5 لقاءات تكشف ملامح الفرق المتنافسة في الذهاب بالدرجة الأولى

ضمن منافسات الأسبوع الرابع


كتب – حمد الريامي

يدخل دوري الدرجة الأولى لكرة القدم مرحلة الذهاب في الدور الأول غدا  الأسبوع الرابع من خلال إقامة ٥ مباريات، حيث سيلتقي في المجموعة الأولى بوشر بملعبه مع أهلي سداب الساعة ٤:٥٠ مساء وصلالة يستضيف مرباط الساعة ٥:٢٠ مساء وسيكون سمائل في راحة، وفي المجموعة الثانية الطليعة يلاقي مصيرة الساعة ٤:٤٠ مساء بجمع صور الرياضي وجعلان يستقبل صور الساعة ٦:٥٠ مساء، وفي المجموعة الثالثة عبري يلاقي مجيس الساعة ٥ مساء بمجمع عبري الرياضي. وستستكمل مباريات هذه الجولة يوم الجمعة المقبلة، حيث سيلتقي في المجموعة الثانية الاتفاق مع العروبة بملعب المضيبي الساعة ٤:٥٠ مساء وفي المجموعة الثالثة الخابورة يستضيف الشباب الساعة ٤:٥٥ مساء والبشائر يستقبل المضيبي الساعة ٦:١٥ مساء وذلك قبل جولة واحدة من ختام مباريات الذهاب.
ويتصدر سمائل حاليا المجموعة الأولى برصيد ٧ نقاط ويأتي بوشر الوصيف بـ ٦ نقاط وأهلي سداب ٤ نقاط ولا شيء لصلالة ومرباط، وفي المجموعة الثانية يتواجد العروبة في الصدارة برصيد ٩ نقاط والاتفاق الوصيف بـ ٦ نقاط وصور ٤ نقاط وجعلان ٣ نقاط والطليعة بنقطة واحدة ولاشيء لمصيرة، ويتصدر عبري المجموعة الثالثة برصيد ٧ نقاط وعبري ٦ نقاط والمضيبي والبشائر ٤ نقاط والشباب ٣ نقاط ونقطة واحدة للخابورة.

بوشر – أهلي سداب

لقاء بوشر وأهلي سداب، بالتأكيد له حسابات مهمة بين الفريقين، خاصة وأن بوشر وصيف المجموعة برصيد ٦ نقاط يسعى إلى توسيع الفارق والوصول إلى النقطة التاسعة وتعويض خسارته الأخيرة من سمائل، وهو بالتأكيد سيكون أكثر جاهزية خاصة وأن الفريق سيلعب في ملعبه وسيستغل اكتمال الصفوف من أجل تقديم مستوى جيد يمكنه من الفوز وخطف النقاط الثلاث، وهذا كله يعتمد على تحركات معاذ الجهضمي وعبدالمجيد عبدالله وبقية الأسماء الأخرى وكذلك نسيان الخسارة بالكأس من النصر صفر /٢، أما أهلي سداب الذي يمتلك ٤ نقاط، فهو بلا شك يأمل في أن يصل للنقطة التاسعة، وفوزه الأخير على صلالة بهدفين نظيفين يعطيه الحق في تقديم مستوى جيد، (وقد خسر من النهضة في الكأس ١/ ٢ رغم أنه قدم أداء جيدا)، واليوم هناك إصرار وعزيمة من اللاعبين لتحقيق فوز ثانٍ بالدوري وضمان التواجد في المقدمة، لذلك كل المؤشرات توحي أن المباراة لن تكون سهلة للطرفين، لكنه يضع الثقة التامة في العاصم الحارثي ورفقه لتأكيد أحقيته بالفوز في هذه المباراة.

صلالة – مرباط

يمكن أن نطلق على لقاء صلالة ومرباط بلقاء أبناء العموم، إلا أن الفريقين يقبعان في المراكز الأخيرة بدون رصيد من النقاط وهذا ما يصعب مهمة الفريقين في هذه المباراة من خلال كيفية تحقيق الانتصار وتذوق طعم الفوز، لأن أية عثرة أخرى ستصعب من مهمة الفريقين في المجموعة، باعتبار كل الفرق تسعى إلى خطف الفوز والنقاط الثلاث وضمان المنافسة على المراكز الثلاثة في المجموعة، خاصة وأن هذه الجولة تعتبر قبل الأخيرة من مباريات الذهاب، وهذا يعني أن الفريقين بحاجة إلى صحوة سريعة، إذا أرادا توديع المراكز الأخيرة، وهي فرصة سانحة في هذه الجولة والجولة القادمة قبل مباريات الإياب من المرحلة الأولى.

الطليعة – مصيرة

مباراة الطليعة ومصيرة بالمجموعة الثانية، تأتي للتعويض نظرا لوجود الفريقين في المركزين الأخيرين بالمجموعة وهذا التواجد بالفعل مقلق، وان كان الطليعة في المركز الخامس برصيد نقطة واحدة من تعادل مع صور سلبيا ومع الخسارة الثقيلة من السيب ٥/صفر في الكأس، فقد أصبح محتاجا إلى إجراء الكثير من التغييرات لتصحيح وضع الفريق بالدوري، لكن مصيرة تلقى خسارتين من الاتفاق والعروبة وقدم مستوى لا بأس به في الكأس على رغم خسارته من الرستاق ١/ ٣ ، وهذا التواجد في المراكز الأخيرة سيكون مقلقا لهما، مع صعوبة تعويض ما فاتهما من نقاط، نظرا لقوة المنافسة في المجموعة، إلا أن كرة القدم لا تعترف بالمستحيل، فهناك ٧ مباريات لا تزال في الملعب قبل ختام مباريات المرحلة الأولى ويمكن للفريقين التعويض إذا تمكنا من تعديل الصفوف والبحث عن البدائل المهمة لتحسين الأداء بشكل أفضل.

جعلان – صور

مواجهة ليست سهلة على جعلان وصور نظرا لتقارب الفريقين في الترتيب العام، فصور ثالث المجموعة الثانية برصيد ٤ نقاط جاءت من خلال التعادل مع الطليعة والفوز على الاتفاق، في المقابل يوجد جعلان في المركز الرابع برصيد ٣ نقاط بعد الفوز على الطليعة وهذا الرصيد من النقاط جيد، لكن الفريقين بحاجة إلى تقديم أداء افضل خاصة وأن صور تأهل للدور الـ ١٦ بالفوز على بهلا بركلات الترجيح، في المقابل خسر جعلان من نادي عمان ٢/ ١ بعدما قدم مستوى جيدا في تلك المباراة التي يأمل أن تكون دافعا كبيرا للاعبين نحو تقديم مستوى افضل يمكن أن يحقق من خلاله الانتصار ويعطي الفريق دافعا اكبر لكسب نقاط جديدة في المباريات القادمة.

عبري – مجيس

المواجهة المرتقبة بين عبري ومجيس ستكون مثيرة نظرا لتنافس الفريقين على صدارة المجموعة التي يتواجد بها حاليا مجيس برصيد ٧ نقاط ويتأخر عبري بنقطة واحدة في المركز الثاني وهذا يعني أن المباراة سيكون فيها التكافؤ في جميع الصفوف ويلعب عبري بنشوة الفوز الأخيرة بعدما قدم مستوى مغايرا في تصفيات الكأس بالفوز العريض على مرباط ٤/صفر ليتأهل للدور الـ ١٦ بهذه النتيجة الجيدة مع النتائج الجيدة التي حققها في الدوري من خلال الفوز على الخابورة ٢/ ١ وعلى الشباب ١/صفر، إلا انه خسر بالثلاثة من المضيبي الذي كان يجهز نفسه لتصفيات الكأس لذلك يتوقع أن يستغل عبري في هذه المباراة عامل الأرض واكتمال الصفوف لتحقيق الفوز الثالث بالدوري والقفز إلى قمة المجموعة، أما مجيس الذي قدم مستوى جيدا في تصفيات الكأس وتمكن من التأهل للدور الـ ١٦ على حساب نزوى بالفوز عليه ٣/صفر بضربات الترجيح بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل ١/١ ، فهو الآخر يرفض التنازل عن الصدارة بعد الفوز على البشائر ١/صفر والتعادل مع المضيبي ١/١ والفوز على الخابورة ٢/ ١ ، لذلك سيكون محمد مبارك ورفاقه جاهزين لهذه المهمة المرتقبة.