مجيس يعبر إلى دور الـ16 من بوابة نزوى

صحار – عبدالله المانعي –

أمن مجيس البقاء في دورالـ16 بعد أن اجتاز نزوى بركلات الترجيح 3/صفر بعد أن انتهى الزمن الأصلي لشوطي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكلا الفريقين، واستمرت النتيجة ذاتها في الشوطين الإضافيين وذلك في مباراتهما التي جرت أمس على أرضية ملعب المجمع الرياضي بصحار ضمن دور الـ32 من مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم، حيث تقدم نزوى بهدف السبق عن طريق أحمد بن جمعة العلوي من كرة شقت طريقها إلى مرمى حارس مجيس يوسف الشيادي قي الدقيقة 11 من زمن شوط المباراة الأول الذي منذ انطلاقته كان الشق الهجومي حاضرا رغبة في خطف هدف مبكر.
وتمكن أحمد بن سالم المعمري من إدراك التعادل لمجيس من تسديدة وجدت الطريق سالكا إلى مرمى عبدالسلام البلوشي حارس نزوى في الدقيقة 57 واعتمد المستضيف مجيس في خط الهجوم على الأجنبيين باتريك فيكتور وأنوميل دافيد ومن خلفهما الحسن موترلا وأحمد المعمري في المقابل فإن نزوى جسد حضوره في خط هجومه الثنائي مهدي الرواحي وأحمد العلوي.
وقد استطاع الضيف نزوى خطف الهدف في وقت مبكر من هذا الشوط من خلال توغل لأحمد العلوي استثمر الفرصة وحولها لهدف جعل الفريق ككل ينتشي للمحافظة على تقدمه واستغلال أي كرات مرتدة وأجرى مدرب نزوى عبدالعزيز الريامي أول تغيير اضطراري مبكر في الدقيقة 20 فأشرك أيوب السالمي مكان هاني العلوي بداعي الإصابة، لينتهي الشوط الأول بتقدم نزوى بهدف.
في الشوط الثاني ورغم تقدم نزوى من الشوط الأول بهدف إلا أنه لم يكن في مأمن إلى جوار مجيس الذي خرج متأخرا، فالطموح لنزوى في الشوط الثاني المحافظة على التقدم مع الإضافة ومجيس لتحقيق التعادل وإزاء ذلك كان الانفتاح على مصراعيه. وقد تمكن مجيس من تحقيق التعادل في وقت مبكر من هذا الشوط ليبدأ الانتشار الواسع في الملعب من جانب الفريقين.
وقد لجأ المدربان لإجراء التغييرات لتحسين الأداء وبالفعل الوصول للمرميين ظهر في عدة فرص لم تترجم بالشكل الصحيح واستمر التعادل للعب شوطين إضافيين ورغم ما أتيح من فرص إلا أن النتيجة ظلت كما هي لتكون كلمة الفصل عبر ركلات الترجيح التي أسعدت مجيس وأخرجت نزوى من المسابقة. أدار اللقاء الحكم ماجد الحاتمي وعاونه حمود الشعيبي وأزهر الناعبي وإبراهيم الفارسي الحكم الرابع وأحمد الخصيبي مراقبا ومحمد الموسوي مقيما وعبدالله المعمري منسقا عاما ووائل البرماني منسقا إعلاميا وجمعة المعمري منسقا أمنيا .