على متنها 62 شخصا – الطائرة الإندونيسية المفقودة تحطمت “على الأرجح” بعد انقطاع الاتصال بها

جاكرتا – (أ ف ب – رويترز) – أرسلت سفينتان أمس إلى الموقع الذي “يرجح” أن تكون طائرة ركاب إندونيسية تحطمت فيه في البحر بعد دقائق على إقلاعها وعلى متنها 62 راكبا بينهم عشرة أطفال، وفق ما أعلنت السلطات. وقال بامبانغ سوريو أجي المسؤول في أجهزة الإغاثة “ننشر فرقنا وسفننا في الموقع الذي يرجح أن تكون (الطائرة) تحطمت فيه بعد فقدان الاتصال” مع المراقبين الجويين، فيما أعلنت وزارة النقل أن الطائرة كانت تقل خمسين راكبا بينهم عشرة أطفال وطاقما من 12 فردا. وقال وزير النقل الإندونيسي بودي كاريا إن جهود البحث والإنقاذ تجري على قدم وساق بعد انقطاع الاتصال بالطائرة التي كان 62 شخصا على متنها. وذكر باجوس بوروهيتو رئيس وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية أنه تم إرسال فرق للبحث في المياه إلى الشمال من جاكرتا. وقال مسؤول في البحث والإنقاذ للتلفزيون المحلي إن الطائرة من طراز بوينج 737-500 وكانت في طريقها إلى مدينة بونتياناك عاصمة إقليم كاليمنتان الغربية وانقطع الاتصال بها بعد قليل من إقلاعها بعد الثانية والنصف عصرا مباشرة (0730 بتوقيت جرينتش). وقال مسؤول في وكالة باسارناس الوطنية للبحث والإنقاذ إن الطائرة كان عليها 56 راكبا بينهم عشرة أطفال. وذكرت وسائل إعلام محلية أن عدد أفراد الطاقم ستة. وذكرت خدمة فلايت رادار 24 لتعقب الطائرات على تويتر أن طائرة الرحلة إس.جي182 نزلت مسافة أكثر من عشرة آلاف قدم عن الارتفاع الذي كانت تحلق فيه خلال أقل من دقيقة واحدة وذلك بعد حوالي أربع دقائق من الإقلاع. وقال أجوس هاريونو المسؤول في وكالة للإنقاذ لرويترز إن فريقا للبحث والإنقاذ عثر على حطام يُشتبه بأنه من الطائرة في مياه إلى الشمال من جاكرتا لكنه لم يؤكد أن هذه الأجزاء من الطائرة المفقودة. وذكرت شركة سريويجايا إير في بيان أنها ما زالت تجمع معلومات أكثر تفصيلا عن الرحلة الجوية. وقالت متحدثة باسم بوينج “نحن على دراية بالتقارير الإعلامية الواردة من جاكرتا ونراقب الموقف عن كثب، ونعمل على جمع المزيد من المعلومات”. وقال سوراتشمان، المسؤول بالحكومة المحلية، لقناة كومباس تي.في إن صيادين عثروا على حطام يبدو أنه من الطائرة. وعرضت قنوات أخرى صورا للحطام. وتشير تفاصيل التسجيل الواردة في بيانات التعقب أن الطائرة دخلت الخدمة قبل 27 عاما.