توزيع أكثر من 900 جهاز لوحي لطلبة الدخل المحدود ببوشر

كتب – خليفة بن علي الرواحي –

وزع مكتب والي بوشر ممثلا في مجلس أولياء الأمور 913 جهازًا لوحيًا، على 26 مدرسة بمبلغ قدره (50463) ريالا عمانيا في مبادرة مجتمعية لطلبة المدارس الحكومية بالولاية من فئة الدخل المحدود وأبناء المسرحين عن أعمالهم والمقيمين بالسلطنة ممن تأثروا بجائحة كورونا ممن يدرسون أبناؤهم في المدارس الحكومية بالولاية، بهدف دعمهم لاستكمال تعليمهم عن بعد. وقال سعادة الشيخ يحيى بن ناصر الحراصي والي بوشر: تأتي المبادرة المجتمعية بتوزيع الأجهزة اللوحية لأبناء الولاية كجزء من اهتمامات مكتب الوالي ومجلس الآباء بالولاية لخدمة الطلاب من ذوي الدخل المحدود والمسرحين عن العمل ومن الطلبة المقيمين على أرض الولاية الدارسين، كمساهمة خيرية لتمكينهم من مواصلة مشوارهم الدراسي عن بعد، موضحًا أن المبادرة جاءت بعد عدة خطوات واجتماعات عقدها مكتب الوالي مع مجلس أولياء الأمور بالولاية تم خلالها تدارس الوضع ووضع بعض التصورات والخطط لتوفير الأجهزة اللوحية للفئات المذكورة والتي لا تستطيع شراء أجهزة لوحية لأبنائها، ليتم بعدها الاجتماع مع الفرق الاجتماعية والخيرية بالولاية التي كانت شريكة في هذه المبادرة منذ الوهلة الأولى ونتيجة لهذه المبادرة تم شراء 913 جهازًا لوحيًا بقيمة إجمالية تقدر بقيمة (50463) ريالا عمانيا، تبرع منها مجلس الآباء ولجان التنمية الاجتماعية والخيرية ممثلًا في لجنة التنمية الاجتماعية وفريق نداء الخيري ولجنة الزكاة بالولاية إلى جانب مشاركة جمعية دار العطاء ومكتب الوالي بشراء 500 جهاز لوحي بقيمة (27500) ريال عماني، فيما قامت مدارس الولاية بشراء 413 جهازًا لوحيًا بدعم من الأيادي البيضاء بقيمة (22963) ريالا عمانيا. وأضاف سعادة الشيخ يحيى الحراصي: قام مكتب الوالي والمشاركون في المبادرة بالتنسيق مع المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط لمعرفة المواصفات المطلوبة في الأجهزة اللوحية وتم كذلك الالتقاء بمديري المدارس بالولاية للتعاون في حصر الطلبة والطالبات المعسرين الذين هم بحاجة إلى أجهزة لوحية من الفئات السابقة الذكر، وبعد حصر الأعداد واستلام المواصفات الخاصة بالأجهزة اللوحية قام المكتب بشراء الأجهزة، وتوزيعها مباشرة عبر مجالس أولياء الأمور للمدارس التي قامت بدورها بتسليم الأجهزة الأعداد المذكورة أعلاه، موضحًا أن مكتب الوالي ودعمًا للمؤسسات الصغيرة بالولاية قام بمنح أحد الشباب الموردين أمرًا لشراء الأجهزة اللوحية.