لجنة كأس الشباب تدرس إعادة هيكلة المسابقة ومعايير التقييم واشتراطات المشاركة

تواؤما مع اندماج قطاعات الثقافة والرياضة والشباب

التركيز على أهمية تنمية وتطوير أداء الأندية في الجوانب الثقافية والرياضية والشبابية

تشجيع الأندية على تحقيق معايير الجودة والحوكمة في مجال الإدارة الرياضية

بحثت لجنة تقييم الأنشطة المختلفة للأندية الرياضية في مسابقة كأس جلالة السلطان للشباب إعادة هيكلة المسابقة ومعايير التقييم والأوزان الخاصة بكل معيار ليصبح شاملًا للجوانب الثقافية والرياضية والشبابية بالإضافة إلى الجوانب الإدارية والمالية ومختلف الأنشطة الأخرى التي يشارك فيها أو يقيمها النادي متناغما في ذلك مع إعادة هيكلة الوزارة وفق التوجيهات السامية وفي ظل اندماج قطاعات الثقافة والرياضة والشباب بمكوناتها وربطها كذلك مع التوجه الاستراتيجي لركائز الرؤية المستقبلية عُمان 2040 في إيجاد مجتمع معتز بهويته ومواطنته وثقافته واستنادًا إلى منظومة شراكة مجتمعيــَّة مؤسسيــَّة متكاملة تعزز الهوية والمواطنة والترابط الاجتماعي ويواكب المستجدات المعرفية والمتغيرات التقنية.
جاء ذلك في الاجتماع الأول للجنة تقييم الأنشطة المختلفة للأندية الرياضية في مسابقة كأس جلالة السلطان للشباب برئاسة سعادة رشاد بن أحمد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب وبحضور أعضاء اللجنة.
 

رشاد الهنائي


بدأ الاجتماع بكلمة من سعادته بتوجيه الشكر على الجهود التي قامت بها اللجنة وفريق العمل المعاون لها لتقييم أنشطة الأندية الرياضية في نسخة المسابقة 2019 والتي شارك بها 38 ناديًا وهي أهلي سداب والسيب ومسقط وبوشر وقريات وصلالة والنصر وظفار ونزوى وصحار وصحم والسويق والرستاق والخابورة والاتفاق والنهضة وبهلا والمصنعة والشباب والاتحاد وينقل والمضيبي وعبري ومجيس والوسطى وسمائل وخصب والبشائر والسلام والوحدة وصور والطليعة وبدية والعروبة ومدحاء ودبا وبخاء ونادي عمان، والتي توج بلقبها نادي أهلي سداب للمرة الثاني على التوالي.
كما شدد أعضاء اللجنة على التركيز على أهمية تنمية وتطوير أداء الأندية على كافة المستويات الثقافية والرياضية والشبابية والإدارية والمالية وتشجيع الأندية الرياضية على تحقيق معايير الجودة والحوكمة في مجال الإدارة الرياضية من خلال توفير الحوافز المعنوية والمادية المناسبة في ظل التوجه العام للوزارة إلى تعزيز فاعلية الحوكمة وسيادة القانون ورفع كفاءتها وزيادة درجة التنسيق بينها وتعزيز ثقة شرائح المجتمع المستهدفة فيها وذلك من خلال إطار مؤسسي يعمل على تفعيل القوانين والممارسات التي تحدد الصلات والتفاعلات بين ذوي العلاقة، ويساعد في إيجاد نظام مساءلة فاعل وشفاف ويحدد أولويات التوزيع الأمثل والعادل للموارد.

الجدير بالذكر أن مرجعيات مسابقة كأس جلالة السلطان للشباب تستند إلى لوائح استراتيجية الرياضة العُمانية وقانون الهيئات الخاصة العاملة في المجال الرياضي والنّظام الأساسي للأندية والتوجيهات السامية بتعزيز مخصصات قطاع الثقافة والشباب والرياضة.
ويرأس لجنة تقييم الأنشطة المختلفة للأندية الرياضية في المسابقة سعادة رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب وعضوية كل من خليفة بن سيف العيسائي والمكرمة الدكتورة عائشة بنت حمد الدرمكية وخالد بن الحبيب الحشاني وناصر بن حمد درويش وسعود بن بدر أمبوسيعدي مقرر اللجنة.