اتحاد الكرة يدعم استمرار برنامج المنتخب الأولمبي رغم تأجيل الألعاب الخليجية

دعوة الكويت والبحرين لتجارب ودية في مسقط|

كتب – ياسر المنا

منح اتحاد كرة القدم الجهاز الفني والاداري للمنتخب الوطني الأولمبي الضوء الاخضر لمواصلة برنامج الاعداد في الفترة المقبلة رغم تأجيل أقرب مشاركة له كانت مقررة في دورة الألعاب الخليجية في دولة الكويت خلال شهر مارس المقبل. وكانت اللجنة الأولمبية الكويتية قررت تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الخليجية حتى شهر ديسمبر المقبل ليضع القرارُ برنامج إعداد المنتخب الأولمبي وخطط مدربه الكرواتي داريو باتستش أمام تساؤلات حول استمرار تنفيذ خطة الاعداد كما هي ام ان تغييرا سيحدث لغياب اي منافسة في الوقت القريب.
جاء قرار اتحاد الكرة العماني بمواصلة اعداد المنتخب الاولمبي سعيا لاستمرار العمل في صقل وإعداد اللاعبين الشباب الذين ينظر لهم باعتبارهم رديف المنتخب الوطني الاول ويمثلون قاعدة المستقبل القريب للكرة العمانية.
وعلى ضوء قرار اتحاد الكرة بمواصلة برنامج الاعداد سينفذ الجهاز الفني للمنتخب الوطني الاولمبي معسكرا داخليا في مارس المقبل وسيتم توجيه الدعوة الى منتخبي الكويت والبحرين لأداء تجارب ودية في مسقط خلال فترة الإعداد.
وقال مدير المنتخب صلاح ثويني: سنوجه الدعوة للأشقاء في الكويت والبحرين وذلك لضمان حضور أي منهما في فترة المعسكر الداخلي وذلك لحاجة الجهاز الفني لأداء تجارب دولية قوية وسنواصل في هذا النهج طوال ايام الفيفا في الشهور المقبلة ولن يتوقف الإعداد حتى يكون الفريق جاهزا للتحديات المقبلة.
وياتي الإصرار على مواصلة الإعداد لتعويض التوقف الطويل الذي استمر لأكثر من عام ولم يعد المنتخب الأولمبي للتدريبات الا في شهر اكتوبر الماضي تحت قيادة مدربه الكرواتي الجديد الذي حل محل المدرب الوطني حمد العزاني.
وعمل المدرب الكرواتي على تصميم البرامج والخطط لتأهيل وإعداد الفريق الأولمبي بحيث يكتسب اللاعبين المهارات والخبرات ويكونون في جاهزية فنية وبدنية وتكتيكية وقادرين على ان يشكلوا نواة للاحمر في العامين المقبلين.
وكانت ظروف الإغلاق الحالية حالت دون إقامة معسكر خارجي ليتم الاكتفاء بالتجمع الداخلي والذي اشتمل على برامج فنية وبدنية وتكتيكية بصورة يومية شكلت فرصة للمدرب الكرواتي ليتعرف على قدرات وإمكانات نجوم الاولمبي.
وحسب ما ذكر مدير المنتخب الاولمبي فإن المدرب يتابع دوري عمانتل ودوري الدرجة الاولى لمتابعة اللاعبين الذين يشاركون وكانوا ضمن قائمة الفريق التي ضمت 26 لاعبًا هم : محمد سعيد السيم وعوض محمد الشحري وليم منير إسكندر وإبراهيم يوسف الراجحي وعمر ناصر السلطي وثامر سالم الزعابي ومحمد إبراهيم العلوي وباسم سالم الجابري ويوسف علي الشيادي وسلطان سعيد بشير وأنور مجدي شعبان وفهد عادل عيد ونجيب محفوظ الشجيبي ووسيم عبدالمنان فتح ومحمد موسى الهنائي والأزهر حمزة البلوشي وإسلام سالم الهنائي واحمد جميل العريمي ويونس ربيع السنيدي وخميس حارب السعدي ومعاذ يحيى الجهضمي والنورس غريب الفارسي والمنتصر طالب الزدجالي ومحمد عبيد القايدي ويحيى حمود الهديفي، بالإضافة إلى محمد سعيد البريكي.
ويأمل الجهاز الفني للأولمبي أن تتاح فرصة جيدة للاعبي فريقه بالمشاركة مع فرقهم في الدوري حتى يحافظوا على الجاهزية البدنية ويتطور مستواهم الفني لأن عدم المشاركة في المباريات سينعكس سلبا على قدراتهم الفنية.