاتحاد العماني للدراجات الهوائية بتشكيل لجنة مشتركة مع الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، لإدارة هذا السباق، حيث تكونت اللجنة التنظيمية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من جلال اللواتي رئيسًا وعضوية كل من ثريا الزرافية ويوسف الريسي وأنس آل جمعة وصالح المعمري ومصطفى البلوشي وسليمة الطوقية، بينما تكونت اللجنة التنظيمية من الاتحاد العماني للدراجات الهوائية سيف بن سباع الرشيدي رئيس الاتحاد العماني للدراجات الهوائية رئيسًا للجنة وعضوية كل من خليفة الجابري وإسحاق البلوشي ومحمد بن وليد الزمني وحبيب الزواوي، أما هيئة التحكيم فتتكون من رئيس اللجنة سعود الرواحي وعضوية سلطان الرواحي وعلي العنقودي وعرفات الهنائي وسلطان الهنائي ومحمد المحروقي وحسن الراشدي وعفاف الحسنية وماريا العامرية.
مراحل السباق
تتكون مراحل السباق بداية من تقديم وتوقيع الفرق المشاركة في الساعة 7:45 صباحا، ثم التجمع عند خط الانطلاقة الساعة 8:00 صباحا، وسيكون انطلاق السباق الساعة 8:15 صباحا من أمام مطار الدقم، وسيختتم السباق أمام مبنى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. وتتكون اللائحة الخاصة بالسباق من قوانين النسخة الأولى من بطولة الدقم للدراجات الهوائية تكون وفقًا للوائح الاتحاد الدولي للدراجات، ويجب أن تكون لدى جميع المشاركين رخصة دراجات صالحة صادرة عن الاتحاد العماني للدراجات الهوائية أو صادرة من أحد الاتحادات الوطنية، كما يجب أن يكون لدى جميع المشاركين تأمين صحي ضد الحوادث، وفي حالة وقوع حادث أثناء سباقات البطولة، لن يتحمل الاتحاد أي تبعات إدارية أو مالية عن أي إصابات قد تحدث أثناء السباق.
وقد حددت اللجنة المنظمة للسباق الجوائز التي ستمنح للفائزين بالمراكز الأولى وهي جوائز مالية قدرها ٢٢٠٠ ريال عماني. ووضعت اللجنة المنظمة للسابق 3 قمصان للفائزين حيث يحصل الفائز بالترتيب العام في الفئة المفتوحة على القميص الذهبي، بينما يحصل الفائز في فئة 40 سنة فما فوق على القميص الأزرق، فيما يحصل الفائز في فئة تحت 23 سنة على القميص البرتقالي، وجاء اختيار ألوان القمصان بناء على مبادرة «اكتشف الدقم».
وقد اتخذ الاتحاد العماني للدراجات الهوائية جميع الإجراءات الاحترازية المتبعة في مثل هذه الفعاليات والعمل بالبروتوكول الطبي المقر من الجهات المختصة بالسلطنة للوقاية من فيروس كورونا، ويقيم الاتحاد العماني للدراجات الهوائية هذه البطولة تشجيعًا لممارسي هذه الرياضة وكذلك لإظهار الجانب السياحي في المحافظات، كما أن هذه السباقات تعتبر فرصة حقيقية ومواتية للدراجين لاكتساب الخبرة وصقل مهاراتهم في كيفية التعامل مع هذه السباقات وخاصة بعد إشهار العديد من فرق الدراجات التابعة للأندية الرياضية بالسلطنة.
وتعد هذه السباقات النواة الأساسية لتشكيل المنتخبات الوطنية والعمل على إيجاد جيل قادر على المنافسة الإقليمية والدولية، كما تقام البطولة من دون الحضور الجماهيري ودون دعوة شخصيات لتكريم الفائزين وذلك امتثالًا لتعليمات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تأثيرات جائحة كورونا، كما جرت تهيئة الجميع من إداريين ومنظمين وحكام ومتسابقين. ويضم الاتحاد أفضل الحكام والفنيين القادرين على إدارة السباقات وأي بطولة مهما كان حجمها، ولدى الاتحاد أيضًا أفضل الحكام الوطنيين على المستوين الخليجي والعربي وأيضا هم حكام معتمدون لدى الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية وتتم الاستعانة بهم في مختلف البطولات المحلية والإقليمية والدولية، ومنهم الحكم سلطان الرواحي وهو حكم النخبة ومعتمد بدراسة الطريق والطرق الجبلية وأيضًا الحكم سعود الرواحي وعرفات الهنائي.