كأس آسيا للصالات في «علم الغيب» والفيفا يؤجل بطولتي كأس العالم

من جانب آخر لم تتضح الصورة حتى الآن وسط آفاق ضبابية بشأن إقامة كأس آسيا للصالات المقرر إقامتها في الكويت خلال الفترة من 23 مارس إلى 3 أبريل 2021، ويدور جدل بين اتحاد الكرة الكويتي والاتحاد الآسيوي لكرة القدم وذلك لإمكانية تأجيلها البطولة حتى إشعار آخر. وكانت هناك نية من قبل أغلب المنتخبات المشاركة في البطولة لتأجيل البطولة مجددا، وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد أعلن في منتصف أكتوبر الماضي عن تأجيل بطولة آسيا لكرة الصالات 2020، المقررة في الكويت، إلى العام الجاري. وكشف الاتحاد الآسيوي، في بيان نشر بموقعه الرسمي، أنه قرر بعد التشاور مع الاتحاد الكويتي لكرة القدم وكافة الأطراف المعنية، اعتماد تأجيل جديد لبطولة آسيا لكرة الصالات 2020 في الكويت، بحيث تقام عام 2021. وأوضح أنه «تم تأكيد القرار بعد الأخذ بعين الاعتبار صحة وسلامة جميع الفرق المشاركة وأطراف اللعبة، وذلك استجابة للارتفاع الأخير في عدد حالات فيروس كورونا المسجلة في الكويت، وسيتم الإعلان عن المواعيد الجديدة للبطولة وكافة الشؤون والمعلومات المتعلقة بها في وقت لاحق». من ناحية ثانية، قال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إنه اطلع على قرار الاتحاد الصيني للعبة بالانسحاب من استضافة كأس آسيا تحت 23 عاماً 2022، بسبب تضارب موعد البطولة مع مواعيد البطولات الأخرى، واستكمال الملاعب في الوقت المحدد قبل الفعاليات الدولية الأخرى، وكذلك التحديات التي يفرضها فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه سيعيد فتح الباب أمام تقديم طلبات استضافة النهائيات، في نسختي 2022 و2024 لكأس آسيا تحت 23 عاما.
وكان منتخبنا الوطني لكرة القدم للصالات قد دخل في معسكر داخلي بقيادة المدرب الوطني يونس الفهدي خلال الفترة من 17 إلى 31 ديسمبر الماضي بالصالة الرئيسة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وتكونت قائمة المنتخب من 18 لاعبًا وهم هشام بن عبدالله الوهيبي وعبدالعزيز بن عبدالله الرقادي ووليد بن أحمد الفارسي ويونس بن خميس العويسي ومهند بن علي الشبلي وعيسى بن سبيل البلوشي ومحمد بن زايد العدوي ولؤي بن علي الوهيبي ومعتصم بن رياض الهاشمي وزامل بن عبداللطيف البلوشي وخلفان بن حمد المعولي وسامر بن عبداللطيف البلوشي ومحمد بن راشد الحسني وعمار بن عبدالرحمن البوسعيدي ومنصور بن سيف الهادي وعيسى بن يعقوب الجابري ومحمد بن أحمد اللواتي ومخلد بن حمد الرقادي.
وكان مدرب منتخبنا الوطني يونس الفهدي قد قال في تصريح سابق بأن تحديد وقت البطولة خلال الفترة من 23 مارس إلى 3 أبريل 2021 في الكويت يعتبر جيدا بالنسبة لنا لأننا كنا في وضع مقلق باعتبار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان مترددا في تحديد التوقيت الثابت للبطولة لذلك عدلنا برنامج الإعداد من خلال إقامة المعسكر القادم في منتصف ديسمبر الماضي.
وقد قسمت المنتخبات الـ 16 المشاركة في البطولة على أربع مجموعات، حيث تضم الأولى منتخبنا الوطني إلى جانب تركمانستان وفيتنام وطاجيكستان، وفي المجموعة الثانية لبنان والكويت المستضيفة إلى جانب اليابان وقرغيزستان، فيما تضمّ المجموعة الثالثة البحرين مع أوزبكستان والصين وإندونيسيا، وفي المجموعة الرابعة منتخبات إيران حاملة اللقب وتايلند وكوريا الجنوبية والسعودية، ويتأهل الخمسة الأوائل في البطولة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في ليتوانيا العام المقبل.
تأجيل كأسي العالم

أما الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) فقد أعلن مؤخرا عن تأجيل بطولتي كأس العالم للشباب تحت 20 عاما المقررة إقامتها في إندونيسيا وأيضا كأس العالم للناشئين تحت 17 عاما المقرر إقامتها في بيرو، بعدما كانتا منتظرتين العام المقبل، وذلك حتى عام 2023 بسبب فيروس كورونا المستجد. وأوضح الفيفا في بيان على موقعه الإلكتروني أن وباء كورونا لا يزال يشكل تحديات لاستضافة الأحداث الرياضية الدولية، لاسيما فيما يخص تقييد حركة السفر الدولية. وأضاف: فشلت الحالة العالمية في التأقلم والوصول إلى مستوى كافٍ لمواجهة التحديات المرتبطة باستضافة البطولتين. ولفت البيان إلى أن الفيفا يتطلع إلى العمل مع البلدين المضيفين «لتنظيم بطولتين ناجحتين» عام 2023. وليس تأجيل هذين الحدثين جديدا على الرياضة العالمية، فسبق أن تم تأجيل بطولة كأس أوروبا حتى عام 2021، إلى جانب بطولة كوبا أمريكا في العام نفسه، والألعاب الأولمبية في طوكيو، إضافة إلى كأس الأمم الإفريقية المؤجلة حتى يناير 2022.