“تعليمية” الشورى تشكل فرق عمل لدراسة مواضيع متعلقة بقطاع التعليم

ناقشت نقص المقبولين في مؤسسات التعليم العالي وحراس المدارس –
شكلت لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى فرق عمل لدراسة عدد من الموضوعات المتعلقة بقطاع التعليم في السلطنة، وناقشت اللجنة صباح أمس آلية تنفيذ خطة عملها لدور الانعقاد السنوي الثاني والتي أقرت مؤخرا خلال جلسة المجلس الخامسة. حيث سيقوم فريق العمل الأول باستكمال دراسة “واقع الخدمات التعليمية في المناطق البعيدة”، للوقوف على واقع الخدمات التعليمية في المناطق البعيدة، وضمان جودة التعليم فيها، وتقييم مستوى الخدمات التعليمية المقدمة فيها، كما سيقوم الفريق وفق خطته بعدد من الزيارات الميدانية لعدد من المدارس التي تقع في المناطق البعيدة. فيما استعرض فريق عمل دراسة موضوع “تضييق الهوة بين مخرجات دبلوم التعليم العام ومتطلبات الالتحاق ببرامج مؤسسات التعليم العالي” برنامجه التنفيذي والزمني للدراسة واقتراح الجهات المعنية للقاء بهم والاستماع إلى أراءهم وملاحظاتهم بما يخدم أهداف الدراسة والتي تكمن في تحديد أسباب الفجوة بين مخرجات الصف الثاني عشر (الحاصلين على دبلوم التعليم العام) والمقبولين في مؤسسات التعليم العالي، وكذلك وضع رؤية استراتيجية تهدف إلى تقديم منتج تعليمي أو مدخل لمؤسسات التعليم العالي (الطالب الحاصل على دبلوم التعليم العام) وذلك من خلال قيام المدارس بتوفير البيئة التعليمية المناسبة لتحقيق رؤية عمان 2040، وتقديم منهج دراسي يتضمن المهارات والمعارف المطلوبة لمواصلة التعليم العالي. كما تناولت اللجنة خلال اجتماعها أمس موضوع نقص أعداد المقبولين في مقاعد مؤسسات التعليم العالي وعدد البعثات والمنح الداخلية والخارجية مقارنة بالسنوات السابقة، وعليه قررت اللجنة دراسة الموضوع، والالتقاء بالمختصين بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للوقوف على أسباب تقليص أعداد المقبولين. من جانب آخر ناقشت اللجنة موضوع أصحاب الحافلات وحراس المدارس، وذلك بعدما أصدرت الوزارة قرارًا يقضي بالاستغناء عن حراس المدارس واستبدالهم بكاميرات مراقبة، وقد قررت اللجنة الالتقاء الجهات المعنية وذلك لمناقشة الحيثيات المتعلقة بالموضوع وبحث الحلول المناسبة لكافة الأطراف. وعقدت لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى اجتماعها الدوري الثاني لدور الانعقاد السنوي الثاني (2020-2021) م من الفترة التاسعة (2019-2023) م للمجلس برئاسة سعادة جمال بن أحمد العبري رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة.