قرعة ثمن نهائي الكأس تكشف عن صدامات نارية مثيرة

السيب والنصر .. صحار والسويق الأبرز

كتب – فيصل السعيدي –

كشفت قرعة الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الجاري 2020 / 2021 عن صدامات نارية مثيرة ومرتقبة حيث تبرز موقعة السيب في مواجهة النصر في قمة القمم وأقوى مواجهات الدور ثمن النهائي على الاطلاق هذا الموسم كما تبرز قمة الديربي الباطني التي ستجمع بين قطبي محافظة شمال الباطنة صحار والسويق وقد أفرزت القرعة عن مواجهة ثالثة قوية ستجمع حامل اللقب ظفار بالرستاق في موقعة لا تقل إثارة وسخونة عن مواجهتي السيب مع النصر وصحار مع السويق.
جاء ذلك في القرعة التي سحبت ظهر أمس في قاعة المؤتمرات الصحفية بإستاد السيب الرياضي والتي جرت وقائعها ومراسمها وسط أجواء هادئة برئاسة فيصل بن علي التميمي مدير عام بنك قطر الوطني – الراعي الرسمي للبطولة وبحضور سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام المدير التنفيذي للاتحاد العماني لكرة القدم وجمعا من أعضاء وموظفي الاتحاد ولفيف من وسائل الاعلام المحلية المرئية والمقروءة والمسموعة.
وقد أفرزت قرعة الدور ثمن النهائي عن مواجهات أخرى لا تقل شأنا وقيمة وأهمية نظرا لجودة المستويات الفنية للأندية الصاعدة إلى هذا الدور حيث أبانت عن مواجهة مرتقبة بين العروبة والاتحاد وأوقعت المصنعة وجها لوجه في اختبار نادي عمان وابتسمت القرعة نوعا ما للنهضة وأوقعته في مواجهة سهلة نسبيا مع الحلقة الأضعف في الدور ثمن النهائي نادي مجيس في الوقت الذي شهدت فيه القرعة وكشفت عن مواجهة متكافئة نسبيا ستجمع طرفيها بين صور وعبري وعلى خط مواز من التكافؤ المحتمل في حظوظ الصعود إلى الدور ربع النهائي تبرز مواجهة صحم وسمائل وكلاهما يملك فرصة عبور الآخر إلى الضفة المقابلة في المسابقة الأغلى.
ومن المؤمل أن تعكس المواجهات الثمان في دور ال 16 حدة الصراع الحامي الوطيس على خطف بطاقات التأهل إلى الدور ربع النهائي لاسيما القمة الأبرز بين السيب والنصر والتي سوف تكون على صفيح ساخن باعتبارها قبلة الأنظار ومحط اهتمام الوسط الرياضي في السلطنة بالنظر إلى السمعة الكبيرة والمكانة العريقة والاعتبارية التي يحظى بها كلا الناديين.