“في الجدل النقدي”.. كتاب جديد لنادية الهناوي

عمّان، “العمانية” : يُعنى كتاب “في الجدل النقدي” للناقدة والأكاديمية العراقية نادية الهناوي، بالجدل بوصفه فاعلية نقدية سمتُها الرد بالاعتراض أو التعضيد أو ما بينهما، أو بوصفه ممارسة قرائية لاحقة تتخصص في مناقشة وتحليل قراءة نقدية بعينها سابقة عليها بهدف إعادة إنتاج ما طرحته القراءة الأولى. وتتضمن إعادة الإنتاج هذه بحسب هناوي، بالإضافة إلى القراءة النقدية الأولى، أو معارضة طروحاتها، أو دحض مزاعمها، أو مغايرة توصلاتها ونتائجها جزءًا أو كلّا، أو فضح سطو كان قد وُوري فيها، أو توكيد نهج واجتراح مفهوم اجترحه كاتبها أو الإشادة بصحوةٍ اتسم بها أو التنبيه إلى غفلةٍ وقع فيها. واشتمل الكتاب الصادر عن دار فضاءات، على ثلاثة فصول توزعت على 170 صفحة؛ حمل الفصل الأول عنوان “في الجدل النقد-نظري” وضم مقالات دار التجادل فيها حول مسألتين نظريتين: الأولى “المتوالية السردية” (Narrative Sequence) بوصفها مجموعة أحداث بعينها يتم التلاعب في تسلسلها على مستوى الحبك. والمسألة الثانية تتعلق بالقول بأفول النظريات وملابسات فهم التداخل النصي. وجاء الفصل الثاني بعنوان “في الجدل النقد-أدبي”، وفيه تحدد الناقدة الجدل بالفاعلية القرائية وكيفيات التعاطي مع النصوص الأدبية، والفرق بين أن تكون الممارسة النقدية عن دراية وقصدية أو أن تكون عن تغافل وتراخٍ ولا غائية. أما الفصل الثالث وعنوانه “في الجدل النقد – ثقافي” فناقش مسائل ثقافية كالترجمة، ومثقفي الداخل والخارج، والاستكتاب البحثي، والتفكر المعرفي.